الرئيسية / أخبار / …في كلمته بمناسبة الذكرى الخامسة لثورة الـ21من سبتمبر:رئيس”اليمن الحر”:نجدد العهد بتحقيق اهداف الثورة في التحرر من الارتهان والتبعية للخارج

…في كلمته بمناسبة الذكرى الخامسة لثورة الـ21من سبتمبر:رئيس”اليمن الحر”:نجدد العهد بتحقيق اهداف الثورة في التحرر من الارتهان والتبعية للخارج

 

اليمن الحر الاخباري-خاص

وجه رئيس حزب اليمن الحر الدكتور/ناصر بن يحيى العرجلي كلمة الى الشعب اليمني بمناسبة حلول الذكرى الخامسة لثورة الـ21من سبتمبر اشاد خلالها بحكمة وحنكة قيادة الثورة الشعبية ممثلة بالسيد المجاهد /عبدالملك بدر الدين الحوثي الذي حمل على عاتقه ومعه جماهير الشعب مسئولية الدفاع عن الوطن وحماية اهداف ومبادئ الثورة الشعبية الرامية الى التحرر من الوصاية والتبعية للخارج ومواجهة مشاريع ومخططات قوى الشر والاستكبار العالمي في اليمن كماتطرق في كلمته الى المآثر العظيمة التي سطرها الرئيس الشهيد صالح على الصماد والتي ظلت نبراسا يهتدي به الشرفاء من ابناء الوطن وهم يخوضون المعركة المصيرية في مواجهة اشرس عدوان على اليمن وشعبه وسيادته وثروته وفيما يلي نص الكلمة:
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمدلله رب العالمين والصلاة والسلام على سيد الاولين والاخرين وعلى اله الطيبين الطاهرين وبعد
تحل الذكرى السنوية الخامسة لثورة الـ21من سبتمبر المباركة والوطن اليمني يعيش مرحلة جديدة بالغة الاهمية بعد ان استطاع اليمنيون التحول من موقع الدفاع الى الهجوم الموجع للعدو وبعد ان استنفد تحالف العدوان السعودي الامريكي الاماراتي الصهيوني كل وسائله دون ان يحقق ايا من اهدافه وذلك بفضل الله عز وجل وماقيضه لهذا الشعب العظيم من قيادة رشيدة ومحنكة استطاعت ان تحول نقاط الضعف الى نقاط قوة واتكلم هنا عن السيد المجاهد البطل /عبدالملك بدر الدين الحوثي الذي كان صاحب الرؤية الثاقبة وهو يقود هذه الثورة الشعبية الظافرة وسط الاعاصير والمحن والتحديات الكبرى ونجح ومعه الابطال الميامين من منتسبي الجيش واللجان والملايين من الشرفاء في قلب المعادلة وتلقين الاعداء اقسى الدروس في التضحية والفداء والانتصار للوطن وحقوقه المشروعة في الحياة الكريمة بعيدا عن الوصاية والارتهان والتبعية الرخيصة
ياجماهير شعبنا العظيم..
لقد اندلعت ثورة الـ21من سبتمبر قبل خمسة اعوام والوطن اليمني يعيش اسوا مراحله على مستوى التبعية والانقياد وتسليم امره لاعداء اليمن واهله وجاءت حاملة معها عدة اهداف ومبادئ عظيمة تتصدر تلك القيم والمُثُل العليا الاستقلال الكامل للقرار الوطني ومحاربة الفساد والتسلط ومراكز القوى المجتمعية التي تحكمت في الوطن ومقدراته على امتداد عقود طويلة وذلك بدعم مفضوح من قبل مشيخات وحكام دويلات منطقة الخليج وفي نجد والحجاز تحديدا ممن جندوا كل امكانياتهم لابقاء التخلف والفقر والتبعية جاثمة على صدر كل يمني حيث عمدوا بكل الوسائل مستغلين عمالة وارتهان مسئولي الانظمة السابقة لهم وقاموا بحرمان اليمن من حقه في استخراج ثرواته وحين راوا بان ثورة الـ21من سبتمبر رفعت شعار التحرر ولاستقلال جن جنونهم وانشاوا تحالفهم العدواني باشراف مباشر من قبل اسيادهم في واشنطن وتل ابيب وشنوا عدوانهم الوحشي البربري على الوطن اليمني بعد بضعة اشهر فقط على انتصار الثورة بهدف وأد هذا الاستحقاق الوطني وهو في مهده وقبل ان يرى النور لكن هذا التحالف المشئوم ورغم الامكانيات العسكرية الهائلة والغطاء السياسي العالمي غير المسبوق فشل في بلوغ هذا الهدف الدنئ وذلك بفضل الوعي المجتمعي للمواطن اليمني وكفاءة قيادة الثورة الشعبية التي ادركت منذ وقت مبكر طبيعة الاستهداف وغاياته الدنيئة وراينا الرئيس الشهيد صالح الصماد الذي كان على راس القيادة السياسية والعسكرية للثورة الشعبية كيف صال وجال طويلا في جبهات الشرف والبطولة وكيف وضع استراتيجية تطوير القدرات الدفاعية للوطن في راس اولوياته منذ اليوم الاول لتوليه السلطة وحتى ارتقى شهيدا في تهامة الصمود والاباء تاركا ارثا وطنيا ونضاليا لاشك سيبقى خالدا في ذاكرة كل يمني وهاهو الشعب اليمني يجني ثمار افكار ولبنات ذلك القائد العظيم
اخواني المواطنين..
لقد كنا بتوفيق وفضل من الله عز وجل من طلائع الرجال الذين كان لهم الفخر في اشعال فتيلة ثورة الـ21من سبتمبر المجيدة منذ لحظاتها الاولي ونجد من هذه المناسبة الوطنية العزيزة فرصة لنجدد للشعب وقيادة الثورة الشعبية العهد بالبقاء ثابتين في دعم ومساندة جهود كل وطني شريف في تحقيق اهدافها العظيمة والمضي قدما للاستقلال الوطني الكامل ومحاربة الفساد وانصاف الناس وتوظيف امكانيات وثروات البلد فيما يعود بالنفع على المصالح العامة ووضع الرجل المناسب في المكان المناسب وعدم اقصاء او تهميش اي مواطن ينتمي الى هذه الارض وهنا لابد من التاكيد مجددا على ضرورة السمو فوق الخلافات ونسيان جراحات الماضي ووضع مصالح الوطن العليا فوق كل اعتبار وبصفتنا اول من دعا الى تحقي مصالحة وطنية شاملة وكان لنا الشرف في تنظيم اللقاء الجماهيري الموسع للتصالح والتسامح بعمران بمعية الشهيد الرئيس صالح الصماد فاننا ندعو الى التسريع باجراءات وخطوات انجاز مصالحة وطنية شاملة على اسس واضحة من العدالة والانصاف وبما يشجع كافة الاطياف السياسية في الانخراط بالصف الوطني وتوحيد كل الجهود والطاقات للدفاع عن الوطن والتصدي لمؤامرات الاعداء وباذن الله لن تاتي الذكرى السادسة لثورة الـ21من سبتمبر الا وقد تطهر كل شبر من الوطن اليمني من دنس الغزاة ليعم الخير والسلام كل ربوع الوطن
وفي الاخير لابد من تحية اكبار واجلال نوجهها لابطالنا في مؤسسة الجيش واللجان الشعبية الذائدين عن حياض الوطن كمانترحم على الشهداء الاخيار ونتمنى الشفاء العاجل للجرحى
المجد والخلود للشهداء والعزة لليمن وكل عام والجميع بخير
د/ناصر بن يحيى العرجلي
رئيس حزب اليمن الحر
رئيس رأبطة أبناء اليمن الحر
عضواللجنة الثورية العليا

عن اليمن الحر

شاهد أيضاً

نقابة محو الامية تدشن توزيع الادوية المجانية لمعلمات “تعليم الكبار”بعموم مديريات العاصمة

اليمن الحر الاخباري /خاص تحت شعار القضاء على الامية مسئولية الجميع والاهتمام بمعلمي محو الامية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *