الجمعة , أكتوبر 7 2022
الرئيسية / اراء / قادة التحالف الدموي يدفعون ثمن تحالفهم على اليمن

قادة التحالف الدموي يدفعون ثمن تحالفهم على اليمن

 

بقلم /حميد الطاهري
قادة التحالف الدموي السعودي الإماراتي الأمريكي يدفعون ثمن تحالفهم على اليمن وشعبها العظيم الصامد صمود جبال الأرض على مدار سبعه اعوام ونصف من عدوان ملوك الخليج وحلفائهم وعملائهم على الشعب اليمني الذي لايهزم ولايقهر مهما كانت التضحيات العظيمة في سبيل الدفاع عن كل شبر من أرضه، كون ابطال الشعب اليمني الواحد خير فرسان كل شعوب العالم بما لهم من بطولات تأريخية في الماضي والحاضر.

إنه منذ بداية عواصف حزم المتحالفين على الشعب اليمني الواحد وحتى اللحظة، والشعب اليمني العظيم صابر وصامد في وجه كل العواصف الخارجية  وهذا يدل على عظمة الشعب اليمني الواحد الذي سيظل موحد ارضا وإنسانا على مر الزمان أنه شعب وصفه الله عزوحل في كتابه العظيم ووصفه حبيب القلوب محمد العدنان عليه أفضل الصلاة والسلام في أحاديثه النبوية، فإن أهل اليمن هم أنصار الله سبحانه وتعالى وأنصار رسوله الحبيب عليه أفضل الصلاة والسلام، والتاريخ يشهد لخير شعوب الارض إيمانا وحكمة بما له من تأريخ عريق شامخ وعالي فوق السحاب عبر العصور الماضي من الزمان، وسيظل تأريخ اهل مهد التأريخ والحضارة شامخ وعالي حتى قيام الساعة،

فإن قادة التحالف الدموي السعودي الإماراتي الأمريكي وحلفائهم وعملائهم غرقوا في تحالفهم المهزوم، ولم يحققوا المخططات المرسومة لهم من إدارة البيت الأبيض الأمريكي، ومن قيادات الدول الغربية والكيان الصهيوني الذي تم التطبيع معه من قيادة ملوك الخليج والدول عربية، ولكنهم فشلوا فشلا ذريعا في تحقيق نصرهم المزعوم في يمن الموت لكل من غزا ترابها الطاهر، كونها ارض الموت للغزاة في الماضي والحاضر.

حيث أن ابطال الجيش اليمني واللجان الشعبية وكل رجال قبائل اليمن الكبير صفا واحدا موحدا في وجه غزاة الارض وقد حققوا انتصارات تأريخية في مختلف جبهات الشرف والدفاع عن يمن العز والشموخ، فهذا فخر لكل اليمنيين الشرفاء والاوفياء والمحبين لوطنهم في الداخل ومختلف دول العالم. سلام الله على هؤلاء الابطال المدافعين بكل مالديهم عن محبوبة القلوب “اليمن الحبيب” يمن كل الابطال، المجاهدين في كل الجبهات في الدفاع عن ارضها وبحارها وكل شبر منها، كم انا فخور بكل ابطال الشعب اليمني واللجان الشعبية وكل رجال القبائل اليمنية الذين يقدمون اغلى التضحيات العظيمة في سبيل الدفاع عن شعبهم وارضهم، فهؤلاء الابطال هم خير ابطال كل البشر بما لهم من ادوار بطولية ترفع رؤوس كل ابناء الشعب اليمني الواحد الذي لايهزم مهما كان الثمن.

ورحمة الله على الشهداء الابطال الذين سقطوا في جبهات العزة والشرف دفاعا عن  يمن التأريخ والحضارة وسلام الله عليهم.

 

هاهم قادة التحالف الدموي السعودي الإماراتي الأمريكي وحلفاؤهم وعملاؤهم سيدفعون اليوم ثمن عواصف حزمهم المهزومه على انصار الله عزوجل ورسوله الحبيب عليه أفضل الصلاة والسلام، وذلك بأنهم المهزومون على ايدي ابطال الجيش اليمني واللجان الشعبية وكل ابطال اليمن الكبير، وذلك في تقديم التنازلات لحكومة صنعاء، والكل على متابعه للمشهد السياسي اليمني الخليجي الأمريكي، وعلى متابعة للمفاوضات اليمنية السعودية  الإماراتيه التي تعقد في سلطنة عمان برعاية مبعوث الأمم المتحدة، حيث ان قادة التحالف الدموي مستعدون اليوم في اعلان هزيمتهم الساحقه في اليمن، وانهم الخاسرون في تحالفهم المهزوم على اعظم شعوب الارض،

وان احداث اليوم تبث للجميع ان قادة العدوان وحلفائهم وعملائهم يدفعون ثمن عدوانهم على اليمن واهلها، وانهم مستعدون لرفع “الراية البيضاء ” كونهم الغارقين في مقبرة الموت للغزاة.

والتحدث عن المشهد السياسي اليمني طويل ولكني اختصرت موضوعي عن ما يدور اليوم من احداث قلبت موازين مخطط ملوك العدوان وحلفائهم وعملائهم، والكل يعرف ان من حاول غزو اليمن يموت في ارضها، وان مايحدث اليوم من معارك في المحافظات اليمنية الجنوبية هي مخطط معد من ملوك العدوان في القضاء على قوات حزب الإصلاح المسيطرة على على بعض المحافظات اليمنية الجنوبية منذ بداية العدوان، وهاهم من تحالفوا مع قادة التحالف الدموي سيدفعون ثمن تحالفهم معهم بما يدور بينهم من معارك في شبوة وابين وغيرها،

وكل من تحالف مع المتحالفين ضد وطنهم وشعبهم يدفعون ثمن تحالفهم مع من قتلوا الآلاف من الاطفال والشيوخ والنساء والابرياء وارتكبوا ابشع جرائم الحروب والمجازر البشرية في كل القرى والمدن اليمنية، في مختلف الأسلحة المختلفة والطيران الحربي، والكل يشاهد اليوم عبر القنوات الفضائية ويقرؤون الاخبار في الصحف والمواقع الاخبارية المحلية والعربية والدولية، وكذلك عبر شبكات التواصل الاجتماعي بما يدور اليوم من احداث بين المتحالفين مع بعضهم البعض ضد اليمن وشعبها العظيم، فان الله هو الناصر للشعب اليمني الواحد على كل من تحالف ضده والنصر من الناصر الواحد للشعب اليمني الواحد قادم..

عن اليمن الحر الاخباري

شاهد أيضاً

دعوا روسيا وشانها..اهتموا بفلسطين

رامي الشاعر* صرح المفوض السامي للشؤون الخارجية والسياسات الأمنية بالاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل، نهاية الأسبوع …