الأربعاء , سبتمبر 28 2022
الرئيسية / اراء / الرئيس الصيني هل يزور السعودية؟

الرئيس الصيني هل يزور السعودية؟

د. تمارا برّو*
ذكرت صحيفة الغارديان البريطانية أن الرئيس الصيني شي جين بينغ سيزور السعودية هذا الأسبوع من دون تحديد التاريخ بدقة. وأشارت الصحيفة إلى أنه يجري التخطيط لاقامة حفل استقبال مشابه للذي جرى للرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب، خلال زيارته المملكة السعودية في العام 2017 ، ويتناقض الترحيب بالرئيس الصيني مع الطريقة التي تم خلالها استقبال الرئيس الأميركي جو بايدن، في يوليو/تموز الماضي والذي وصف بأنه استقبال فاتر.
بالمقابل قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية رداً على سؤال حول الزيارة بأن ليس لديه معلومات ليقدمها في الوقت الحالي. ولاحقاً عند سؤال المتحدث باسم الخارجية الصينية وانغ ون بين حول ” كيف تقيم الصين علاقاتها مع السعودية” قال أن العلاقات بين البلدين نمت خلال السنوات الأخيرة، وان الصين على استعداد للعمل مع السعودية لمواصلة تعزيز الثقة المتبادلة وتعميق التعاون وتعزيز الشراكة الاستراتيجية الشاملة مع المملكة السعودية. ولم يتطرق الدبلوماسي الصيني إلى زيارة الرئيس شي جين بينغ إلى السعودية.
إن خبر زيارة الرئيس الصيني إلى المملكة السعودية ليس بجديد، فقد ذكرت صحيفة وول ستريت جورنال الأميركية في شهر مارس/ آذار الماضي أن الرئيس الصيني سيقوم بزيارة إلى الرياض بعد شهر رمضان ، ونقلت الصحيفة عن مصادر أن الرياض التي وجهت الدعوة للرئيس الصيني، تحضر لاقامة استقبال حار له ، يماثل الذي تم تنظيمه للرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب، غير أن زيارة الرئيس الصيني لم تحصل والآن أعادت صحيفة الغارديان نشر الخبر نفسه.
من المستبعد أن تتم زيارة الرئيس الصيني إلى السعودية في الوقت الحالي لعدة أسباب منها أنه عادة يصدر بيان عن وزارة الحارجية الصينية حول زيارات الرئيس الصيني الخارجية والى الآن لم يصدر أي بيان عن الخارجية الصينية حول زيارة الرئيس الصيني للسعودية، كما أنه من المستبعد أن يغادر الزعيم الصيني البلاد في ظل توتر الأوضاع في مضيق تايوان والمناورات العسكرية التي تقوم بها الصين حول الجزيرة رداً على زيارة رئيسة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي إلى تايبيه ولاحقا زيارة أعضاء من الكونغرس الأميركي للجزيرة. ومن ناخية أخرى، يجري التحضير لعقد المؤتمر العشرين للحزب الشيوعي الصيني في شهر أوكتوبر/ تشرين الأول وسيجري فيه التمديد للرئيس شي لولاية ثالثة. وعلى الأغلب أن الرئيس شي جين بينغ سيبدأ زياراته الخارجية ـــ لم يغادر الرئيس شي جين بينغ الصين منذ العام 2020 بسبب تفشي فيروس كورونا ــــ بعد إعادة انتخابه ويجري الحديث عن أنه سيزور أندونيسيا ويلتقي بالرئيس جو بايدن على هامش اجتماع مجموعة العشرين، ومن ثم يبنتقل إلى تايلاند لحضور قمة التعاون الاقتصادي لآسيا والمحيط الهادئ. ومن المرجح أن يحضر الرئيس الصيني القمة العربية الصينية الأولى المزمع عقدها في السعودية آواخر هذه العام .
يأتي نشر خبر الزيارة في وقت تشهد فيه العلاقات الصينية السعودية تقدماً كبيراً حيث بلغ حجم التبادل التجاري بين البلدين 87.3 مليار دولار أميركي في العام 2021 ، وأيضاً في وقت تشهد فيه العلاقات السعودية الأميركية فتوراً على الرغم من محاولة الرئيس جو بايدن كسر الفتور أثناء زيارته إلى الممكلة السعودية في شهر يوليو / تموز المنصرم والتي كان من أحد أهداف الزيارة ابعاد السعودية عن الصين لاسيما عسكرياً واستبعاد شركة هواوي من المملكة. ومن المحتمل أن يكون سبب نشر خبر زيارة الزعيم الصيني هو الحديث عن قرب التوصل إلى اتفاق حول ملف ايران النووي، وربما تريد الرياض الضغط على الرئيس جو بايدن للمزيد من المباحثات حول أمور لم يتم التطرق إليها في المفاوضات النووية وترى السعودية أنها مهمة لحماية أمنها ، أو أنها تطور علاقاتها مع الصين على مختلف الأصعدة حتى العسكرية.
*باحثة بالشأن الصيني

عن اليمن الحر الاخباري

شاهد أيضاً

▪ثورات العرب وأحزابهم «تعقيب على ما سبق» !

  “أنظمة الحكم الثورية العربية لم تتبنَّ مشروع بناء الدولة وثقافة الاعتراف بالآخر” بقلم/ فيصل …