الثلاثاء , مايو 24 2022
أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار / حزب اليمن الحر ومختلف الفعاليات الوطنية يدينون بشدة جريمة السعودية بحق مواطنين يمنيين في الحدود

حزب اليمن الحر ومختلف الفعاليات الوطنية يدينون بشدة جريمة السعودية بحق مواطنين يمنيين في الحدود

اليمن الحر الاخباري/ متابعات
أدان حزب اليمن الحر ومختلف الفعاليات الوطنية جريمة العدو السعودي بحق 25مواطنا يمنيا قتل عدد منهم حرس الحدود السعودي تعذيبا وبدم بارد
وقال حزب اليمن الحر في بيان صدر عنه اليوم وتلقى موقع “اليمن الحر الاخباري ” نسخة منه بأن هذه الجريمة النكراء والتي تأتي في وقت يتشدق فيه النظام السعودي عن حرصه على السلام وتحقيق الامن في اليمن إنما تثبت مجددا قبح وهمجية هذا النظام المجرم والذي ينفق امواله الطائلة في شراء الذمم والمواقف حول العالم فقط لكي يواصل مسلسل جرائمه وانتهاكاته الصارخة في حق أبناء الشعب اليمني ..مؤكدا بأن اليمنيين لن ينسوا أبدا ما يقترفه نظام آل سعود وأعوانه من جرائم القتل وسفك الدماء وسيردون الصاع صاعين مهما تقادمت السنين وكل من تورط في الدم اليمني سيدفع ثمنا باهضا وعلى المعتدين ترقب ذلك اليوم الذي هو آت لا محالة.
وأقدم مرتزقة الجيش السعودي المنضويين في ما يسمى بحرس الحدود السعودي باقتراف جريمة تعذيب وقتل 25 مواطناً يمنياً في منطقة الرقو بمديرية منبه الحدودية في محافظة صعدةء
ووصلت إلى هيئة المستشفى الجمهوري العام بمدينة صعدة امس سبع جثث لمواطنين قتلوا على يد حرس الحدود السعودي في المنطقة الحدودية بمحاذاة منطقة الرقو بمديرية منبه.
ونقلت وكالة الأنباء اليمنية (سبأ)عن مصدر أمني بصعدة قوله أن الضحايا السبعة توفوا إثر تعذيب الجيش السعودي لهم بالكهرباء.

وأشار المصدر إلى أن هذه حصيلة أولية لما وصل إلى المستشفى وأن العدد يفوق 7 جثث لمواطنين قتلوا تحت تعذيب الجيش السعودي.
وقوبلت الجريمة بتنديد واسع من قبل الفعاليات الوطنية.
مجلس الشورى: الجريمةتكشف مدى قبح النظام السعودي وتجرده من معاني الآدمية
وأدّان مجلس الشورى بشدة الجريمة البشعة التي ارتكبتها قوات حرس الحدود السعودي بحق 25 مواطناً يمنياً في منطقة الرقو بمديرية منبه الحدودية في محافظة صعدة وأسفرت عن مقتل سبعة مواطنين، كحصيلة أولية.

واستنكر المجلس في بيان صادر عنه امس الأعمال الوحشية التي يتعّمد حرس الحدود السعودي ارتكابها بدم بارد بحق اليمنيين وتعريضهم للتعذيب والصعق بالكهرباء حتى الموت دون مراعاة لأي حرمة دينية أو إنسانية أو أخلاقية.

واعتبر جرائم النظام السعودي المتعاقبة بحق أبناء الشعب اليمني، تكشف مدى قبحه وتجرده من معاني الآدمية وانتهاكاته الصارخة للعهود والمواثيق الدولية والإنسانية التي تجرّم مثل هذه الأعمال .. مبيناً أن النظام السعودي المدعوم أمريكياً تعدى بجرائمه الدموية، الأساليب الوحشية التي تكشف كل يوم وجهه القبيح وتعطشه في سفك الدم اليمني بصورة ممنهجة.

وحمّل البيان، الأمم المتحدة والمنظمات التابعة لها المسؤولية الجنائية والقانونية إزاء صمتها المعيب أمام جرائم القتل والتدمير والحصار التي يتعرض لها الشعب اليمني من قبل النظام السعودي التي ترقى إلى جرائم حرب لن تسقط بالتقادم.

ودعا بيان مجلس الشورى، المنظمات الدولية ومجلس حقوق الإنسان إلى إدانة هذه الجريمة وإحالة مرتكبيها وكافة مرتكبي جرائم العدوان إلى محكمة الجنايات الدولية وفتح التحقيقات العاجلة بشأن جرائم العدوان الأمريكي السعودي الإماراتي.

واستهجن مجلس الشورى، الصمت العربي والإسلامي والدولي المعيب إزاء جرائم الكيان الصهيوني بحق أبناء الشعب الفلسطيني والمقدسات الإسلامية وما يتعرض له من جرائم حرب وتدنيس للمسجد الأقصى وانتهاك حقوق المصلين وحرمات دُور العبادة.

وندد البيان باستهداف العدو الصهيوني لأبناء الشعب الفلسطيني والصحفيين وآخرها جريمة اغتيال الصحفية شيرين أبو عاقلة واقتحام مخيم جنين وإصابة أكثر من 13 فلسطينياً.

