الإثنين , أبريل 15 2024
الرئيسية / أخبار / بعد نهب الانتقالي حاوياته وإيراداته.. مركزي عدن يعلن عجزه عن صرف مرتبات الموظفين

بعد نهب الانتقالي حاوياته وإيراداته.. مركزي عدن يعلن عجزه عن صرف مرتبات الموظفين

 

اليمن الحر الاخباري/..

كشفت مصادر مطلعة في البنك المركزي اليمني في عدن، عن وصول البنك إلى مرحلة مالية حرجة، لا يستطيع معها صرف رواتب الموظفين.
وأفادت المصادر بأن مركزي عدن أبلغ حكومة هادي بعدم استطاعته صرف مرتبات الموظفين لشهر يونيو الجاري، جراء مصادرة الانتقالي حاويات الأموال التابعة له، ونهبه الإيرادات من المؤسسات.
وكان مسلحو الانتقالي -المدعوم من الإمارات- نهبوا قبل أيام، 7 حاويات محملة بأوراق نقدية قُدِّرت بـ80 مليار ريال يمني، كانت في طريقها من ميناء عدن إلى مقر البنك المركزي في كريتر، بذريعة تصحيح مسار عمل البنك وحماية المجتمع من تداعيات انهيار العملة المحلية.
ويشنُّ الانتقالي منذ إعلانه الإدارة الذاتية في عدن، حرب استنزاف لإيرادات البنك المركزي، إذ قام بمنع المؤسسات الإيرادية من التوريد إلى خزينته، وإجبارها على إيداع الأموال في حساب خاص بالمجلس في البنك الأهلي، ثم نهب عشرة مليارات ونصف المليار ريال من الاحتياطي النقدي في المركزي، وصولاً إلى الاستيلاء على حاويات البنك القادمة من الميناء؛ وسط عجز حكومة هادي عن اتخاذ أي إجراءات تعيد للبنك التابع لها كرامته المهدورة، وحقوقه المنهوبة، حسب وصف مراقبين.
يأتي هذا وسط تحذيرات خبراء اقتصاديين من التداعيات السلبية لتعطيل دور البنك المركزي على العملة المحلية، التي تتكبّد مرارة الانهيار منذ أكثر من شهر، وستصل إلى مرحلة أخطر، مع استمرار ممارسات الانتقالي وعجز “الشرعية”، التي تتوالى خسائرها أمام المجلس في مجالات عديدة: عسكرية وسياسية واقتصادية.

عن اليمن الحر

شاهد أيضاً

تحليل..الرهانات الصعبة في المنطقة!

  بقلم/ فيصل مكرم* لن يهدأ له بال ولن يطمئن رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي نتنياهو …