الإثنين , أبريل 15 2024
الرئيسية / أخبار / مع بدء سيطرة مليشيات السعودية على المدينة..انشقاقات جديدة بين قيادات الإنتقالي بعدن

مع بدء سيطرة مليشيات السعودية على المدينة..انشقاقات جديدة بين قيادات الإنتقالي بعدن

اليمن الحر الاخباري/
بدأت انشقاقات جديدة في قيادات ميليشيا للانتقالي، الموالي للإمارات، السبت، تتزامن مع ترتيب وضعها لمرحلة ما بعد طي صفحة الإنتقالي.
وأفادت مصادر إعلامية بانشقاق عددا من قادة الميليشيا ابرزها قادة من الحزام الأمني.
وانضم قائد الحزام الأمني في المنصورة إسماعيل الصبيحي إلى قوات “درع الوطن”.يأتي ذلك مع بدء انتشار الفصائل الموالية للسعودي بعدن في مؤشر على بدء تفكيك الانتقالي عسكريا.
في سياق متصل بدأت قيادات عسكرية في ميليشيا الانتقالي، السبت، العودة إلى عدن، يتزامن ذلك مع بدء تسليم المدينة لفصائل تتبع السعودية..
وأفادت مصادر إعلامية بوصول عددا من القيادات خلال الساعات الماضية ابرزهم الخضر حمصان، قائد اللواء الثامن صاعقة، متوقعة وصول المزيد خلال الأيام المقبلة.. وجاء وصول القيادات رغم قرار السعودي حظر عودة قيادات الإنتقالي العسكرية مؤخرا.
وتتزامن هذه التحركات مع بدء التحالف تسليم عدن لقوات “درع الوطن” تمهيدا لطرد ميليشيا الانتقالي من المدينة..
ولم يتضح ما اذا كانت عودة قيادات الانتقالي العسكرية ضمن خطط تصعيد جديد أم لترتيب وضعها.
من جهة أخرى خيمت الخلافات ،اليوم السبت، على أجواء السلطة المحلية في ابين ما يضع المحافظة التي تشهد صراعات مستمرة في دائرة العنف مجددا.
وأفادت مصادر اعلامية بتهديد وليد الفضلي، وكيل اول محافظة ابين، وابرز وجهاء المحافظة المقربين من علي محسن، بفرض قرار وزير الداخلية بالقوة .. وكان الوزير المحسوب على الإصلاح اصدر في وقت سابق قرار بتعيين احد المقربين من الفضلي رئيس لأركان حرب قوات الأمن الخاصة المحسوبة على الإصلاح.
وتسبب القرار بانقسام في صفوف القوى التي تتقاسم النفوذ في ابين، حيث كشف مدير عام زنجبار سالم حيدره الدحوري في تصريح سابق توجيه محافظ ابين، الذي انظم للانتقالي، بإلغاء القرار الجديد..
وتشهد محافظة ابين وتحديد العاصمة زنجبار توتر متصاعد بعد ليلة من الاشتباكات العنيفة على خلفية القرار الجديد..
وقوات الأمن الخاصة ابرز الفصائل التي ظلت تقاتل بجانب الإصلاح قبل اجلاء قواته من شقرة وضم هذه القوات إلى ميليشيا الانتقالي..
وقد تنقل الخلافات الجديدة رقعة المواجهة بين الانتقالي والقبائل والتي تصاعدت وتيترها مؤخرا في المديريات الشرقية إلى العاصمة زنجبار

عن اليمن الحر الاخباري

شاهد أيضاً

هيئة الزكاة.. بين زحمة مكاتب البريد واختفاء كسوة العيد وذوبان المطبخ الخيري!!

احمد الشاوش* رغم ماتقدمه الهيئة العامة للزكاة للفقراء والمساكين والامراض والغارمين وغيرهم من أموال نقدية …