وأشاد مجلس الشورى بدور المقاومة الفلسطينية واستبسالها في ردع العدو الصهيوني، باعتبارها السبيل الأمثل لمواجهة العدو الصهيوني.

وزارة حقوق الإنسان: الصمت الدولي شجعدول العدوان على ارتكاب المزيد من الجرائم

من جهتهاأدانت وزارة حقوق الإنسان، الجريمة البشعة التي ارتكبتها قوات حرس الحدود السعودي بحق مواطنين يمنيين في منطقة الرقو في مديرية منبه بمحافظة صعدة.

واستنكرت الوزارة في بيان تلقته وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) إقدام جيش العدو السعودي على تعذيب مواطنين يمنيين في منطقة الرقو وصعقهم بالكهرباء حتى الموت.

وبينت أنها رصدت سبع جثث في هيئة المستشفى الجمهوري بصعدة عليها آثار تعذيب ممنهج .. لافتة إلى أن هناك عدد آخر من الجثث ما تزال في مكان وقوع الجريمة بمنطقة قريبة من الرقو حسب شهود عيان.

ونددت بصمت الأمم المتحدة التي تشرف على الهدنة، إزاء هذه الجريمة وخروقات تحالف العدوان في مختلف المحافظات، دون إدانتها أو اتخاذ أي إجراءات، ما شجّع دول العدوان على ارتكاب المزيد من الجرائم وآخرها جريمة تعذيب مواطنين في منطقة الرقو حتى الموت.

وحمّلت وزارة حقوق الإنسان، النظام السعودي وتحالف العدوان المسؤولية الكاملة إزاء هذه الجريمة وغيرها من الجرائم التي ارتكبها العدوان في خرق سافر للهدنة.

كما حملت الأمم المتحدة ومبعوثها إلى اليمن المسؤولية لصمتهم وعدم اتخاذ الإجراءات اللازمة لصد الأعمال والممارسات التي تُعتبر انتهاكاً صارخاً لكافة القوانين والمعاهدات والاتفاقيات الإنسانية.

ودعت وزارة حقوق الإنسان، المنظمات الدولية والمحلية والمجتمع الدولي ومجلسي الأمن وحقوق الإنسان، إلى الوقوف أمام هذه الجريمة التي تتنافى مع كل الشرائع والقوانين الوضعية.. محملة دول العدوان مسؤولية خرقها للهدنة التي لم تلتزم بها على كافة الأصعدة.

من جهته أدان مركز عين الإنسانية إقدام الجيش السعودي على تعذيب 7 مواطنين حتى الموت بمحاذاة منطقة الرقو بمحافظة صعدة.
وأكد المركز وصول 7 جثث لمدنيين إلى المستشفى الجمهوري بصعدة عليها آثار تعذيب بالضرب والصعق بالكهرباء، وعدد الضحايا مرجح للزيادة.

وحمل النظام السعودي المسؤولية الكاملة إزاء الجريمة الكبرى بتعذيب المواطنين حتى الموت، موضحاً أن الجريمة السعودية كشفت الوجه الحقيقي لنظام الرياض الوهابي التكفيري الذي لا يقبل التعايش مع الآخرين.

وأضاف أن الجريمة السعودية بحق المدنيين تثبت صورة النظام القاتل والوحشي للعالم وتدحض كل مزاعم النظام السعودي حول الإصلاحات.

وأوضح المركز أن الجريمة السعودية تكشف الوجه الحقيقي لأمريكا الحامي والحليف الرئيس للأنظمة القمعية، وتكشف ازدواج معاييرها تجاه حقوق الإنسان.

وقال إن على الأمم المتحدة ومجلس الأمن والمنظمات الحقوقية المعنية القيام بدورها في حماية حقوق الإنسان وإدانة الجرائم السعودية.
كماأدانت منظمة إنسان للحقوق والحريات الجريمة البشعة التي ارتكبتها قوات حرس الحدود السعودية بحق العمال المهاجرين اليمنيين وقالت في بيان : نبدي مخاوفنا بشأن وضع آلاف المهاجرين المنتهكة حقوقهم في مراكز الاحتجاز السعودية سيئة السمعة
واضافت : وفقا للمصادر الطبية فإن الإصابات الظاهرة ناجمة عن التعذيب الجسدي للجثث بالأسلاك الكهربائية من قبل قوات حرس الحدود السعودي ، حيث تشير المصادر إلى أن هذا العدد من الضحايا يعتبر حصيلة أولية قابلة للزيادة

ووجهت المنظمة الدعوة الى جميع المنظمات الدولية والمحلية إلى إدانة واستنكار ومحاسبة كل من قام بهذه الانتهاكات المخالفة للمواثيق الدولية الإنسانية والأعراف ، وضرورة ان تقوم المنظمات الدولية بواجبها في حماية المهاجرين الذين يمثّلون أهدافاً سهلة للانتهاكات والتعذيب والقتل ، والمجتمع الدولي للضغط على السلطات السعودية للالتزام بالمواثيق الدولية الإنسانية

عن اليمن الحر الاخباري

شاهد أيضاً

الوحدة

حمدي دوبلة على حين غفلة من الشقيقة الكبرى ومن الأعداء التاريخيين لليمن ، وفي ظل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.