الثلاثاء , نوفمبر 29 2022
الرئيسية / أخبار / اتهمت لندن بدعم غرفة الحرب ضد الشعب الإيراني: طهران تحذر من مغبّة التجاوز على أمن إيران

اتهمت لندن بدعم غرفة الحرب ضد الشعب الإيراني: طهران تحذر من مغبّة التجاوز على أمن إيران

اليمن الحر الاخباري/متابعات
حذر قائد حرس الثورة الإسلامية في إيران، اليوم الخميس، الأعداء من التجاوز على أمن البلاد، مؤكدًا أن العدو غاضب بشدة ومجروح لفشل جميع سياساته تجاه إيران.
وفي خطاب بجموع قوات التعبئة الشعبية في ذكرى تأسيسها وصف اللواء سلامي قوات التعبئة في إيران بأن لا حدود لها ولا نهاية، قائلًا إن “قوات التعبئة الشعبية كانت في كل الميادين واللحظات الخطرة ووقفت أمام كل مؤامرات الأعداء وأفشلت كل آمالهم وسياساتهم في كل المجالات.
وأشار إلى أن قوات التعبئة الشعبية أعادت الأراضي المحتلة رغم كل الصعوبات والمخاطر، لافتًا إلى أن الوقفة الرجولية والبطولية لقوات التعبئة الشعبية وروح الشهادة التي تحملها كانت مدرسة للتحرر ومقارعة الاستكبار.
وشدد اللواء سلامي على أن قوات التعبئة الشعبية تنادي بالأمن والسكينة والتقدم والرفاهية والهدوء للشعب الإيراني وتحفظ حدود الله وتأمر بالمعروف وتنهى عن المنكر، مضيفًا أن “قوات التعبئة الشعبية تقف اليوم أمام فتنة دولية كبيرة تتمثل بأعمال الشغب الأخيرة”.
وأكد سلامي أن العدو غاضب بشدة ومجروح لأن جميع سياساته باءت بالفشل داخل البلاد، مشيرًا إلى أن أمريكا وحلفاؤها كانوا يهدفون عزل إيران وشعبها عن العالم لكنها واصلت مسيرتها في التقدم والتطور وتحقيق الانجازات الجديدة.
وقال قائد حرس الثورة الإسلامية: “العدو لا يستطيع أن ينظر إلى بلادنا التي تحكم بالنظام الإسلامي وتحارب الدول الاستكبارية وتفشل مخططاتها”.
وأشار إلى أن الرؤساء والحكام الأمريكيون هم استمرار للسابقين منهم ولم يغيروا سياساتهم، لافتًا إلى أن الكيان الصهيوني هو الذي يقوم بدور المنفذ لمخططات الأميركيين والبريطانيين.
وخلص اللواء سلامي بالقول: “نقول للأعداء إن من يريد أن يتجاوز على أمن بلادنا فسنغرقه، أحذر الأعداء الذين ينتشرون في كل مكان بأن يرحموا أنفسهم”.
الى ذلك أكد المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية ناصر كنعاني، رداً على تصريحات وزير الخارجية البريطاني بأن الحكومة البريطانية بشعاراتها الكاذبة حول الصحافة الحرة تدعم رسمياً غرفة الحرب ضد الشعب الإيراني.
وقال كنعاني ، في تغريدة الأربعاء رداً على التصريحات الأخيرة لوزير الخارجية البريطاني جيمس كليفرلي بشأن تشديد الحماية لموظفي شبكة إيران اينترنشنال الإرهابية وادعاء دعم الصحافة الحرة : إن النظام الذي يستضيف ويدعم شبكة تروج بحرية للإرهاب والعنف والفوضى ضد الشعب الايراني وأمنه القومي، يدعي أننا “نأخذ أهمية الصحافة الحرة والنزيهة على محمل الجد. ”

وأضاف: سيادة الوزير؛ إنكم بهذه الشعارات الكاذبة، تدعمون رسمياً غرفة الحرب ضد الشعب الإيراني.

وقال وزير الخارجية البريطاني جيمس كليفرلي في مقابلة مع صحيفة الشرق الأوسط السعودية ومقرها لندن حول تعزيز حماية بلاده لشبكة “إيران انترنشنال ” الإرهابية: “نأخذ أمن الناس في بريطانيا على محمل الجد. نحن نأخذ أهمية الصحافة الحرة والنزيهة والمفتوحة على محمل الجد بشكل كبير، وعندما نعتقد أن هناك تهديدات على الأراضي البريطانية، فإننا نرد بوضوح “.

عن اليمن الحر الاخباري

شاهد أيضاً

استشهاد ثلاثة فلسطينيين بينهم شقيقان وإصابة العشرات برصاص كيان الاحتلال في رام الله والخليل وفصائل المقاومة تتعهد بتصعيد العمل المقاوم

اليمن الحر الاخباري/متابعات استشهد شابين فلسطينيين، صباح اليوم الثلاثاء، في بيت ريما قرب رام الله …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *