أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار / مختصون: صنعاء القديمة ارث انساني عظيم ومن المعيب عدم الحفاظ عليه

مختصون: صنعاء القديمة ارث انساني عظيم ومن المعيب عدم الحفاظ عليه

اليمن الحر الاخباري/خاص
قال مختصون في الحفاظ على المدن التاريخية في اليمن بان صنعاء القديمة وماتمتلكه من طابع معماري فريد وخصوصيات حضارية عريقة بمثابة ارث انساني عظيم وكنز ثمين ومن المعيب والعار ان يفشل اليمنيون في الحفاظ عليه.
واكد رئيس الهيئة العامة للمحافظة على المدن التاريخية خالد الابراهيمي بان صنعاء القديمة تراث انساني وعالمي قلما يوجد مثيلا له في العالم وان مسئولية الحفاظ عليه تقع على عاتق الجميع
واضاف في اللقاء الموسع الذي عقد اليوم الاثنين بالمركز المعماري في المدينة التاريخية وضم مسئولي الهيئة وقيادة جمعية حرفيي البناء التقليدي وعدد من اصحاب محاريق الياجور بان ماتمتلكه صنعاء القديمة من تراث بديع وطراز معماري مميز جعلها مفخرة لكل الشعوب في العالم ومن باب اولى ان يكون لليمنيين الفخر الكبير بهذا الارث الحضاري العظيم والوعي باهميته والحفاظ عليه من قبل المعنيين سواء معماريين او اصحاب محاريق ياجور او مجتمع محلي ..مشيدا في هذا الصدد باساهمات جمعية حرفيي البناء التقليدي في مكافحة المخالفات العمرانية والتشوهات التي اثرت كثيرا على صنعاء القديمة كااحدى اهم مدن التراث العالمي المسجل في قائمة اليونسكو
واكد الابراهيمي بان تركيز العدوان على استهداف صنعاء التارخية وغيرها من المعالم الاثرية في اليمن يندرج ضمن مخططاته لنسف الحضارة والهوية اليمنية الاصيلة وبالتالي كسر ارادة هذا الشعب العريق الامر الذي يجعل من الحفاظ على هذا الارث الانساني العظيم مسئولية كل اليمنيين بدون استثناء
من جهتها استعرضت امة الرزاق جحاف وكيل هيئة المحافظة على المدن التاريخية الاهمية التي تكتسبها مدينة صنعاء القديمة في التراث الانساني مشيرة الى ان الاليات التي تم اتباعها خلال العقود الثلاثة الماضية في الحفاظ على هذا الارث التاريخي لم تحقق النتائج المطلوبة بسبب الاعتماد الكلي على الحلول الامنية في مكافحة المخالفات دون اشراك المعنيين من معماريين تقليديين واصحاب محاريق الياجور ولكن التوجهات الحالية باشراك الاطراف المختصة ونشر الوعي في اوساط المجتمع المحلي يجب ان تتوج بالنجاح في حماية هذا الكنز الحضاري
الى ذلك اكد الاخوة مجاهد طامش رئيس المركز المعماري وفارس العديل مدير مكتب الهيئة بصنعاء القديمة وجمال معجم المستشار في حماية التراث على ضرورة تنسيق وتكامل الجهود في مكافحة المخالفات والحد من التشوهات وخاصة فيمايتعلق بالبناء بواسطة الياجور والاسود والعمل على وضع الترتيبات اللازمة التي تضمن عدم استحداث اي انشاءات عمرانية الا من خلال معماريين”اساطية” من منتسبي جمعية حرفيي البناء التاريخي وبما يضمن استخدام الياجور الصنعاني بكل مواصفاته ومقاييسه المتعارف عليها مشيدين بالدور المتميز الذي تلعبه جمعية حرفيي البناء في جهود الحفاظ على الخصوصية العمرانية التي تتفرد بها المدينة التاريخية
من جانبه اكد رئيس جمعية حرفيي البناء التقليدي المهندس /احمد سعد نواس بان التعاون المثمر بين الجمعية وهيئة المحافظة على المدن التاريخية والذي تعزز مؤخرا يعد من اهم الخطوات العملية لتفعيل جهود مواجهة المخالفات والحد من التشوهات مشيرا الى ان الجمعية عملت بالتنسيق مع عدد من اصحاب محاريق الياجور على تامين كميات كبيرة من الياجور الصنعاني بالمواصفات والخصائص والالوان والمقاسات المطلوبة وهذه من اهم الخطوات الفعلية لترجمة التوجهات الايجابية لهيئة الحفاظ على المدن التاريخية في الحد من المخالفات ..مشيرا الى منتسبي الجمعية من حرفيي البناء التقليدي يستشعرون مسئولياتهم الانسانية في الحفاظ على طابع صنعاء العمراني من منطلق وطني وديني كونه ارث حضاري لليمن وللانسانية جمعاء
وخلص اللقاء الموسع الذي ناقش عددا من المصاعب والتحديات التي تعترض اداء اصحاب محاريق الياجور الى الاتفاق على مواصلة العمل بين جميع الاطراف كفريق واحد وايجاد المعالجات المناسبة للمشكلات التي تعترض اصحاب محاريق الياجور والمضي قدما لاستكمال انشاء كيان نقابي خاص بهم في اطار جمعية حرفيي البناء واستمرار عقد اللقاءات بين مسئولي الهيئة والجمعية وكافة الاطراف ذات الصلة المباشرة بالمجال العمراني ونشر الوعي بين افراد المجتمع المحلي باهمية تراث صنعاء القديمة لليمن واقتصاده القومي وللحضارة الانسانية بشكل عام.

عن اليمن الحر

شاهد أيضاً

ورشة علمية بجامعة المستقبل لإثراء وتقييم برامج. الماجستير في الحاسوب والاتصالات والقانون والاعلام

اليمن الحر الاخباري/ اسكندر المريسي أكد الدكتور غالب القانص وكيل وزارة التعليم العالي لقطاع الشؤون …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *