أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار / مجلس الإنقاذ الوطني الجنوبي يستنكر إقتحام الكيان الصهيوني لباحة المسجد الأقصى والإعتداء على المصلين..!

مجلس الإنقاذ الوطني الجنوبي يستنكر إقتحام الكيان الصهيوني لباحة المسجد الأقصى والإعتداء على المصلين..!

 

اليمن الحرالاخباري/
استنكر مجلس الإنقاذ الوطني اليمني الجنوبي، اليوم الأحد ، في بيان له ، إقتحام قوات الكيان الصهيوني باحة المسجد الأقصى واعتدائه الغاشم على المصلين.

وجاء في نص البيان:

تابع مجلس الإنقاذ الوطني اليمني الجنوبي الإعتداء السافر الذي ارتكبته قوات الكيان الصهيوني باقتحامها باحة المسجد الأقصى المبارك وحي الشيخ جراح في قدسنا الشريف ، والتعامل الوحشي والهمجي مع المصلين في آخر جمعة من الشهر رمضان الفضيل.

إننا – في مجلس الإنقاذ الوطني اليمني الجنوبي-  نؤكد أن مأساة الأمة العربية والإسلامية واحدة ، فما يجري في اليمن بجنوبها وشمالها ليس ببعيد عما يجري في فلسطين المحتلة.. فالقدم التي انتهكت حرمة المسجد الأقصى المبارك هي ذات القدم التي دنست جزيرة سقطرى اليمنية ، واليد التي ضغطت على الزناد لترتكب ذلك الفعل الوحشي بحق المصلين، وهي تلك اليد التي تبطش باليمن واليمنيين منذ ما يقارب السبعة أعوام.

إننا إذ نعتبر فلسطين بقدسها الطاهرة ومسجدها المبارك وشعبها العزيز هي قضية القضايا والمحور الذي تدور في فلكه محن وأزمات الأمة العربية والإسلامية ، ومبتدأ العاصفة التي دشنت بزرع ذلك الكيان الغاصب للأرض والمنتهك للعرض في عقر دار العرب والمسلمين، فإننا ندين ونستنكر بأشد العبارات ذلك الفعل الإجرامي الذي تلطخت به أيدي العدو الصهيوني ونحملهم مسؤولية ذلك التصعيد وتلك الإنتهاكات التي ستعجل – بإذن الله – المآل الحتمي والوخيم للعدو، فالأرض لأصحابها والحق لن يضيع مهما طال الزمن.

ونجدها فرصة للتحذير والتذكير من موجة التطبيع التي بدأ بها الإحتلال الإماراتي الغاصب لجنوب اليمن، العام المنصرم، لتلحق به دول عربية وتنكشف كيانات أخرى أرادت الهرولة نحوه بغية الحصول على فتات لا يسمن ولا يغني من جوع، متناسية أنها تشرب من نفس الكأس الذي يتجرعه الفلسطينيون منذ عشرات السنين، فالمحتل لجنوب اليمن ليس إلا الوجه الآخر والأداة الطيعة بيد الغاصب لفلسطين.

كما ندعو المجتمع الدولي إلى تحمل مسؤوليته إزاء الجرائم الصهيونية التي تتنافى مع المواثيق الدولية والإعلان العالمي لحقوق الانسان، والدعوة موصولة لأحرار العالم وأبناء الأمتين العربية والإسلامية لتوحيد مواقفهم تجاه تلك الإنتهاكات والجرائم بحق الشعب والمقدسات في فلسطين المحتلة.

حفظ الله فلسطيننا وقدس أقداسنا وأقصانا من كل شر ومكر وسوء.

مجلس الإنقاذ الوطني اليمني الجنوبي
9 مايو 2021م.

عن اليمن الحر

شاهد أيضاً

وزير خارجية علي عبدالله صالح :المشروع الجديد للحل السياسي في اليمن يجب ان يكون جذريا وبعيدا عن رغبات الهيمنة

اليمن الحر الاخباري/متابعات كشف وزير الخارجية اليمني الاسبق، الدكتور أبو بكر القربي، اليوم الاحد، عن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *