الرئيسية / أخبار / السلطات المحلية بمأرب تدين المجزرة : مرتزقة العدوان يرتكبون مجزرة بحق أسرة آل سبيعان بمأرب

السلطات المحلية بمأرب تدين المجزرة : مرتزقة العدوان يرتكبون مجزرة بحق أسرة آل سبيعان بمأرب

 

اليمن الحر الاخباري/..

تعرضت قبيلة آل سبيعيان في مأرب لهجوم عنيف من قبل قوات مرتزقة العدوان وميلشيا التابعة لحزب الإصلاح، مما ادت إلى استشهاد أربعة مواطنين من أسرة آل سبيعان بوادي عبيدة محافظة مأرب بجريمة وحشية لمرتزقة العدوان بحق أسرة آل سبيعان .

واقدمت قوى التحالف ومليشيا حزب الإصلاح في مارب أمس الإثنين ، على ارتكاب جريمة وحشية بحق أسرة آل سبيعان بوادي عبيدة.

وأوضحت المصادر بأن ميليشيات حزب الإصلاح بررت جريمتها بحق آل سبيعيان رفضوا دعم قوات التحالف في محافظة مأرب، وبأنها على تواصل مع قوات الجيش اليمني واللجان الشعبية.

وذكرت مصادر محلية في محافظة مأرب إن ميليشيات حزب الإصلاح، اقتحمت بالدبابات مطارح آل سبيعيان في منطقة الخشعة في وادي عبيدة بمدينة مأرب.

وأكد مصدر محلي لوكالة الأنباء اليمنية (سبأ) عن استشهاد الشيخ محسن صالح سبيعان وثلاثة من إخوانه وجرح آخرين اثر هجوم لمرتزقة العدوان على منازلهم في وادي عبيدة.

وأشار المصدر إلى أن المرتزقة قاموا بإحراق المنازل ونهب محتوياتها نتيجة لمواقف آل سبيعان الرافضة للعدوان السعودي وانتهاكات مليشيا حزب الإصلاح بحق أبناء المحافظة.

وتداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، أمس الإثنين، صور أولية تظهر مدى بشاعة الجريمة التي أرتكبتها قوات التحالف بحق آل سبيعيان في مأرب.

وأظهرت الصور جثث أبناء آل سبيعيان وهى محترقة بالكامل.

وأكد الناشطون، بأن قوات التحالف، بدأت إجراءات فرز قبلية، مستهدفة الأصوات الرافضة لسياستهم في محافظة مأرب.

وأكدت المصادر في مدينة مأرب أن الهجوم استخدمت فيه قوات الإصلاح الدبابات في منطقة الخشعة، بوادي عبيدة.

من جهة اخرى أدانت قيادة السلطة المحلية بمحافظة مأرب جريمة مرتزقة التحالف بحق آل سبيعان في وادي عبيدة والتي راح ضحيتها سبعة شهداء بينهم الشيخ محسن سبيعان وستة من إخوته وأبنائهم.
وأوضحت السلطة المحلية في بيان لها أن مجاميع من المرتزقة تابعة لحزب الإصلاح هاجمت بالمدرعات والدبابات منطقة الخشعة السفلى في وادي عبيدة وشنت قصفا مكثفاً على المنطقة الآهلة بالسكان، ما أدى إلى استشهاد سبعة مواطنين من آل سبيعان بينهم أطفال.
وأشار البيان إلى أن المرتزقة أحرقوا منازل آل سبيعان ونهبوا محتوياتها في جريمة خطيرة تضاف إلى سلسلة الجرائم الوحشية التي ارتكبها العدوان ومرتزقته بحق أبناء مأرب.
ودعا البيان قبائل مأرب لإدانة هذه الجريمة الوحشية والوقوف صفاً واحداً ضد إجرام مليشيا حزب الإصلاح المدعومة من تحالف العدوان وتحرير المحافظة من دنس الاحتلال السعودي.

وفي جانب آخر من المدينة التي باتت في حكم سيطرة قوات الجيش واللجان الشعبية أفادت مصادر محلية باندلاع مواجهات عنيفة بين قوات الإصلاح وقبليين في مديرية مدغل والتي تعد أقرب المناطق إلى مدينة مأرب من جهة الشمال الغربي.

وذكرت المصادر أن الإشتباكات اندلعت في إحدى النقاط الأمنية بمديرية ‎مدغل وأدت إلى مقتل أحد عناصر الإصلاح بالإضافة إلى سقوط عشرات الجرحى من الجانبين، حيث استخدمت فيها الأسلحة الثقيلة والمتوسطة ولا تزال مستمرة حتى اللحظة.

ووفقا للمصادر فقد قام طيران تحالف العدوان بشن سبع غارات على مسلحي القبائل في مديرية مدغل وصلب بمديرية مجزر غربي مأرب لإنقاذ قوات الإصلاح التي حوصرت في أكثر من موقع.

أما في في منطقة الرويك أكدت المصادر أن أبناء قبيلة عبيدة قاموا بقطع الخط الإسفلتي الرابط بين صافر والعبر، كما قاموا بقطع الطريق الرابط بين الردمية العقلة وسوق الرويك.

وأشارت المصادر إلى أن قوات الإصلاح دفعت بتعزيزات عسكرية ضخمة باتجاه منطقة الرويك في الوقت الذي تقوم فيه القبائل بحشد المقاتلين إلى نفس الموقع.

عن اليمن الحر

شاهد أيضاً

السروري نموذجا حيا للماساة: المخفيون قسريا في اليمن..مآسٍ تتوالد

‏ كتب/حمدي دوبلة الصدفة وحدها اعادت المهندس المعماري احمد السروري الى اسرته التي تسكن في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *