الأربعاء , مايو 22 2024
أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار / قبائل اليمن تصيب المرتزقة ومليشيات الإصلاح بـ »العيب الأسود«: وتُنكف لتحرير مأرب من دنس الدواعش والمحتلين

قبائل اليمن تصيب المرتزقة ومليشيات الإصلاح بـ »العيب الأسود«: وتُنكف لتحرير مأرب من دنس الدواعش والمحتلين

 

اليمن الحر الاخباري/..

حشد قبلي مهيب ضم مشائخ ووجهاء وحكماء القُبل الأربع اليمانية »مذحج وحمير وحاشد وبكيل« في حزم الجوف

توجهوا برسالة إلى قبائل عبيدة في مارب.. أكدوا الوقوف إلى جانبها في محاسبة مليشيات الإصلاح التي ارتكبت مجزرة آل سبيعيان
نحن إلى جانبكم وعلى داعيكم ،وعدتكم وعتادكم، وعليكم فتح ساحة وباحة وحد وبلد وسنقوم نحن وإياكم بما يوجبه علينا الدين والقبيلة
وقفات ولقاءات قبلية في العاصمة وعدد من المحافظات للتنديد باستمرار جرائم العدوان والحصار
دعوة قبائل وأحرار اليمن إلى النفير العام والنكف للاقتصاص من القتلة ودحر الغزاة والمحتلين

احتضنت مدينة الحزم عاصمة محافظة الجوف أمس الأحد مهرجانا قبليا موسعا ضم حشودا قبلية غفيرة من مشائخ ووجهاء قبائل بكيل وحاشد وحمير ومذحج ، تنديدا بجريمة العيب الأسود التي ارتكبها المرتزقة من مليشيات الإصلاح الإخواني في وادي عبيدة بمارب بحق آل سبيعيان الأسبوع الماضي ، داعين قبائل اليمن إلى الاستنفار والتحرك لمحاسبة مرتكبي جريمة العيب الأسود الذين اقتحموا منازل آل سبيعيان وقتلوا الشيخ محسن سبيعيان وأولاده وإخوانه.
ونكفت القبائل اليمنية المحتشدة في الجوف للتحرك في مواجهة الدواعش والمرتزقة والعملاء والاحتلال ، وأكدت قبائل اليمن وقوفها الكامل مع آل سبيعيان وقبائل عبيدة وتلبيتها للنكف القبّلي الذي دعا له الشيخ عبدالله بن محسن آل سبيعيان وهو الناجي الوحيد من الجريمة التي ارتكبها الإصلاحيون في مارب.
ووجهت قبائل اليمن المحتشدة رسالة إلى قبائل عبيدة في مارب ، تؤكد وقوفها التام إلى جانبها في مواجهة المجرمين والجناة الذين ارتكبوا الجريمة بحق آل سبيعيان، والتي تعد عيبا اسود تحتم على قبائل اليمن الرد عليها وأخذ الثأر من منفذيها، وقالت القبائل في رسالتها: « نناشدكم وندعيكم بدواعي الدين، والقبيلة، كونكم أهل الساحة ونعرفكم من خيرة القبل، وأصحاب حميّة وغيرة وشهامة، وأهل العرف والسلف، ومثلكم لا يسكت على مثل ما حصل بأن تنكروا النكير وتقوموا بما يلزم عليكم وعلى سوايحكم حسب الأسلاف والأعراف، وضبط الجناة وتقديمهم للعدالة» ، وأضافوا: «وفي حال تعثر عليكم القيام باللازم فنحن إلى جانبكم وعلى داعيكم لنا، وشدتكم وسندُ لكم، وعدتكم وعتادكم».
وطالبت قبائل اليمن من مشائخ وأعيان عبيدة بفتح الساحة لجميع القبل في مشرقها ومغربها ، من أجل الأخذ بالثأر من قتلة الشيخ محسن سبيعيان ووالدته، وأولاده وأحفاده، وأكدت في بيانها أن ما حدث لآل سبيعيان وأسرته من عيب وعور، عوّر قبائل اليمن كلها، وهز الجبال وزلزل الأرض وحرك أهل الحمية والغيرة ، وأشار البيان إلى أن ذلك لم يحصل لا من سابق ولا من لاحق، ولا ديننا وقبيلتنا ولا أعرافنا وأسلافنا ولا من قبل ولا من بعد، ولن يرضى أحد أو يتهاون في ما حصل، مؤكدين أن هذا اللقاء الذي ضم مشايخ اليمن في حزم الجوف سيكونون إلى جانب مشايخ وقبائل عبيده لنصرة المظلوم والثأر من القتلة.
“الثورة ” تعيد نشر رسالة وجهها ومشائح وحكماء قبائل حاشد وبكيل ومذحج وحمير..

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله والصلاة والسلام على أشرف المرسلين وعلى آله الطيبين الطاهرين..
الإخوة مشايخ وعقال وأفراد عبيدة الكرام.. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد..
لا يخفاكم ما حصل على الأخ الشيخ محسن سبيعيان في بيته وعوائله وأسرته من عيب وعور، عور قبائل اليمن كلها، وظلم وتعد وتجبر وبغي هز الجبال وزلزل الأرض وحرك أهل الحمية والغيرة، ولم يحصل مثل هذا لا من سابق ولا من لاحق ولا ديننا وقبيلتنا ولا أعرافنا وأسلافنا ولا من قبلنا ولا من بعدنا، يرضى أو يتهاون في ما حصل، وقد جعلنا هذا إليكم من لقائنا هذا من مشايخ اليمن في حزم الجوف، الموقعين أدناه باننا نناشدكم وندعيكم بدواعي الدين، والقبيلة، كونكم أهل الساحة ونعرفكم من خيرة القبل، وأصحاب حمية وغيرة وشهامة، وأهل العرف والسلف، ومثلكم لا يسكت على مثل ما حصل بأن تنكروا النكير وتقوموا بما يلزم عليكم وعلى سوايحكم حسب الأسلاف والأعراف، وضبط الجناة وتقديمهم للعدالة، وفي حال تعثر عليكم القيام باللازم فنحن إلى جانبكم وعلى داعيكم لنا، وشدتكم وسند لكم، وعدتكم وعتادكم، وعليكم فتح ساحة وباحة وحد وبلد وسنقوم نحن وإياكم بما يوجبه علينا الدين والقبيلة، والواجب وأخلاقنا وأعرافنا لنصرة المظلوم ولحقت من بقي من أسرة الشيخ عبدالله بن محسن سبيعيان الذي نكف لجميع القبيلة واجبنا داعيه ولحقته، وجوابه مطلوب خلال ثلاثة أيام.

جريمة العيب الأسود
سيكون على المرتزقة من الإصلاحيين ومليشياتهم الآن، أن يستعدوا للحظة الحساب العسيرة ، فما اقترفوه من جرائم كان آخرها انتهاك الحرمات واقتحام المنازل وقتل وترويع الآمنين ، بما يعد عيبا أسود ، وحسب مصدر قبلي فإن القبائل عازمة على مؤازرة عبيدة بالدم والمال والسلاح حتى تحرير مارب ودحر الاحتلال ومرتزقته عنها كاملة ، والأمر قد بدأ ولم يعد مجرّد تهديد ووعيد، وما نشهده من تحركات كبيرة واستنفار إلا ترجمة لهذا الأمر.
وقد أكد الجمع الغفير على بدء التحرك الشامل والواسع لمواجهة المرتزقة والعدوان وتحرير مارب ودحر الإصلاحيين عنها وتحرير المواطنين من دنسهم.
وتتداعى القبائل اليمنية عامة في مختلف المحافظات للنكف القبلي من آل سبيعيان وقبائل عبيدة ، معلنة النفير العام لمواجهة العدوان ومرتزقته وعملائه ، والتحرك لتحرير مارب من دنس العملاء من مليشيات الإخوان والعملاء التكفيريين ، وتشهد مختلف المحافظات وقفات وفعاليات مسلحة داعية إلى التحرك نحو الجبهات ورفدها بالرجال والمال والسلاح ، وأدانت لقاءات قبلية بمديريات محافظة صنعاء الجريمة التي ارتكبتها ميليشيا الإصلاح التابعة للعدوان بحق أسرة آل سبيعيان بمحافظة مأرب.
واعتبرت اللقاءات القبيلة، هذه الجريمة المروعة انتهاكاً لكل الأعراف .. داعية إلى النفير العام للرد على جرائم العدوان وأدواته بحق اليمن أرضا وإنساناً ، وأكدت أن هذه الجريمة لن تمر مرور الكرام.. داعية إلى تعزيز الاصطفاف والتلاحم والتحرك بمسؤولية لمواجهة العدوان وإسقاط المشاريع التكفيرية.

