الإثنين , أبريل 15 2024
الرئيسية / أخبار / من وحي حفل الزفاف الجماعي لـ3300عريس وعروس بصنعاء: اليمنيون قادرون على حل الكثير من المشكلات وتفويت الفرصة على الاعداء والمتربصين

من وحي حفل الزفاف الجماعي لـ3300عريس وعروس بصنعاء: اليمنيون قادرون على حل الكثير من المشكلات وتفويت الفرصة على الاعداء والمتربصين

اليمن الحر الاخباري /صنعاء
في اجواء احتفائية بهيجة احتفلت العاصمة صنعاء امس، بزفاف أكثر من 3300 عريسا وعروسا في فعالية احتفالية نظمتها الهيئة العامة للزكاة وحضرها عدد كبير من رجال الدولة في تظاهرة اجتماعية هي الاكبر في تاريخ اليمن .
وشهدت الفعالية الاحتفالية التي أقيمت في ميدان السبعين، حضورا رسميا وشعبيا، وتجللها أهازيج فرائحيه تعكس مدى فرحة العرسان وأهاليهم بهذا العرس المهيب الأول من نوعه في اليمن.

وبارك قائد الثورة السيد عبدالملك بدرالدين الحوثي، في كلمة متلفزة، للعرسان زفافهم الميمون، مشيدا بهذه المبادرة المباركة للهيئة العامة للزكاة في تزويج هذا العدد من العرسان.

ودعا السيد القائد المجتمع اليمني إلى تيسير أمور الزواج بدءا من تحديد سقف معقول وميسر للمهر وحل الكثير من التعقيدات والشروط التي لا ضرورة لها.

بدوره بارك رئيس الهيئة العامة للزكاة شمسان أبو نشطان للعرسان حفل زفافهم، موضحا أن هذا العرس الجماعي هو ثمرة من ثمار تكاتف المجتمع وإيتاء الزكاة والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.
وعبر العرسان المحتفى بهم والذين تم اختيارهم من كافة ابناء الشعب –فقراء ومعوزين- ومرابطين وجرحى وعائدين اسرى ومن كل المحافظات دون استثناء عن سعادتهم بهذه المناسبة العظيمة والتي كانت نتاجا لانشطة هيئة الزكاة الموجهة حسب المصارف الشرعية وثمرة لاهتمامات قيادة المسيرة القرآنية المباركة بكافة فئات الشعب اليمني .. مشيرين الى ان مباركة السيد القائد لهم اكمالهم نصف دينهم يعد مصدر سعادة وفخر لهم مثمنين للقيادة هذا الاهتمام وهذا الدعم اللامحدود
وباركت الحشود المشاركة في حفل الزفاف للعرسان إكمال نصف دينهم مثمنين الجهود الذي بذلتها الهيئة العامة للزكاة لإقامة هذا العرس الجماعي.
ويقول مسئولو ومنظمو هذه الفعالية الاجتماعية غير المسبوقة في احاديث لـ”الثورة ” بان هذا العرس ثمرة من ثمار المسيرة القرآنية .
وبانه احد منجزات ثورة 21 سبتمبر المباركة
مشيرين الى ان هذا الاحتفال الجماعي جاء بناء على توجيهات السيد القائد للاهتمام بالشباب ومواجهة الحرب الناعمة وتحصينهم وان يتم الاختيار وفق الضوابط والشروط للصرف الزكوي
موضحين بانه تم اختيار العرسان من كافة ابناء الشعب –فقراء ومعوزين- ومرابطين وجرحى وعائدين اسرى ومن كل المحافظات دون استثناء ..
واضافوا بان من ابرز اهداف اقامة هذه الاحتفائية الاجتماعية الكبرى تتمثل في تحفيز المجتمع على تخفيف المهور وتعزيز دور الزكاة واهميتها في حل المشاكل الاجتماعية ومنها تزويج الفقراء والمساكين وكل من تشملهم المصارف الثمانية…
وكذا حث التجار والقادرين على دفع الزكاة الى الدولة التي تصرفها في ما اقره الشرع ووفق للضوابط والشوط المذكورة في كتاب الله
وعكس حفل الزفاف الجماعي الاكبر في تاريخ اليمن روح الهوية الايمانية من حيث المظهر والعادات الحميدة في الاعراس ويطهر الشباب ..
كما يثبت بما لايدع مجالا للشك على قدرة الشعب اليمني على حل الكثير من المشاكل التي يحاول العدوان استغلالها ومنها تزويج الشباب وعلاج المرضى والعديد من الاشكاليات التي يحاول الاعداء استغلالها واحداث اختراقات من خلالها ……
,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,

عن اليمن الحر الاخباري

شاهد أيضاً

تحليل..الرهانات الصعبة في المنطقة!

  بقلم/ فيصل مكرم* لن يهدأ له بال ولن يطمئن رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي نتنياهو …