الثلاثاء , نوفمبر 29 2022
الرئيسية / اراء / *ثورة الـ ٢٦ من سبتمبر تاريخ ونضال*

*ثورة الـ ٢٦ من سبتمبر تاريخ ونضال*

✍️ عبد الله علي هاشم الذارحي؛

*ما يشهده يمن الايمان والحكمة في هذه المرحلة هي لحظات فارقة في تاريخه العظيم فرغم العدوان الغاشم والحصار الجائر المفروض على بلدنا وشعبنا منذ ثمان سنوات الا انه يعيش اجواء دينية ووطنية احتفاء باعياده السبتمبرية فقبل ايام احتفلنا بمناسبة العيد الثامن ٢١ من سبتمبر المنتصرة الخالدة..

*واليوم نستعد للاحتفال بالعيد الستين لثورة ال٢٦ من سبتمبر المجيدة هذه الثورة المباركة التي تمثل ام الثورات اليمنية التي جاء على اثرها انطلاق ثورة ال١٤ من اكتوبر المجيدة لتحرير جنوب الوطن الغالي من دنس المستعمر البريطاني البغيض..

*وما يزيد احتفالنا بهذه المناسبات القا وتوهجا انها جاءت متزامنة مع  الاستعداد الرسمي والشعبي لاستقبال مولد خير البرية عليه وعلى آله افضل الصلاة والتسليم.

رغم ما شاب ثورة ال٢٦ من سبتمبر المجيدة من اخطاء وتهميش لتحقيق اهدافها الوطنية الا انها مازالت مصدر الهام تؤكد على ان شعبنا اليمني الحر يستطيع ان يحقق اهدافه مهما طال الزمن ولعل ثورة ال٢١ من سبتمبر قد جاءت لتصحح مسار الثورة السبتمبرية
الأم وتحقق اهدافها وما ذلك البناء النوعي لقدراتنا القتالية وظهور جيشنا الباسل بتلك الصورة المبهرة والمشرفة  الا احد اهداف ثورة 26سبتمبر.

*كما ان تضحيات شعبنا في سبيل استقلال قراره والحفاظ على سيادته الوطنية واستمرار موقفه الايجابي من قضايا امتنا العربية والإسلامية وفي مقدمتها القضية الفلسطينية هي احد اهداف الثورة التي عبرة عنها ثورة ال٢١ من سبتمبر بكل وضوح وهذا تأكيد على ان هذه الثورة هي مصححة لمسار ثورة ال٢٦ من سبتمبر وهكذا سيظل شعبنا اليمني العظيم سائرا على الدرب لتحقيق اهدافه حتى يصل الى كل ما يطمح إليه.

*ومازال امام يمن الايمان الكثير من المهام والواجبات والتي من اهمها انهاء العدوان والحصار المفروض على بلدنا وشعبنا وخروج المحتلين من كل مكان تواجدوا فيه برا وبحرا حينهاسنجد يمننا الشامخ ينافس على المراتب الاولى في تحقيق ما يصبوا اليه شعبنا العظيم ..
ولا مستحيل امام الارادة الحرة ولعل الانجازات التي حققها شعبنا في زمن الحرب هي اكبر دليل على انه شعب
يقهر المستحيل إن شاءالله العلي الجليل.

*خلاصةالقول الكلام عن الثورات اليمنية
وافراح الشعب اليمني يطول والليلة نحن
على موعد مع خطاب هام للرئيس مهدي المشاط الـ8 مساء اليوم بمناسبة عيد ثورة26سبتمبر..ولاشك ان الأيام القادمة
مفصلية خاصة فيما يخص الهدنة..
فصرف المرتبات وإنهاء الحصار وتثبيت وقف إطلاق النارخطوات ضرورية ملحة
للإ ستقرار والسلام في اليمن والمنطقة؛

عن اليمن الحر

شاهد أيضاً

سر التحوّل في السياسة التركية!

نايف القانص* الكل يعرف الدور التركي في تسهيل ودعم العدوان الارهابي العالمي الذي استهدف سورية …