الثلاثاء , نوفمبر 29 2022
الرئيسية / أخبار / البحرية الإيرانية: القوارب الأمريكية المسيّرة تمثل خطراً على الملاحة البحرية وسنوقفها

البحرية الإيرانية: القوارب الأمريكية المسيّرة تمثل خطراً على الملاحة البحرية وسنوقفها

اليمن الحر الاخباري/ متابعات
أعلن قائد القوات البحرية للجيش الإيراني الأدميرال شهرام إيراني انضمام طائرات مروحية هجومية وطائرات مسيرة بعيدة المدى إلى أسطول الجيش.
وقال الادميرال ايراني في تصريح اليوم الثلاثاء إن القوة البحرية أينما تواجدت في العالم تغطي مسافة لا تقل عن 2000 كم ما حولها، وقال ان جميع السفن التجارية الايرانية تتم مرافقتها من قبل سلاح البحر، لافتا إلى التقدم الذي حققته ايران في مختلف المجالات العلمية والصناعية بينها انتاج أنواع القطع البحرية والمعدات الجوية والاسلحة الاستراتيجية.

وأشار إلى النشاط الذي يسجله سلاح البحر في البحار والمحيطات وقال: لدينا الآن 3 قيادات تنشط في المحيطات تشمل المحيط الهندي والمحيط الاطلسي والمحيط الهادئ حيث تعمل الأساطيل القتالية على توفير أمن الملاحة البحرية والمصالح الإيرانية.

وأعلن قائد سلاح البحر في الجيش الايراني أنه سوف يتم في غضون الايام القلائل المقبلة إجراء مناورات مركبة في بحر عمان والمحيط الهندي.
وفي الرد على الاعلام الاميركي بخصوص استخدام أمريكا لعدد كبير من الزوارق المسيرة في البحار قال: إن هذه الزوارق عرضت الملاحة البحرية إلى الخطر.

وأضاف: لقد قمنا في وقت سابق باحتجاز عدد من هذه الزوارق ومن ثم اطلقناها لأن الجانب الامريكي وعد بإزاحتها عن المنطقة وفيما لو بادرت اميركا مرة اخرى إلى تسييرها سنقوم باحتجازها ثانية لانها تعرض الملاحة إلى الخطر وتعتبر مصدر خطر للسفن التجارية وناقلات النفط.
وشدد الاميرال ” ايراني ” على أن العدو حاول أن يجعل من منطقة شمال المحيط الهندي وقناة السويس منطقة أمنية، مشيرا إلى أن الجانب الإيراني بادر إلى انشاء مركز أمني في منطقة جابهار (جنوب شرق إيران) لتوفير الأمن البحري كي تستطيع الدول الاعضاء في رابطة الدول المطلة على المحيط الهندي والدول الاخرى ان تتواجد لتوفير الامن.

عن اليمن الحر الاخباري

شاهد أيضاً

“بحرية” الاحتلال تعتقل ستة صيادين فلسطينيين من بحر غزة وتواصل حملة الاعتقالات بالضفة وتهدم منزلا وتجرف أراضِ في سلفيت

اليمن الحر الاخباري/ متابعات اعتقلت بحرية العدو الصهيوني ، صباح اليوم الاثنين، ستة صيادين فلسطينيين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *