الخميس , يوليو 25 2024
الرئيسية / أخبار / تدريب 30 من الاعلاميين بصنعاء حو مكافحة غسل الاموال وتمويل الارهاب

تدريب 30 من الاعلاميين بصنعاء حو مكافحة غسل الاموال وتمويل الارهاب

 

اليمن الحر الاخباري/صنعاء

نظمت اللجنة الوطنية لمكافحة غسل الاموال وجرائم تمويل الارهاب دورة تدريبة لعدد 30من الاعلاميين الذين يمثلون عدد من مؤسسات الاعلام الرسمي والاهلي بالعاصمة صنعاء.

وتأتي الدورة التدريبية الثالثة عشرة التي بدات اليوم وتستمر لمدة 3ايام برعاية الاستاذ يوسف علي زبارة رئيس اللجنة الوطنية لمكافحة غسل الاموال وتمويل الارهاب.

وفي حفل افتتاح الدورة القى أمين عام اتحاد الاعلاميين ، حسن شرف الدين ، كلمة ترحيبية بالاخوة الاعلاميين والرسالة الاعلامية الصادقة التي يجب ان يتبناها رجال الصحافة والاعلام في كشف وفضح وتتبع جرائم غسل الاموال وتمويل الارهاب ، كما تطرق الى المعوقات والاثار الخطيرة التي ترتبت على انتشار فيروس كورونا.

والقى القاضي رشيد عبدالوارث المنيفي ، مستشار وزير العدل ، عضو اللجنة الوطنية لمكافحة غسل الاموال ، كلمة نيابة عن الاستاذ علي زبارة رئيس اللجنة الوطنية لمكافحة غسل الاموال ، رحب فيها بالحضور ، مشيراً الى الاهمية الكبيرة لعقد مثل هذه الدورات التعريفية لخلق وعي وطني يُدرك ابعاد وخطورة مثل هذه الجرائم.

واشاد المدرب المنيفي فيها بالدور الوطني والاخلاقي الذي تقوم به وسائل الاعلام اليمنية في كشف عمليات غسل الاموال وسبل مكافحة وتجفيف منابع الارهاب والتنسيق مع الجهات المعنية بمكافحة الجريمة للحد من الجرائم لتي تُخل بإمن واستقرار الدولة ومؤسساتها واقتصادها وتنميتها وافرادها ، باعتبار تلك الجرائم تتجاوز الحدود المحلية والاقليمية والدولية.

وشرح المدرب المنيفي بمهنية عالية واسلوب سلس وامثلة حية الاخطار الاقتصادية والتنموية والسياسية والاجتماعية والاثار المترتبة على ممارسة جريمة غسل الاموال وتمويل الارهاب ، وماتسببة للبلدان من دمار وفساد خطير.

وتطرق الى المفاهيم الاساسية لجريمة غسل الاموال ، المتمثلة في مفهوم غسل الاموال وتجريم غسل الاموال ومراحله وخصائصه والوسائل والاساليب والاركان والتكيف القانوني لها.

كما تم التعريف بجرائم تمويل الارهاب ومراحلها المختلفة من حيث المفهوم والتمويل والتجريم والمراحل والتكييف القانوني .

وخلال الدورة المنعقدة طرح الكثير من الاعلاميين ، الكثير من التساؤلات والاراء والنقاشات التي اثرت الموضوع ، وكان للمدرب المنيفي الدور الكبير في الردود والتوضيح والاستشهاد بإمثلة حية لبعض جرائم غسل الاموال وتمويل الارهاب ومكافحتها في افغانستان واليمن ومصر والعراق وسوريا وغيرها من البلدان ، التي تكونت فيها الجماعات والمنظمات والمؤسسات الارهابية التي تُتاجر بالمخدرات والرقيق والاموال المشبوهة تحت غطاء غسل وتبييض الاموال بشراء العقارات والاراضي والمجوهرات والذهب والتجارة والتحويلات البنكية التي تقودها دول كبرى واحياناً عصابات واشخاص عرضوا بعض الدول والشعوب الى الخطر .

 

عن اليمن الحر الاخباري

شاهد أيضاً

تحليل..دلالات وأبعاد الهجوم اليمني على تل أبيب!

د.نجيب علي مناع* شكّل الهجوم اليمني على مدينة تل أبيب “يافا الفلسطينية” المحتلة – باستخدام …