أمانة العاصمة
وفي هذا الإطار أدان لقاء قبلي عقد بمديرية معين بأمانة العاصمة أمس الجريمة البشعة التي ارتكبها مرتزقة العدوان بحق آل سبيعيان بوادي عبيدة بمأرب.
وفي اللقاء بحضور رئيس الشؤون الاجتماعية بمحلي الأمانة حمود النقيب، ندد أمين العاصمة حمود عُباد بجريمة المرتزقة بحق آل سبيعيان في مأرب، والتي تعكس مستوى الانحطاط الأخلاقي لقوى العدوان ومرتزقته.
وأشاد بالملاحم البطولية التي يسطرها الجيش واللجان الشعبية في مختلف الجبهات دفاعاً عن الوطن وأمنه واستقراره.
فيما أشارت كلمتا مدير التشريعات القانونية بأمانة العاصمة سامي شرف الدين، وعن أبناء مأرب الشيخ علي مجيديع، إلى أن الجريمة التي ارتكبتها مرتزقة العدوان بحق آل سبيعيان، تستدعي من كافة القبائل التحرك لوضع حد لهذه المليشيات الإجرامية.
واعتبرا هذه الجريمة انتهاكاً سافراً للأعراف القبلية والمبادئ الإنسانية، وأكدا الاستمرار في رفد الجبهات بالمال والرجال والعتاد لتطهير الوطن من دنس الغزاة والمحتلين.
ودعا بيان صادر عن اللقاء الذي حضره مدير المديرية عبد الملك الرضي وأعضاء المكتب التنفيذي والمجلس المحلي والمشائخ والشخصيات الاجتماعية، رجال القبائل إلى النفير العام والوقوف إلى جانب الوطن ومساندة الجيش واللجان في تحرير المحافظات والمناطق المحتلة.
كما أدان لقاء قبلي عُقد بمديرية أزال بأمانة العاصمة أمس الجريمة البشعة التي ارتكبها مرتزقة العدوان بحق أسرة آل سبيعيان بمحافظة بمأرب.
وفي اللقاء بحضور وكيل هيئة الزكاة علي السقاف ووكيلي الأمانة المساعدين محمد سريع وأحسن القاضي، أشاد عضو مجلس الشورى خالد المداني بموقف أبناء مديرية آزال المشرف تجاه الجريمة التي ارتكبتها مليشيا الإصلاح بحق آل سبيعيان.
وأشار إلى أن هذه الجريمة البشعة التي ارتكبت بحق آل سبيعيان تتنافى مع المبادئ والقيّم والأعراف القبلية الأصيلة للشعب اليمني.
فيما أشار وكيل الهيئة العامة للزكاة السقاف وأمين محلي المديرية عادل الشعثمي، إلى أن الجريمة التي ارتكبها مرتزقة العدوان بحق آل سبيعيان، تستدعي من كافة القبائل التحرك لوضع حد لهذه المليشيات الإجرامية.
ودعا بيان صادر عن اللقاء الذي حضره مدير المديرية عبدالعزيز شعلان والمدير التنفيذي لصندوق النظافة فضل الروني ومدير مشروع النظافة إبراهيم الصرابي وأعضاء المجلس المحلي والمكتب التنفيذي والإشرافي بالمديرية والمشائخ والشخصيات الاجتماعية والوجهاء والأعيان بالمديرية، رجال القبائل إلى النفير العام والوقوف إلى جانب الوطن ومساندة الجيش واللجان في تحرير المحافظات والمناطق المحتلة من دنس الغزاة والمرتزقة.

صنعاء
كما أدانت لقاءات قبلية بمديريات محافظة صنعاء امس الجريمة التي ارتكبتها ميليشيا الإصلاح التابعة للعدوان بحق أسرة آل سبيعيان بمحافظة مأرب.
واعتبرت اللقاءات القبيلة، هذه الجريمة المروعة انتهاكاً لكل الأعراف .. داعية إلى النفير العام للرد على جرائم العدوان وأدواته بحق اليمن أرضا وإنساناً.
وأكدت أن هذه الجريمة لن تمر مرور الكرام.. داعية إلى تعزيز الاصطفاف والتلاحم والتحرك بمسؤولية لمواجهة العدوان وإسقاط المشاريع التكفيرية.

حجة
وفي هذا السياق نظم أبناء مديرية أفلح الشام بمحافظة حجة وقفة قبلية مسلحة أعلنوا خلالها رفضهم واستنكارهم لممارسات العدوان وأدواته في حق الشعب اليمن والحصار الجبان الذي يفرض على اليمن دون ادنى مبرر في ظل صمت أممي وتواطو دولي مع العدوان السعودي الأمريكي .معلنين النفير العام والاستمرار في دعم ورفد الجبهات بالمال والرجال والسلاح .
وفي الوقفة التي حضرها مدير عام المديرية أ/زيد أحمد الحاشي وأمين عام المجلس المحلي الشيخ/ محمد حمود غوث ومدير أمن المديرية رائد/حسين غوث استنكر أبناء المديرية الجرائم الوحشية التي يقوم بها العدوان السعودي الأمريكي ومرتزقتهم بحق أبناء الشعب اليمنيو التي كان آخرها تلك الجريمة التي ارتكبها مرتزقة العدوان السعودي الأمريكي بحق أسرة آل سبيعيان بمحافظة مأرب في وادي عبيد هو التي راح ضحيتها عدد من الشهداء من أولاد وأقارب الشهيد محسن سبيعيان..
داعين كافة قبائل اليمن إلى النفير العام لدحر الغزاة والمحتلين ورفد جبهات القتال بالمال والسلاح والرجال حتى تحقيق النصر وطرد الغزاة والخونة والمحتلين من البلاد ..
كما نددوا باستمرار قوى تحالف الشر السعودي الأمريكي باحتجاز سفن المشتقات النفطية والدوائية والغذائية ومنعها من الدخول إلى ميناء محافظة الحديدة رغم حصولهم على تصاريح الأمم المتحدة، محملين الأمم المتحدة والمجتمع الدولي مسؤولية الصمت المخزي في قتل وحصار الشعب اليمني منذ أكثر من خمسة أعوام.
وباركو للقيادة السياسية والثورية الانتصارات العظيمة التي يحققها أبطال الجيش واللجان الشعبية والقوة الصاروخية ووحدة الطيران المسير في جميع الجبهات والتي كان آخرها عملية توازن الردع الرابعة ..
إلى ذلك نفذ أبناء ومشائخ ووجهاء مديرية كحلان الشرف بمحافظة حجة امس وقفة احتجاجية مسلحة استنكروا خلالها جرئم العدوان السعودي الأمريكي ومرتزقتهم والتأكيد على مواصلة دعم ورفد الجبهات بالمال والرجال والسلاح.
وفي الوقفة التي حضرها مدير عام المديرية عبدالله الشهاري، أدان الحاضرون جريمة مرتزقة العدوان السعودي الأمريكي بحق أسرة آلسبيعيان بمحافظة مأرب والتي راح ضحيتها عدد من الشهداء بينهم أطفال من أسرة الشيخ محسن سبيعيان بصورة بشعة تعكس الوجه القبيح لأدوات العدوان التكفيرية معلنين النفير العام والاستمرار في رفد جبهات القتال بالمال والسلاح حتى تحقيق النصر.
كما جددوا رفضهم لممارسات قوى تحالف الشر السعودي الأمريكي باحتجاز سفن المشتقات النفطية والدواء والغذاء ومنعها من الدخول إلى ميناء الحديدة.
مباركين للقيادة السياسية والثورية الانتصارات العظيمة التي يحققها أبطال الجيش واللجان الشعبية والقوه الصاروخية وطيران السلاح المسير في جميع الجبهات والتي كان آخرها عملية توازن الردع الرابعة.
وأدان أبناء مديرية الشغادرة في محافظة حجة إمعان تحالف العدوان السعودي الأمريكي في جرائمه بحق الشعب اليمني وتشديد الحصار ومنع دخول المشتقات النفطية.
واستنكر أبناء الشغادرة في لقاء قبلي امس بحضور قيادة السلطة المحلية الجريمة الوحشية التي ارتكبتها ميليشيا الإصلاح التابعة للعدوان بحق آل سبيعيان بمحافظة مأرب.. معتبرين هذه الجريمة انتهاكاً سافراً لكل الأعراف والمبادئ الإنسانية.
ولفت بيان صادر عن اللقاء إلى أن تعمد تحالف العدوان في احتجاز السفن النفطية يهدف لتجويع الشعب اليمني ومحاولة اخضاعه ..مؤكدا صمود أبناء المديرية في مواجهة العدوان ومرتزقته.
وطالب البيان الأمم المتحدة والمنظمات الحقوقية والإنسانية بالخروج عن الصمت واتخاذ موقف مسؤول بالضغط على تحالف العدوان للإفراج عن كل سفن المشتقات النفطية وإدانة المجزرة المروعة بحق آل سبيعيان.
كما نظم أبناء ومشائخ مديرية الشغادرة أمس وقفة احتجاجية مسلحة تدين الجريمة الوحشية بحق أسرة آل سبيعيان في وادي عبيده بمحافظة مأرب والتي راح ضحيتها سبعه شهداء ،واحتجاز تحالف العدوان السعودي الأمريكي سفن المشتقات النفطية، وخلال الوقفة التي حضرها مدير عام المديرية رئيس المجلس المحلي مهيوب سراع ومشرف عام المديرية ابو احمدذويب ومدير أمن المديرية المقدم عبدالكريم سراع، أدان المحتجون الجريمة البشعة التي اقدمت عليها مليشيات حزب الإصلاح التابعة للعدوان السعودي الأمريكي بحق أسرة ال سبيعيان بوادي عبيدة بمحافظة مأرب،
معتبرين أن هذه المجزرة البشعة التي أدت إلى استشهاد الشيخ محسن سبيعيان وستة من أسرته انتهاكاً للحرمات وليست من الأعراف ولا من قيم ديننا الحنيف.
كما حملوا الأمم المتحدة والمجتمع الدولي مسؤولية الصمت المخزي إزاء ما يتعرض له أبناء الشعب اليمني من عدوان وحصار للمشتقات النفطية ومنعها من الدخول إلى ميناء الحديدة.
مشيدين بالانتصارات العظيمة التي حققها أبطال الجيش واللجان الشعبية والقوة الصاروخية وسلاح الجو المسير بعملية توازن الردع الرابعة مؤكدين استمرار الصمود والثبات في وجه العدوان السعودي الأمريكي وإفشال جميع مخططاته ضد بلادنا.
تخلل الوقفة التي حضرها عدد من الشخصيات الاجتماعية والثقافية والتربوية والإشرافية والعسكرية العديد من الكلمات والقصائد الشعرية .
من جهتها أعلنت قبائل عزلة بني الجيع بمديرية المحابشة في محافظة حجة عامة وقبيلة شعلان خاصة، أمس، براءتهم من المرتزق الخائن عبدالغني شعلان أحد قيادات المرتزقة في مأرب وذلك عقب مشاركته في العملية الإجرامية التي استهدفت آل سبيعيان بمنطقة عبيدة في محافظة مأرب، الأسبوع الماضي، وأسفرت عن استشهاد سبعة بينهم نساء وأطفال.
وأعربت قبيلة شعلان في الوقفة القبلية التي شارك فيها مشائخ وأعيان عزلة بني الجيع، عن إدانتهم واستنكارهم الشديدين للجريمة التي ارتكبتها مليشيا حزب الإصلاح بحق الشيخ محسن سبيعيان وأسرته، مؤكدين براءتهم من أمريكا وإسرائيل وعملائهم، وخصوا بالذكر العميل الخارج عن قبيلتهم عبدالغني شعلان .
وأكدت قبائل الجيع، موقفها المساند والداعم لأبطال الجيش واللجان الشعبية، مباركين لهم الانتصارات العظيمة التي سطروها في محافظتي البيضاء ومأرب، مشددين على ضرورة الاستمرار في مواجهة العدوان الأمريكي السعودي الإماراتي والدفاع عن العرض والشرف.
إلى ذلك أدان أبناء ومشائخ ووجهاء مديرية بني العوام بمحافظة حجة أمس جرائم العدوان السعودي الأمريكي ومرتزقتهم وحصار سفن المشتقات النفطية.
وخلال اللقاء القبلي الذي حضره مدير عام المديرية رئيس المجلس المحلي رصاص النمر استنكر الجميع جرائم العدوان السعودي الأمريكي ومرتزقتهم على أبناء الشعب اليمني وجريمة مليشيات الإصلاح الداعشية بحق أسرة آل سبيعيان بوادي عبيدة بمحافظة مأرب والتي راح ضحيتها سبعة شهداء وجرح عدد من الأطفال والنساء . معتبرين هذه الجريمة أنها انتهاك سافر لكل المبادئ والقيم الإنسانية. مؤكدين استمرار الصمود والثبات في مواجهة العدوان السعودي الأمريكي الغاشم ورفد الجبهات بالمال والرجال والسلاح.
محملين الأمم المتحدة والمجتمع الدولي مسؤولية الصمت المخزي إزاء ما يتعرض له أبناء الشعب اليمني من عدوان وحصار للمشتقات النفطية ومنعها من الوصول إلى ميناء الحديدة.
مباركين للقيادتين السياسية والثورية الانتصارات التي يحققها أبطال الجيش واللجان الشعبية والقوة الصاروخية والطيران المسير والتي كان آخرها عملية توازن الردع الرابعة.
تخلل اللقاء الذي حضره عدد من الشخصيات الاجتماعية والثقافية والتربوية والعسكرية والإشرافية العديد من الكلمات والقصائد الشعرية.

تعز
وفي تعز ندد لقاء قبلي بمديرية صالة جرائم العدوان السعودي الأمريكي ومرتزقته بحق الشعب اليمني منذ أكثر من خمس سنوات ، واستنكر اللقاء الذي حضره عدد من وكلاء المحافظة والمشائخ والوجهاء والشخصيات الاجتماعية بالمديرية، الجريمة التي ارتكبها مرتزقة العدوان بحق آل سبيعيان بوادي عبيدة محافظة مأرب .. معتبراً هذه الجريمة تتنافى مع المبادئ والقيمّ الإنسانية والأعراف القبلية الأصيلة للشعب اليمني.
وفي اللقاء أشار وكيل محافظة تعز حسين إسماعيل شرف الدين أن جريمة آل سبيعيان، تدل على السقوط الأخلاقي لقوى العدوان والمرتزقة وإفلاسها في استهداف المدنيين ، وأكد أن الدماء التي سفكت لن تمر مرور الكرام وسيتم الاقتصاص لها آجلا أو عاجلا .. داعيا رجال القبائل إلى التحرك الجاد ورفد الجبهات بالمال والرجال والعتاد لمواجهة العدوان.

عمران
كما أعلنت قبائل مديرية خمر بمحافظة عمران أمس النكف القبلي والنفير العام إلى الجبهات لردع قوى العدوان ومرتزقتها ودحرها من كافة أراضي الوطن ، واستنكرت قبائل خمر في لقاء بحضور وكيل المحافظة محمد المتوكل وقيادة المديرية والمشايخ ، جريمة مرتزقة العدوان بحق آل سبيعيان في محافظة مأرب مؤكدة النفير العام ورفد الجبهات بالمال والسلاح والرجال.
ودعا بيان صادر عن اللقاء كافة قبائل اليمن إلى النفير العام لدحر الغزاة والمحتلين ورفد الجبهات بالمال والرجال وقوافل العطاء حتى تحقيق النصر ، وحمّل البيان الأمم المتحدة والمجتمع الدولي مسؤولية جرائم العدوان ومرتزقته بحق الشعب اليمني منذ أكثر من خمس سنوات.
وفي مديرية جبل يزيد النفير العام لمواجهة قوى العدوان والمرتزقة ونصرة آل سبيعيان الذين تم استهدافهم من قبل مليشيا الإصلاح بوادي عبيدة محافظة مأرب.
وأدان أبناء جبل يزيدي في اللقاء القبلي الذي حضره المحافظ الدكتور فيصل جعمان ووكيل المحافظة عبد العزيز أبو خرفشة وقيادة ووجهاء ومشائخ المديرية، الجريمة المروعة بحق آل سبيعيان والتي تتنافى مع المبادئ والأعراف والقيم والأخلاق الإنسانية.
وفي اللقاء أشاد محافظ عمران بمواقف أبناء جبل يزيد وجاهزيتهم لرفد الجبهات لتحرير الوطن من دنس الغزاة والمرتزقة.
وأشار إلى أن جريمة آل سبيعيان وغيرها من جرائم العدوان لن تزيد الشعب اليمني إلا صموداً وثباتاً على مواجهة قوى الاحتلال والمرتزقة.
ودعا بيان صادر عن اللقاء كافة مشائخ ووجهاء وعقلاء وقبائل اليمن إلى وحدة الصف والموقف والنفير لتطهير الأرض من دنس الغزاة والمحتلين.
وأكد البيان استمرار قبائل الجبل في رفد الجبهات بالرجال والعتاد وقوافل العطاء لصد الغزاة والمحتلين .. مشيداً بعمليات القوة الصاروخية وسلاح الجو المسير وانتصارات الجيش واللجان الشعبية في مختلف الميادين والساحات.
واستنكر البيان استمرار قوى العدوان في احتجاز المشتقات النفطية وإمعان تحالف العدوان في حصار الشعب اليمني وسط صمت وتواطؤ أممي ودولي معيب.

إب
من جانب آخر أقيم امس في منطقة القفارية بمديرية فرع العدين محافظة إب لقاء قبلي موسع للتحشيد ورفد الجبهات ضد العدوان ومرتزقته.
وأعلن المشاركون في اللقاء رفد الجبهات بعدد من المقاتلين والاستعداد لإرسال المزيد من الرجال للدفاع عن الوطن وإفشال مخططات ومؤامرات قوى العدوان .
وندد المشاركون في اللقاء بتلك الجريمة البشعة التي ارتكبها مرتزقة العدوان بحق آل السبيعيان بمأرب .
واستنكر المشاركون الصمت المخزي للأمم المتحدة عن ما يرتكبه العدوان من جرائم اخرها قصف منازل بصعدة وسقوط عدد من الشهداء ،داعين المجتمع الدولي والمنظمات الإنسانية إلى الخروج عن صمتها والضغط على تحالف العدوان بالإفراج عن سفن المشتقات النفطية .
وأشادوا بانتصارات الجيش واللجان والقوة الصاروخية والطيران المسير وآخر تلك الانتصارات تحرير مساحات واسعة في البيضاء ومأرب وكذا عملية توازن الرد الرابعة في العمق السعودي .

البيضاء
كما نظمت قيادة السلطة المحلية والتنفيذية والاشرافية بمديرية السوادية محافظة البيضاء اليوم وقفة احتجاجية تنديدا واستنكارا بالعدوان الأمريكي الإسرائيلي وعملائها من السعودية والأمارات ومايرتكبونه من جرائم. عبر مرتزقتهم ضد بلادنا واخرها جريمة استهداف أسرة ال سبيعيان في وادي عبيدة محافظة مارب.
رفع المشاركون صور ولافتات وشعارات أدان تعبر جريمة مرتزقة العدوان بحق آل سبيعان في وادي عبيدة والتي راح ضحيتها سبعة شهداء بينهم الشيخ محسن سبيعان وستة من إخوته وأبنائه امس الأول.
وفي الفعالية التي حضرها عضو مجلس الشوري عبدالله صالح شيخ السقاف ومدير عام مديرية السوادية الشيخ ياسر علي السوادي ومشرف عام مديرية السوادية الشيخ مجاهد مرداس ومدير عام مكتب لشون العاملين بالمحافظة الأستاذ محسن العزي ومدراء المكاتب التنفيذية وأعضاء المجلس المحلي وعدد من المشايخ والشخصيات الاجتماعية والوجاهات الرسمية والاجتماعية والعاملين بمديرية السوادية.
وحيث القيت العديد من الكلمات التي عبرت عن الرفض الكامل لتلك الجرائم وأن ما أقدمت عليه مليشيات الإصلاح التكفيرية من جرينة وحشية ضد ال سبيعيان كشفت مدى قبحها ووحشيتها كما حمل المشاركون الأمم المتحدة مسؤولية احتجاز دول العدوان لسفن المشتقات النفطية وما يترتب عليها من اثار وتداعيات تهدد حياة المواطنين هذا ورفع أبناء مديرية السوادية ومحافظة البيضاء التهاني والتبريكات إلى القيادة السياسية بما حققه أبطال الجيش واللجان الشعبية من انتصارات عظيمة في جميع الجبهات وما فرضته قواتنا من عملية فرض توازن الردع الرابعة والتي نفذتها القوة الصاروخية والطيران المسير وطالت الرياض عاصمة السعودية.موكدون وقوفهم في وجه العدوان ورفد الجبهات بالمال والرجال.
أشار البيان صادر عنه الوقفة الاحتجاجية بمديرية السوادية الذي تلاه الشيخ علي أحمد الطاهري أن مجاميع من المرتزقة تابعة لحزب الإصلاح هاجمت بالمدرعات والدبابات منطقة الخشعة السفلى في وادي عبيدة وشنت قصفا مكثفا على المنطقة الآهلة بالسكان ما أدى إلى استشهاد سبعة مواطنين من آل سبيعان بينهم أطفال.
وأشار البيان إلى أن المرتزقة أحرقوا منازل آل سبيعان ونهبوا محتوياتها في جريمة تضاف إلى سلسلة الجرائم الوحشية التي ارتكبها العدوان ومرتزقته بحق أبناء مأرب.
ولفت البيان إلى أن هذه الجريمة لا تعبر إلا عن حماقة وضعف العدوان ومرتزقته من خلال استهداف المواطنين العزل في منازلهم بوحشية.
وأكد البيان أن هذه الجريمة يجب أن لا تمر مرور الكرام حتى لا يتعرض المواطنون لمزيد من هذه الجرائم.
وطالب البيان المنظمات الإنسانية والحقوقية إلى إدانة واستنكار هذه الجريمة الشنعاء.
ودعا المجتمع الدولي والأمم المتحدة إلى تحمل المسؤولية إزاء جراء العدوان بحق المواطنين ووضع حدا لهذه الجرائم التي ترتكبها مليشيا حزب الإصلاح المدعومة من العدوان وتتنافي مع كل القوانين والمواثيق الدولية.

عن اليمن الحر

شاهد أيضاً

محافظ شبوة اللواء العولقي يهنئ قائد الثورة ورئيس السياسي الأعلى بمناسبة العيد الوطني ال٣٤ للجمهورية اليمنية 22مايو

اليمن الحرالاخباري/   رفع اللواء الركن عوض محمد بن فريد العولقي محافظ محافظة شبوة برقية …