الإثنين , يونيو 24 2024
الرئيسية / أخبار / إسرائيل والإمارات تُبرِمان اتفاقيّة “تاريخيّة” لمنطقة تجارة حرّة هي الأولى مع دولةٍ عربيّة

إسرائيل والإمارات تُبرِمان اتفاقيّة “تاريخيّة” لمنطقة تجارة حرّة هي الأولى مع دولةٍ عربيّة

اليمن الحر الاخباري/ وكالات
قال بيان رسميّ صادر عن وزارة الاقتصاد الإسرائيليّة، نُشِر مساء اليوم الأحد، قال إنّ اتفاقيّة تاريخيّة تمّ التوصّل إليها بين الإمارات والدولة العبريّة لإبرام اتفاقية تجارة حرّة بين البلدين، لافتًا إلى أنّه “تمّت مناقشة الموضوع في لقاء رئيس الحكومة، نفتالي بينيت، وولي العهد، الشيخ محمد بن زايد، في أبو ظبي في شهر كانون الأوّل الأخير، بحيث تمّ الاتفاق على تسريع الإجراءات للتوقيع، وكذلك في لقائهما في مصر الأسبوع الفائت بحيث اتفقا على استكمال الاتفاقيّة خلال أيّام، على حدّ تعبير البيان.
وبحسب البيان فإنّ “الاتفاقيّة الشاملة والكبيرة تتضمّن قضايا تتعلق بالتجارة بالبضائع بما في ذلك الشؤون التنظيميّة والمواصفات والجمارك وتجارة الخدمات والتعاون والمشتريات الحكوميّة والتجارة الالكترونيّة والحفاظ على حقوق الملكيّة الفكريّة وغيرها”.
وأوضح البيان أنّ “95 بالمائة من المنتجات التي يتم التجارة بها بين الدولتين والمشمولة في الاتفاقيّة ستكون معفاة من الرسوم الجمركيّة بشكل فوري أو تدريجي: المنتجات الغذائيّة، الزراعيّة، مستحضرات التجميل، المعدّات الطبيّة الأدوية وغيرها. ومن المتوقع أن تدخل الاتفاقيّة حيّز التنفيذ بعد التوقيع عليها من قبل الوزيرة الإسرائيليّة بربيباي ونظيرها الإماراتيّ”.
وعقّب رئيس الحكومة، نفتالي بينيت على الاتفاقية بالقول: “هذه لحظة مهمة في العلاقة بين دولة إسرائيل والإمارات، العلاقات الجيدة القائمة بين الدولتين يتم تعزيزها اليوم من خلال اتفاقية التجارة الحرة، والتي ستعزّز التعاون الاقتصادي بشكل كبير لصالح المواطنين في كلا البلدين: المزيد من التجارة، المزيد من أماكن العمل، ومنتجات جيدة بأسعار أقل. في لقائي الأخير مع ولي العهد الشيخ محمد بن زايد في شرم الشيخ اتفقنا على الإسراع بالعملية وإنهائها في غضون أيام وهذا ما كان”، على حدّ قوله.
أمّا وزير الخارجيّة يئير لبيد، فبارك الاتفاقيّة التي “تتوافق مع روح قمّة النقب التي نصّت على التعاون المستمر وتوطيد العلاقة وتحقيق إنجازات ملموسة تحسّن واقع مواطني دولة إسرائيل وشعوب المنطقة”، وفق أقواله.
من ناحيتها أكّدت وزيرة الاقتصاد والصناعة، أورنا بربيباي: إنّه “منذ توقيع اتفاقيّات ابراهام، تعمل وزارة الاقتصاد والصناعة على توسيع العلاقات الاقتصاديّة بين إسرائيل والإمارات وتحقيق الإمكانات الاقتصاديّة الكامنة. إنهاء المفاوضات هو بمثابة علامة فارقة مهمة وتاريخية في العلاقة بين البلدين وسنواصل مساعدة قطاع الأعمال الإسرائيلي في إقامة علاقات تجارية في دولة الإمارات العربية المتحدة من خلال اتفاقية التجارة الحرة والملحقيّة الاقتصادية للوزارة وأدوات المساعدة الإضافية التي توفرها الوزارة”، كما قالت.
وأعلنت وزيرة الاقتصاد والصناعة، أورنا بربيباي، ووزير التجارة الخارجيّة د. ثاني الزيودي، عن انتهاء المفاوضات لإبرام اتفاقيّة منطقة تجارة حرّة شاملة بين البلدين.
ويشار إلى أنّه في شهر أيلول 2020، تمّ التوقيع على اتفاقيّات ابراهام التي رسخت العلاقات الدبلوماسيّة بين إسرائيل والإمارات. وبعد ذلك بعام، في شهر تشرين الثاني 2021 بدأت المفاوضات على اتفاقيّة تجارة حرّة بين الطرفين والتي وصلت في 1 نيسان 2022 إلى نهايتها.
ويذكر أنّ استكمال المفاوضات يعتبر لحظة تاريخيّة. إذ يدور الحديث عن اتفاقيّة تجارة حرّة كاملة وهي الأولى التي تعقد مع دولةٍ عربيّةٍ بعد وقت قصير من إنشاء العلاقات الدبلوماسيّة، كما قال البيان
ولفت البيان إلى أنّ العلاقات بين إسرائيل والإمارات العربية المتحدة تحمل إمكانات اقتصادية كبيرة في العديد من المجالات، بسبب التقارب الجغرافي والثقافي بين الشعبين والخصائص الفريدة لدولة الإمارات العربية المتحدة، التي تعد ثاني أكبر اقتصاد في العالم العربي (بعد السعودية) وتستورد بمليارات الدولارات بالأخص المنتجات التكنولوجية والحلول المتقدمة التي تتمتع فيها إسرائيل بأفضليّة نسبية”.
ويشار إلى أنّه منذ توقيع اتفاقيات ابراهام، أضاف البيان الإسرائيليّ الرسميّ، زادت التجارة بين الإمارات العربية المتحدة وإسرائيل بشكل كبير، لتبلغ نحو 900 مليون دولار عام 2021، ومع دخول الاتفاقيّة حيّز التنفيذ، من المتوقع أن يزداد حجم التجارة الثنائية لتشمل مجالات عديدة من ضمنها تصدير الحلول في مجال الطاقة، الصحة الرقمية والمعدّات الطبية والمياه والحلول الزراعيّة والسايبر والتكنولوجيا المالية وتصدير الماس.
وقال أوهاد كوهين، مدير مديريّة التجارة الخارجيّة في وزارة الاقتصاد والصناعة، قال: “نجحنا خلال وقت قصير بإنهاء مفاوضات واسعة وشاملة مع دولة لم يكن لدينا علاقات اقتصاديّة معها قبل عام ونصف. الرغبة التي أبداها الطرفان لإنهاء المفاوضات بسرعة ونجاعة، مع الحفاظ على مصالح الدولتين، تثبت أن الحديث يدور عن شراكة بعيدة المدى بإمكانها الاستمرار والتطوّر والتوسع لمجالات إضافيّة”، على حدّ تعبيره.

عن اليمن الحر الاخباري

شاهد أيضاً

الصهاينة يهاجرون ..نصف مليون مستوطن غادروا “إسرائيل” في الأشهر الستة الأولى من الحرب

اليمن الحر الاخباري/ متابعات أفادت وسائل إعلام إسرائيلية، اليوم الأحد، بأن “الحكومة الكندية اقترحت على …