الثلاثاء , نوفمبر 29 2022
الرئيسية / أخبار / استهجن بيان هيئة الاوقاف “الركيك” وطالب بسرعة القبض على الجناة..حزب اليمن الحر: الاعتداء على المجاهد الكبير ناصر العرجلي اعتداء على كل ثائر يمني شريف

استهجن بيان هيئة الاوقاف “الركيك” وطالب بسرعة القبض على الجناة..حزب اليمن الحر: الاعتداء على المجاهد الكبير ناصر العرجلي اعتداء على كل ثائر يمني شريف

اليمن الحر الاخباري/ خاص
استهجن حزب اليمن الحر واستغرب بشدة ماورد في البيان المنسوب للهيئة العامة للأوقاف من أكاذيب ومغالطات مفضوحة ومزاعم باطلة دحضتها المشاهد الموثقة بكاميرات المراقبة في مسرح جريمة الاعتداء السافر على الدكتور/ ناصر بن يحيى العرجلي رئيس حزب اليمن الحر عضو مجلس الشورى والذي تعرض مع أخيه ردفان لمحاولة اغتيال غادرة وجبانة لتصفيتهما بدم بارد في جريمة مكتملة الأركان مع سبق الاصرار والترصد كما توضح ذلك مشاهد الفيديو، ولولا الطاف الله وتدخل العناية الالهية لنجحت العصابة المسلحة برئاسة المدعو بندر العسل مدير أوقاف محافظة في اغتيال واحد من ابرز الشخصيات الوطنية والنضالية في اليمن.
وقال الحزب في بيان صادر عنه اليوم في صنعاء بأن ذلك البيان الركيك والمجافي للحقيقة يثير الكثير من الشكوك حول دور الهيئة وبعض قيادتها في هذه الجريمة النكراء ما يستدعي قيام الجهات الأمنية والقضائية ومؤسسات الرقابة التحقيق وكشف من يقف وراء اصدار البيان بصورة عاجلة وقبل فتح ملف الجريمة الرئيسية باعتبار البيان المشبوه اول خيوط الجريمة.
وتعرض الدكتور العرجلي لاصابة برصاصة غادرة في ظهره من بندقية أحد أفراد العصابة حيث كان يتمترس في مسرح الجريمة من قبل وصول الدكتور العرجلي وشقيقه ردفان الى المكان، ما يوضح النوايا المبيّتة في صدور القتلة لارتكاب جريمتهم الشنعاء، وقد وضعوا سيناريو مسبق لتبرير فعلتهم وهو ما ورد في بيان الهيئة لاحقا، غير مدركين أن كاميرات المراقبة كانت تسجل تفاصيل الجريمة لحظة بلحظة.
وطالب الحزب اجهزة الأمن سرعة التحرّك لالقاء القبض على الجناة وتقديمهم الى العدالة فلا أحد فوق القانون وبامكانهم أمام القضاء توضيح دوافعهم ومبرراتهم والاحتكام لقوة القانون لا قانون القوة ومواصلة الهروب وتسريب بيانات الافك والزور بهدف تزييف الحقائق والتاثير السلبي على الرأي العام.
وحذر حزب اليمن الحر من آثار وتداعيات تأخير عملية القاء القبض على الجاني وعصابته ومن يقف وراءهم على السلم الأهلي خاصة وقد تداعى الالاف من أبناء قبائل حاشد وغيرهم من قبائل اليمن ومئات المجاهدين من الجبهات الى العاصمة صنعاء وقلوبهم تغلي غيضا لما تعرض له قائد بحجم وثقل الدكتور العرجلي ومكانته العظيمة في نفوس أحرار حاشد وعمران واليمن عموما من عملية غدر قذرة ودنيئة..معتبرين الاعتداء عليه اعتداء على كل ثائر حر شريف في هذه البلاد.
ويُعد الدكتور ناصر بن يحيى الهرجلي من أصحاب الجهود العظيمة والادوار البطولية المشهودة في مسيرة الدفاع عن الوطن وسيادته وكرامة أبنائه وقدم جليل التضحيات التضحيه مجاهدا في سبيل الله و الوطن وكان من السبّاقين في النضال و الكفاح و الجهاد و العمل و والتفاني سيرة و مسيره و على دروب ثورة ٢١ سبتمبر وخاض صولات وجولات عظيمة في ميادين الشرف و الكرامه

وكان وما زال من اهل السبق والعزم و الشجاعة و الإقدام بالكلمة الصادقة و الموقف القوي في مواجهة و مقارعة جبابرة و طواغيت الأنظمة السابقة، و له من مواقف الاباء و الولاء لله و لليمن تحت لواء و راية السيد المجاهد عبد الملك الحوثي قائد المسيره _ قائد ثورة ٢١ سبتمبر من المد الوطني و العنفوان الثوري و الثبات على الحق شواهد و مواقف عظيمة لا يتسع هذا المقام لذكرها.
وابتهل الحزب الى الله العلي القدير أن يمن بالشفاء العاجل على القائد المناضل الدكتور ناصر العرجلي وشقيقه ردفان بالشفاء العاجل انه سميع مجيب.

عن اليمن الحر الاخباري

شاهد أيضاً

سقوط ضحايا إثر توسّع المواجهات الدامية بين فصائل الاحتلال الاماراتي بعدن

اليمن الحر الاخباري/ متابعات توسعت رقعة الإشتباكات المتبادلة، اليوم الثلاثاء، بين فصائل المجلس الإنتقالي التابع …