الأربعاء , سبتمبر 28 2022
أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار / مستوطنون يعتدون على ممتلكات الفلسطينيين في الضفة الغربية ودعوات لشد الرحال الى الأقصى

مستوطنون يعتدون على ممتلكات الفلسطينيين في الضفة الغربية ودعوات لشد الرحال الى الأقصى

اليمن الحر الاخباري/متابعات
يواصل المستوطنون الصهاينة اعتداءاتهم على المواطنين الفلسطينيين وممتلكاتهم في الضفة الغربية، تحت حماية جيش العدو الصهيوني.
وأفادت مصادر فلسطينية أن مستوطنين يهود حطموا اليوم، مركبات فلسطينيين في منطقة “واد الحصين” وسط الخليل.

وقال الناشط في مدينة الخليل عارف جابر إن “مستوطنين حطموا زجاج مركبات المواطنين يسري إدريس، ومحمد الجعبري ومركبات أخرى لعائلة الرازم في منطقة واد الحصين”.

وأوضح جابر أن “المستوطنين اعتدوا على منازل المواطنين في المنطقة في تمام الساعة الثانية فجراً”.

وفي نابلس جرفت آليات تابعة للمستوطنين، مساحات شاسعة من أراضي المواطنين في بلدة قوصين غرب المدينة.

وقال مسؤول ملف الاستيطان شمال الضفة، غسان دغلس، إن “آليات المستوطنين قامت بأعمال تجريف أراضٍ في المنطقة الغربية من بلدة قوصين”.

وأشار إلى أن “هذه الأراضي قريبة من منطقة صناعية استيطانية مقامة على أراضي المواطنين”.

ويواجه مجاورو مستوطنات الاحتلال الجاثمة على أراضي الفلسطينيين، تضييقات وانتهاكات مستمرة، من احتجاز وتفتيش على حواجز الاحتلال العسكرية، واعتداءات متكررة من قبل جنود العدو ومستوطنيه
الى ذلك أصيبت عدة طالبات ومعلمات فلسطينيات اليوم الأحد، خلال اقتحام قوات العدو الإسرائيلي بلدة عناتا شمال شرق مدينة القدس المحتلة .
وذكرت وكالة وفا أن قوات العدو اقتحمت البلدة وأطلقت قنابل الغاز السام في محيط مدرسة بنات عناتا الثانوية ما أدى إلى إصابة خمس طالبات ومعلمتين بحالات اختناق .

وأصيب فلسطيني فجر اليوم برصاص قوات الاحتلال خلال اقتحامها قرية حوسان غرب مدينة بيت لحم بالضفة الغربية.
من جهتها دعت مؤسسة القدس الدولية في فلسطين، اليوم الأحد، المقدسيين للنفير العام وشد الرحال للمسجد الأقصى للتصدي لاقتحامات المستوطنين له.
وأكد رئيس المؤسسة الدكتور أحمد أبو حلبية أن مواسم “الأعياد اليهودية” (رأس السنة العبرية”، “عيد الغفران”، “عيد العرش”) أصبحت احتفالات عدوانية يقوم بها المستوطنون اليهود باستباحة المسجد الأقصى وبتنفيذ مسيرات استفزازية في البلدة القديمة ويعتدون على المواطنين وممتلكاتهم وكل من يصادفهم من المارة من غير اليهود بالضرب والشتائم”.

وأشار إلى أن الأخطر هو ما يتعرض له المسجد الأقصى في هذا التوقيت وما هو مخطط لتنفيذه فيه من قبل سلطات العدو والجماعات المتطرفة الاستيطانية هذا العام، حيث تنفذ الطقوس “الدينية” من ترتيل العبارات التلمودية وما يسمونه بـ”السجود الملحمي” والنفخ في البوق وتقديم “قربان الغفران” و”قرابين العرش” النباتية.

عن اليمن الحر الاخباري

شاهد أيضاً

فصائل مسلحة منشقّة عن مليشيات الامارات تسيطر على حقول نفط عسيلان بشبوة

اليمن الحر الاخباري/ متابعات تمكن مسلحون ممن تم إقصائهم من قبل الانتقالي في محافظة شبوة، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.