أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار / الاحتلال الاماراتي يواصل تجنيد مرتزقة محليين واجانب لتعزيز سيطرته على الجنوب اليمني

الاحتلال الاماراتي يواصل تجنيد مرتزقة محليين واجانب لتعزيز سيطرته على الجنوب اليمني

اليمن الحر الاخباري- متابعات

تواصل سلطات الاحتلال الاماراتي استقطاب المزيد من المرتزقة المحليين والاجانب لتجنيدهم في مليشياتها بهدف تعزيز سيطرتها على مناطق الجنوب وارخبيل سقطرى .
هذه التطورات تتزامن مع سقوط المزيد من جنودها ومرتزقتها قتلي وجرحي في معاركها العدوانية في اكثر من منطقة يمنية
وقال محافظ محافظة سقطرى هاشم سعد السقطري أن سلطات الاحتلال الاماراتي قامت بتجنيد 680 شابا من شباب محافظة سقطرى ونقلتهم الى معسكر في أبو ظبي لتدريبهم هناك ومن ثم اعادتهم الى المحافظة للعمل لها كمرتزقة لتعزيز سيطرتها على سقطرى
وأضاف المحافظ السقطري في تصريحات صحفية ان هذه هي الدفعة الثانية من شباب سقطرى التي تجندهم الامارات, بعد فترة من قيامها بتجنيد وتدريب 700 شاب من شباب المحافظة, عادوا في الآونة الأخيرة بعد تلقيهم تدريبات عسكرية في أبوظبي ويعملون الآن لصالحها, اضافة الى أن المجلس الانتقالي الموالي للإمارات جند 500 من شباب المحافظة ودربهم في عدن وأعادهم الى سقطرى”.
وأكد السقطري أن الامارات استقدمت الى سقطرى قبل أيام مرتزقة أجانب بينهم 32 مرتزقا من جنسيات هندية وبنغالية على متن طائرة خاصة إماراتية بذريعة العمل في مصنع للأسماك في منطقة سوق, مع أن هؤلاء الأجانب لا نستبعد أن يكونوا عسكريين حيث وصلوا بصحبة ضابط مندوب اماراتي يكنى بـ” أبو مبارك “, مشيرا الى أن ضابطا إماراتيا آخر يكنى بـ” أبو راشد ” يسيطر سيطرة تامة على إدارة الأمن في المحافظة ويوجه مدير الأمن بما يريد, اضافة الى ما يقوم به خمسة ضباط اماراتيين من دور مشبوه وعمل استخباراتي واضح في المحافظة, عوضا عن قيام مرتزقة الامارات بنزع مولدات الكهرباء من محطة توليد الكهرباء الذي سبق أن قدمتها الامارات هدية للمحافظة ونقلتها الى مكان خاص تابع لها في حديبو عاصمة المحافظة.
ولفت السقطري الى أن سلطات الاحتلال الاماراتي بدأت بعمل تعداد سكاني لأبناء المحافظة وجمع معلومات متكاملة عن كل واحد منهم في عمل يمثل انتهاكا للسيادة الوطنية.
وأضاف ” المواطنون عرفوا حقيقة المحتل الاماراتي, وأهدافه الواضحة ومساعيه للسيطرة على المحافظة وثرواتها ونهب خيراتها “, محذرا في الوقت ذاته من تحويل سقطرى الى ساحة صراع بين السعودية والامارات قائلا” الخطر القادم على سقطرى هو حدوث صراع سعودي ـ اماراتي للسيطرة على سقطرى وجر المحافظة وأبناءها الى موجة قتال عبر مرتزقة الطرفين كما هو حاصل في المحافظات الجنوبية “.

واصبح النظام الاماراتي يجد حرجا في الاعتراف بخسائره الفادحة في اوساط جنوده الذين زج بهم في معارك العدوان علي اليمن
وعلى عكس مادابت السلطات الاماراتية في بداية العدوان حيث كانت نعترف بمصارع جنودها اعلنت اليوم مصرع 6من جنودها دون ان تحدد المكان الذي لقوا حتفهم فيه
واعلنت لقيادة العامة للقوات المسلحة الإماراتية عن مقتل 6 عناصر من جنودها في أرض معارك لم تحددها وزعمت إنهم قضوا في حادث تصادم آليات عسكرية.
وذكرت القيادة العامة للقوات الإماراتية في بيان نقله الموقع الإلكتروني لوكالة الأنباء الإماراتية أن “الجنود القتلى هم: النقيب سعيد أحمد راشد المنصوري، الوكيل أول علي عبدالله أحمد الظنحاني، الوكيل أول زايد مسلم سهيل العامري، الوكيل أول صالح حسن صالح بن عمرو، الوكيل أول ناصر محمد حمد الكعبي، والرقيب سيف ضاوي راشد

عن اليمن الحر

شاهد أيضاً

نقل إرهابيي القاعدة وداعش إلى مارب متواصل لانقاذ المرتزقة وبرعاية أمريكا والأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي

  اليمن الحر الاخباري يواصل أبطال الجيش واللجان الشعبية في مختلف جبهات مارب تقدمهم الميداني …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *