الجمعة , مايو 24 2024
الرئيسية / أخبار / العدوان يكشر عن انيابه وطائراته تنتقم من المدنيين في صنعاء والمحافظات بلا هوادة

العدوان يكشر عن انيابه وطائراته تنتقم من المدنيين في صنعاء والمحافظات بلا هوادة

اليمن الحر الاخباري-صنعاء
فقد العدو السعودي صوابه عقب عملية توازن الردع الرابعة وراح يوجه سهام غضبه على المدنيين الابرياء في المدن والقرى وعلى المنشئات والمعالم المدنية في العاصمة صنعاء ومختلف المحافظات
وكثف طيران العدوان السعودي الامريكي خلال الساعات الماضية من غاراته الهستيرية على الاحياء السكنية والمناطق الآهلة بالسكان في العاصمة صنعاء ومختلف محافظات الجمهورية مخلفا عدد كبير من الشهداء والجرحى بينهم نساء واطفال واضرار وخسائر بليغة في منازل المواطنين وممتلكاتهم.
وعلى الرغم من تشدق الناطق الرسمي باسم تحالف العدوان المدعو تركي المالكي في مؤتمره الصحفي امس بان الغارات التي نفذتها الطائرات التابعة للعدوان على العاصمة صنعاء والمحافظات استهدفت مرافق عسكرية مشروعة الا ان هذه الاهداف غير موجودة الا في راس وخيالات اسياده في الرياض وانظمة دول تحالف العدوان ولم تستهدف هذه الغارات الوحشية والمتواصلة حتى كتابة هذا الخبر غير المواطنين الابرياء والاحياء السكنية او في احسن الاحوال قصف اهداف تم قصفها من قبل بمئات الغارات ولم يعد استهدافها مجديا الا من قبيل اشباع الرغبة الاجرامية والميول للقتل وسفك دماء اكبر عدد من الارواح البريئة باعتبار ان هذه المنشئات تقع وسط المدن الآهلة بالمواطنين

وفي هذا الصدد أدان مصدر مسؤول بوزارة الخارجية بأشد العبارات التصعيد العسكري لدول تحالف العدوان بقيادة السعودية واستمرارها في استهداف المدنيين والمنشآت الخدمية والعامة.

واعتبر المصدر في تصريح نقلته ة (سبأ) تصعيد العدوان السعودي الأمريكي يتناقض مع ما يدّعيه التحالف من وقف لإطلاق النار الذي أعلنته السعودية، بل يعمل بشكل واضح على إفشال الجهود التي يبذلها مبعوث أمين عام الأمم المتحدة إلى اليمن مارتن غريفيث لإنهاء العدوان.

وأكد أن تصعيد دول العدوان، يدل على عدم جدّية السعودية في تحقيق السلام ومضّيها في تحقيق أهدافها المتمثلة بتدمير اليمن واحتلاله ونهب ثرواته وتجويع أبناء الشعب اليمني.

ولفت المصدر إلى أن وقوف المجتمع الدولي موقف المتفرج إلى جانب الجلاد ودعم بعض الدول له سياسياً وعسكرياً وكذا التغاضي عن جرائم السعودية وانتهاكاتها الجسيمة للقانون الدولي الإنساني والقانون الدولي لحقوق الإنسان، يمنح تحالف العدوان السعودي الأمريكي الضوء الأخضر للمضي قدماً في العدوان على اليمن للعام السادس على التوالي.

وأشار المصدر إلى أن عدداً من الدول تقيم الدنيا ولا تقعدها بقيام الجيش اليمني واللجان الشعبية بممارسة حق الدفاع عن النفس، في حين تتجاهل الجرائم اليومية التي ترتكبها السعودية بحق اليمن واليمنيين ولا تحرك ساكناً.

وأوضح المصدر أن السعودية باستمرارها في احتجاز سفن المشتقات النفطية، تمارس سياسة عقاب جماعي ضد الشعب اليمني بأكمله وتتسبب في وقوع كارثة إنسانية لا يحمد عقباها في ظل تفشي جائحة كوفيد19 في مختلف دول العالم.

ودعا المصدر المجتمع الدولي ومجلس الأمن والدول الراعية للتسوية السياسية في اليمن ومجلس حقوق الإنسان إلى الخروج عن الصمت والضغط على السعودية بكافة الوسائل واجبارها على خفض التصعيد وإطلاق السفن النفطية والغاز المحتجزة، لما من شأنه تمهيد الطريق لإنهاء عدوانها وحصارها على اليمن وتحقيق الأمن والاستقرار للمنطقة والعالم.

وجدد المصدر التأكيد على أن صنعاء كان لها السبق في إعلان مبادرة السلام في سبتمبر الماضي وأنها على استعداد لتحقيق السلام العادل والمشرف وفي ذات الوقت تحتفظ بحقها المشروع في الرد والدفاع عن النفس الذي كفلته كافة المواثيق والأعراف الدولية.

وكان طيران العدوان الأمريكي السعودي قد استهدف اليوم ولليوم الثالث على التوالي العاصمة صنعاء وعدد من المحافظات بعشرات الغارات الهستيرية منها 18 غارة على محافظتي مأرب والجوف .

وأوضح مصدر امني أن طيران العدوان شن 16 غارة على مديريتي ماهلية والعبدية بمحافظة مأرب، مخلفا أضراراً في الممتلكات العامة والخاصة.

وأشار إلى أن الطيران شن غارتين على مديرية خب والشعف بالجوف.

كماشن طيران العدوان الأمريكي السعودي امس خمس غارات على مديريتي خولان ونهم بمحافظة صنعاء.

وأوضح مصدر أمني لوكالة الأنباء اليمنية (سبأ) أن طيران العدوان استهدف بثلاث منطقة الوتدة في مديرية خولان، ولايزال مستمراً في التحليق.

وأشار إلى أن الطيران المعادي شن غارتين على شركة التنقيب عن الذهب في منجم صلب بمديرية نهم.

واستنكر المصدر استمرار تحالف العدوان في استهداف المدنيين والأعيان المدنية، في ظل صمت دولي معيب.

وفي محافظة صعدة استشهد وأصيب ثمانية مواطنين بينهم أطفال ونساء امس بغارات لطيران العدوان الأمريكي السعودي.

وأوضح مصدر أمني أن طيران العدوان شن أربع غارات على منطقة المقاش بمحيط مدينة صعدة، ما أدى إلى استشهاد طفلة وامرأة مسنة وإصابة ستة آخرين بينهم أطفال.

وأشار المصدر إلى أن الطيران شن ثمان غارات على مناطق متفرقة بصعدة أحدثت اضراراً واسعة في الممتلكات العامة والخاصة.

وكثف طيران العدوان الأمريكي السعودي غاراته الجوية على المحافظات حيث شن أكثرمن 64 غارة، فيما استمرت قوى العدوان في خرق هدنة الحديدة خلال الـ 24 ساعة الماضية.

وأوضح مصدر عسكري أن قوى العدوان ارتكبت 82 خرقاً بينها تحليق خمس طائرات حربية وطائرة تجسسية في أجواء حيس والمنظر وكيلو 16 وشارع الـ 50، وتسعة خروقات بقصف مدفعي لعدد 36 قذيفة و 75 خرقاً بالأعيرة النارية المختلفة.

وأشار المصدر إلى استهداف قوى العدوان متكرر بعدد من قذائف المدفعية والأسلحة الرشاشة لحارة الضبياني وكلية الهندسة وشارع الـ50 بمدينة الحديدة.

وذكر المصدر أن طيران العدوان شن 25 غارة على أمانة العاصمة توزعت على مطار صنعاء، ومناطق الحفا، نقم ، النهدين، الصيانة الحتارش، ذهبان، وكلية الهندسة ومستودع أدوات منزلية بشارع الثلاثين في سعوان.

وفي محافظة صنعاء شن الطيران المُعادي غارتين على مديرية سنحان وثلاث غارات على مديرية أرحب وأربع غارات على عيبان في بني مطر، وألقى أربع قنابل ضوئية على مديرية الحيمة الخارجية.

وأفاد المصدر بأن طيران العدوان شن في محافظة صعدة غارتين على حوش للمواشي لأحد المواطنين في منطقة المقاش بمحيط المدينة واستهدف بأربع غارات أخرى المنطقة نفسها.

وشن طيران العدوان أربع غارات على معسكر الجمهورية، واستهدف مديرية الظاهر بسلسلة غارات، وشن غارة على منطقة مذاب في مديرية الصفراء.

ولفت المصدر إلى أن الطيران ذاته شن أربع غارات على مديريتي حرض وميدي بمحافظة حجة، وأربع غارات على مديرية خب والشعف بمحافظة الجوف.

واستهدف طيران العدوان بأربع غارات مديريتي العبدية وماهلية وبغارتين منطقة صلب في مديرية مجزر بمحافظة مأرب، كما شن خمس غارات على منطقة قانية في محافظة البيضاء.
>>>>>.

عن اليمن الحر الاخباري

شاهد أيضاً

آل أبو الرجال بصنعاء يصدرون بيانا صحفيا يعبرون عن دهشتهم بالحكم الصادر بإعدام ولدهم واتهامه بالخيانة.

اليمن الحرالاخباري/ أصدر ابناء اسرة آل أبو الرجال في صنعاء بيانا مناشدة إلى السلطات والرأي …