الجمعة , أبريل 19 2024
الرئيسية / أخبار / اختتام الورشة التعريفية الخاصة بمشروع دعم الاحتياجات الانسانية والنفسية والقانونية للمحتجزات

اختتام الورشة التعريفية الخاصة بمشروع دعم الاحتياجات الانسانية والنفسية والقانونية للمحتجزات

 

اليمن الحرالاخباري /معين حنش
_أختتمت مؤسسة السجين الوطنية اليوم بمصلحة التاهيل والأصلاح بالعاصمة صنعاء الورشة التعريفية الخاصة بمشروع دعم الاحتياجات الانسانية والنفسية والقانونية والتعليمية للمحتجزات في الامانة وذمار بتمويل منظمة الامم المتحدة للمراءةً.
_وهدفت الورشة التي أستمرت 6 أيام إلى تعريف مدراء الاصلاحيات والمشاركين على كيفية تنفيذ أنشطة المشروع وذلك لتلبيه احتياجات الرعاية الصحية والانسانية المتعلقة بتوعية المحتجزات والعاملات في السجون لضمان ظروف صحية جيدة وتوفير الحقائب والمستلزمات الصحية والطبية الى جانب توفير المواد الغذائية.
_‏واكد الاخصائيون النفسيون والمشاركين في الورشة على ضرورة ايلاء نزلاء المصحات النفسية بالسجون الرعاية والاهتمام اللازم في مختلف الجوانب الصحية والتعليمية وتقديم الدعم النفسي لهم  في اماكن الاحتجاز.
_واشارت الطبيبة المختصة في الطب النفسي د. نوال حمود إلى أهمية تكثيف الدورات التعريفية والتدريبية للقائمين على المصحات النفسية للمحتجزات وتعريفهم بالمفاهيم والاساليب الحديثة بكيفية تقديم الرعاية والدعم النفسي والتاهيلي للنزلاء والتي يجب ان يتمتع بها الاخصائيين والمتطوعين في تقديم الرعاية الصحية اللازمة.
_من جانبها نوهت الدكتورة إحسان أسحاق بضرورة التركيز على نزلاء المصحات بالسجون وتقديم الرعاية والدعم لهم باعتبارهم  من الفئات الضعيفة المستهدفة والاكثر حاجة الى الرعاية والاهتمام ..
_داعية الى بذل مزيد من الجهود التدريبية للقائمين على أماكن الاحتجاز لتعريفهم بالأساليب الحديثة ضمن مشروع الدعم النفسي وتطبيقة على أرض الواقع.
_وتلقى المتدربين والعاملين في السجون والأخصائيين النفسيين خلال الدورة التي أستمرت ستة أيام العديد من المفاهيم والأساليب الحديثة المتعلقة في المشروع الذي يسعى لخروج المتدربين بالتطبيقات على النزلاء من خلال المراحل التدريبية والدعم النفسيِ.
_وأوضحت الدكتورة نوال حمود بأن مؤسسة السجين الوطنية سعت إلى عقد مثل هذه الورشة والدورة حتى تكون نواة انطلاقة لتشكيل عمل واقعي كشبكة تربط الأخصائيين النفسيين الذي يعملوا بالمصحات النفسية ليتبادلوا الخبرات والمعلومات والحلول في مساعدة المحتجزات سواء داخل السجن أو حين خروجهن.
_موكدة الحرص  على أعادة ادماجهم في المجتمع والعمل على توفير فرص عمل لهم وذلك من خلال دعم الشبكة التي تقدم لهم وبصورة مستمرة.
_من جانبه أكد ممثل مؤسسة السجين الوطنية منصور الصرحة إلى تطبيق البرنامج الخاص بالمشروع الذي أعدته المؤسسة والذي يتناول أكثر من جانب للتأهيل النفسي للنزلاء بشقيهما الشق العلاجي والشق التوجيهي والأرشادي والذي يأتي بتمويل من منظمة الأمم المتحدة للمراءة.
_وأضاف الصرحة إلى أن المشروع يسعى إلى تحسين الظروف الانسانية والاساسية في أماكن الاحتجاز مع ايلاء اهتمام خاص وتعزيز جهود اعادة الادماج للمحتجزين.
_وتضمنت الورشة برامج مكثفة حول المعلومات والأساليب والطرق القديمة والحديثة المتعلقة بجوانب الدعم النفسي وتطبيق المشروع على أرض الواقع وذلك لما له من اهمية في تلبيه الاحتياجات العاجلة والانسانية للمحتجزين وتقديم الرعاية الصحية لهم.
_وخرج المشاركين بالتوصيات الخاصة بمعرفة كيفية طرق دعم المشروع لمراكز الاحتجاز والذي يهدف الى استئناف تقديم خدمات الدعم النفسي والاجتماعي وتوفير الالعاب للاطفال المصاحبين وتوفير خدمة الاتصال المجاني ، اضافة إلى دعم برامج تعليم محو الامية وتوفير المساعدة القانونية والمحامين للمحتجزين قبل المحاكمة في السجون.

عن اليمن الحر

شاهد أيضاً

السيد القائد: الموقف الرسمي العربي من فلسطين تصدر دائرة الخذلان والسعودية والإمارات ساهما في خدمة العدو الصهيوني

اليمن الحر الاخباري/متابعات أكد السيد القائد عبدالملك بدرالدين الحوثي، أن النظام السعودي ومعه الإماراتي قدموا …