الثلاثاء , نوفمبر 29 2022
الرئيسية / أخبار / *الشعب اليمني العـظيم يستعد للإحتفال بـمـولـد الـنـبـي الأعـظـم ولِـمَـا بـعـدهـ*

*الشعب اليمني العـظيم يستعد للإحتفال بـمـولـد الـنـبـي الأعـظـم ولِـمَـا بـعـدهـ*

اليمن الحرالاخباري/عبدالله علي هاشم الذارحي؛

*في اليمن تتواصل اليوم الإستعدادات الهائلة والتحضيرات الكبيرة للإحتفال
بمولد النبي الأعظم (ص) واعلنت اليوم
اللجنة المنظمة أسماء الأماكن والساحات في المحافظات وبعض المديريات كماتم تأمينها لتستقبل الحشود المحمدية من كل حدب وصوب رجال ونساء واطفال
وشاب وشائب جميعهم سيتوافدون الى
الساحات طواعية لإقامةالفعاليةالمركزية
الواسعة التي ستقام عصر يوم السبت١٢ من ربيع الأول فرحا وابتهاجا بذكرىمولد
ربيع النور محمد صل الله عليه وعلى آله.

*تلك التحضيرات والفعاليات تجري على قدم وساق وبمتابعه واشراف من قيادة الثورة والدولة لاستقبال ذكرى المولد النبوي الشريف عل صاحبه واله افضل الصلاة والتسليم..هذا ان دل على شيئ
فإنما تدل على الهوية الإيمانية لشعب
يمن الإيمان والحكمة..وتدل على عظمة
انتماءوحب واقتداء وولاءالشعب اليمني
لرسول الله صل الله عليه وآله وسلم..

*كماتدل على مدى اصالة وعظمة وايمان ونصرة احرار اليمن وحرائره لرسول الله
صل الله عليه وآله وسلم كل هذا وغيره
يتمثل في احتفالهم بذكرى المولد النبوي
الشريف دون غيرهم من الشعوب الأخرى التي قد يحتفل بعضها لساعات محدودة بينما البعض الآخر تمر عليه هذه المناسبة
مرور الكرام دون اي اهتمام.أما المنافقين والذين بقلوبهم مرض فنراهم منذ زمن
قد سَخَروا اعلامهم وعبيدهم..وووالخ لينكروا علينااقامة هذه الفعالية العظيمة.

*ولا شك انهم وكل شعوب العالم سيرون عصر يوم بعد غد السبت الشعب اليمني وهو محتشدا بالملايين في صنعاء وفي مختلف المحافظات وبعض المديريات وقد خرجوا الى ساحات الإحتفال وهم مرددين الأناشيد والزوامل والصرخة..

*مجددين العهد والولاء للرسول الاعظم دون سواه ورافعين الرايات كما رفعها اباؤهم واجدادهم الانصار الذين امنوا بالنبي واتبعوه وعزروه ونصروه منذ اول يوم.. وهم بذلك افلحوا فلاحا عظيما..
ثم ناصروا دعوته ونشروها في مشارق الارض ومغاربها في الوقت الذي تخلى عنه قومه بل وناصبوه العداء ثم قاتلوه..

*واليوم هاهو التاريخ يعيد نفسه بعد 1484عام من المولد الشريف..هاهم احفاد الانصار وانصار الرسول الأعظم يعظمونه ويعلنون الولاء له والسير على نهجه ويجاهدون كجهاده ويقدمون التضحيات اقتداء به ويصبرون كصبره ويتحملون الاذى والحصار كما تحمل الاذى في مكة والطائف وكما تحمل الحصار الجائر في شعب بني هاشم..

*فأحفاد الأوس والخزرج واحفاد انصار الرسول يواجهون للعام الثامن احفادكُفار وطواغيت مكة.ويواجهون منافقي يثرب واحفاد يهود خيبر وبني قينقاع والنضير
لقد تطورت هذه المواجهات الى منازلات عسكرية وجرائم حربية وغزو واحتلال
وحصار وقطع للرواتب ونهب للثروات
وخروقات للهدنة وووو…الخ..

*رغم ذلك فكما نصر الله رسوله صلوات الله عليه وعلى اله بالأمس في بدر واُحد والأحزاب وفتح مكة فقد نصر الله احفاد انصار رسوله بجبهات البطولة والعزة والكرامة والشرف.ونصرهم الله في عمق دار العدو السعودي الإماراتي..والمعركة بين الحق والباطل مازالت مستمرة..
والفعاليات مستمرة وولاؤنا لله ولرسوله ولآل البيت مستمرة..وستتوج الفعاليات
عصر السبت بكلمة السيد القائد الحكيم..

*ختاما اتوقع بعد المولد النبوي الشريف نصر من الله اكبر وفتح قريب اعظم وسيعُم اليمن الأمن والسلام.وبعداحتفال الحشود بالساحات ورسائل السيد القائد للعدو الحقود.بالتاليىفإن على صنعاء
عاصمة الصمود ان تتهياء لإستقبال الوفود المهنئة لليمن بالنصر المؤزر على
قوى الشرإن شاء الله تعالىالعلي العظيم؛

عن اليمن الحر

شاهد أيضاً

سقوط ضحايا إثر توسّع المواجهات الدامية بين فصائل الاحتلال الاماراتي بعدن

اليمن الحر الاخباري/ متابعات توسعت رقعة الإشتباكات المتبادلة، اليوم الثلاثاء، بين فصائل المجلس الإنتقالي التابع …