الأحد , يونيو 23 2024
الرئيسية / أخبار / ما تسمى بالشرعية ترد على تهديدات ناطق الجيش الإسرائيلي وتحذر تل أبيب من أي عدوان على الشعب اليمني حتى ولو كان ضد الحوثيين وتؤكد بأن السيادة اليمنية خط أحمر

ما تسمى بالشرعية ترد على تهديدات ناطق الجيش الإسرائيلي وتحذر تل أبيب من أي عدوان على الشعب اليمني حتى ولو كان ضد الحوثيين وتؤكد بأن السيادة اليمنية خط أحمر

 

ما تسمى بالشرعية ترد على تهديدات ناطق الجيش الإسرائيلي وتحذر تل أبيب من أي عدوان على الشعب اليمني حتى ولو كان ضد الحوثيين وتؤكد بأن السيادة اليمنية خط أحمر

اليمن الحر الاخباري /متابعات

استنكر مصدر عسكري مسؤول بما يسمى بالجيش الوطني التهديدات الإسرائيلية للجمهورية اليمنية أرضاً وإنساناً مؤكدا أن الجيش ومعه كافة أبناء الشعب يرفضون اي تدخل للكيان الإسرائيلي في الشأن اليمني.

ونقلا عن موقع ” مجتهد نيوز ” أوضح المصدر العسكري بأن قيادات بما تسمى  الجيش الوطني رفض تماما أي تدخل إسرائيلي في الأراضي اليمنية تحت أي مبرر أو ذريعة، مشيرا إلى أن كافة ابناء الشعب اليمني سيكونون يدا واحدة وسيقفون صفاً واحدا ضده هذا التدخل وضد من يؤيده رغم الخلافات الداخلية الحاصلة بينهم .

وقال المصدر صحيح أننا نخوض حربا ضد الحوثيين منذ ستة أعوام، في ظل تحالف عربي بقيادة السعودية، ونختلف معهم في بعض المسائل الداخلية إلا أننا لم ولن نسمح لأي قوة خارجية أن تمس الشعب اليمني بأذى وتنتهك سيادة البلاد مجددا رفض قيادات الجيش أي تدخل إسرائيلي في الشأن اليمني حتى ولو كان ضد الحوثي، وسنقف جميعا ضد هذا الكيان الصهيوني، باعتباره العدو التاريخي للأمة الإسلامية والعربية”.

وأضاف هناك خطوط حمراء لا يمكن تجاوزها مهما كانت المبررات، وإسرائيل هي عدوة الجميع، ولن يكون الجيش الوطني لعنة التاريخ الحديث، ولن يسمح بأي تواجد إسرائيلي في الأراضي اليمنية.

وحذر المصدر المسؤول من أي تهاون أو تماهي من قبل بعض الكيانات والفصائل العسكرية سواء في جنوب الوطن او في الساحل الغربي مع العدو الإسرائيلي ، معتبراً أن أي تعاون من أي فصيل او قوى عسكرية او سياسية مع الكيان الإسرائيلي يعد خيانة كبرى لا تغتفر وسيكون الشعب اليمني وجيشه الوطني ضد تلك المؤامرات الخبيثة وسيقوم بإفشالها مهما كانت التحديات .

واستغرب المصدر من تزامن التهديدات الإسرائيلية مع أداء الحكومة اليمنية اليمين الدستورية في الرياض، وكأنه يريد ان يقول ان اختيار أعضاء الحكومة تم بموافقة إسرائيلية.

وأكد المسؤول العسكري اليمني أن إسرائيل تسعى الى ان تجد لها موطأ قدم في اليمن، وذلك من سابع المستحيلات، اذا لم يكن هناك أي خيانات في سقطرى او في جزر يمنية أخرى.

وحمل المصدر ، بما تسمى الحكومة اليمنية وقيادة الشرعية والتحالف العربي مسؤولية أي تدخل إسرائيلي في اليمن مؤكدا ان العواقب ستكون وخيمة وسيكون الجهاد ضد إسرائيل ومن يدعمها ويساند وجودها في اليمن فرض واجب على الشعب اليمني وجيشه الوطني.

عن اليمن الحر

شاهد أيضاً

الصهاينة يهاجرون ..نصف مليون مستوطن غادروا “إسرائيل” في الأشهر الستة الأولى من الحرب

اليمن الحر الاخباري/ متابعات أفادت وسائل إعلام إسرائيلية، اليوم الأحد، بأن “الحكومة الكندية اقترحت على …