أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار / بين يدي رئيس مجلس النواب: المدعو علي هبة منصري عضو الدائرة 169 يتهجم هؤ ومرافقيه على طاقم أطباء وممرضي مستشفى يوني ماكس الدولي

بين يدي رئيس مجلس النواب: المدعو علي هبة منصري عضو الدائرة 169 يتهجم هؤ ومرافقيه على طاقم أطباء وممرضي مستشفى يوني ماكس الدولي

 

اليمن الحرالاخباري/
رغم ماتعيشه البلاد من عدوان سافر إلا أن هناك من يستغل الوضع ليعتدي على الآخرين ضناً منه انه هو القانون.. فقد قام المدعو علي هبه احمد منصري عضو مجلس النواب للدائرة 169 بالتهجم هو ومرافقيه على طاقم اطباء وممرضي مستشفى يوني ماكس الدولي اثناء تأديتهم لواجبهم في مواجهة احتياجات المواطنين من رعاية طبية.
حيث قام المدعو فجأة بالتهجم المباشر على الاطباء والكادر العامل في المستشفى من موظفين وموظفات بالاعتداء والضرب والشتم مستخدماً في ذلك الأسلحة النارية هو ومرافقيه واولاده.. وقام بنشر الذعر بين اوساط المرضى ومرافقيهم وارهابهم مهدداً ومتوعداً بالمزيد من الاعمال العدائية وقد قام منذ وصوله هو ومرافقيه (بسيارة صالون صرفت له من الدولة) بالدخول بالقوة من بوابة المستشفى عندما منعه حراسة المستشفى من الدخول بالسلاح إلا أنه رفض الانصياع للنظام ودخل هو ومرافقيه مدججين بالسلاح لعملوا عملتهم بحق الأطباء والممرضين والعاملين بالمستشفى دون ادنى سبب لذلك وانما بغطرسة وكبر وكأن الناس كلهم عبيد لديه.. وفر بعد عملته هذه ضنناً منه ان القضاء لن يطاله.
وكما نعلم جميعاً ما يعيشه الأطباء والعاملين في الكادر الصحي من ازمة نفسية جراء جائحة فيروس كورونا، ثابتون لايتأخرون عن خدمة الوطن الومواطن.. فهل يواجهوا كورونا (الفيروس) أم كورونا (متهبشي الدولة من يمارسون البلطجة وترهيب المواطنين).
كما انهم رغم الحالة النفسية الصعبة التي اصيبوا بها بعد الحادثة إلا أنهم يناشدون الشيخ يحيى الراعي رئيس مجلس مجلس النواب، والشيخ عبدالسلام زابية نائب رئيس مجلس النواب والنائب العام بالتدخل لاعادة اعتبارهم وانفاذ القانون على متغطرس كهذا المدعو علي هبه.
ويتسائلون هل مازلنا نعيش في زمن العبودية، وهل يقبل القائمون على الدولة مثل هذه التصرفات التي لا تمس اعضاء مجلس النواب فقط وانما كل مسئولي الدولة.

عن اليمن الحر

شاهد أيضاً

قبائل مراد تصل للعاصمة صنعاء وتعلن وقوفها ضد مخططات تحالف العدوان

  اليمن الحر الاخباري استقبلت صنعاء وفداً، من شيوخ واعيان قبائل مراد قادمين من محافظة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *