الرئيسية / اراء / يُزاجلُني الحنينُ إليك

يُزاجلُني الحنينُ إليك

حنان فرفور
أنا ما كنتُ إلا طفلةً
لوّنتْ
برذاذِ عمّتك الظلاما!!

أنا ابنتُكَ التي وُئِدَتْ
طويلا
وبينَ جهالتيْن غدَتْ
رخاما!

يُزاجلُني الحنينُ إليك
يتْمًا..
وما مسحوا على يتمي ..حماما!

أيا أبتي، ألا ترمي؟!
(كذا قالتِ الاعرابُ)
لي زورًا
سلاما!

فمهما حوقلوا
أو
بسملوا،
وعدُ قابيلٍ…
سيأكُلني حراما!

 

عن اليمن الحر الاخباري

شاهد أيضاً

الديمقراطية على الطريقة الامريكية

بقلم/أ. د. عبد العزيز بن حبتور * تصوروا أنَّ ديموقراطيتهم في الغرب الليبرالي “الحر” وحملاتهم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *