السبت , يناير 22 2022
أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار / صلح قبلي يسدل الستار على قضية ثأر دامت 35عاما بمحافظة صنعاء

صلح قبلي يسدل الستار على قضية ثأر دامت 35عاما بمحافظة صنعاء

كتبت / سميرة الجعدي
أسدل صلح قبلي بمحافظة صنعاء اليوم الستار على قضية ثأر بين أسرتي الشامي والدحني من مديرية بني حشيش، دامت 35 عاماً، راح ضحيتها 15 قتيلاً وجريحاً من الأسرتين،
وخلال لقاء الصلح برعاية مسئولين محليين ووجهاء واعيان قبائل من المنطقة الصلح أعلن الشيخ محمد ناصر علي الشامي عن آل الشامي العفو عن آل الدحني لوجه الله وتشريفاً للحاضرين بعد التحكيم القبلي وفقاً للأسلاف والأعراف القبلية اليمنية واستجابة لدعوة القيادة الثورية في إصلاح ذات البين ومعالجة القضايا المجتمعية.

وقد أشاد الشيخ محمد الزلب بعفو آل الشامي في هذه القضية مشيرا إلى أن المرحلة الراهنة تقتضي إنهاء قضايا الثارات والنزاعات المجتمعية وإحياء قيم التسامح والإخاء والتكاتف والترفع عن المشاكل البينية

فيما عبر آل الدحني عن تقديرهم للجنة الوساطة في تقريب وجهات النظر في القضية وحلها وإخماد نار الفتنة التي كانت بين الأسرتين على مدى أكثر من ثلاثة عقود .. مشيدين بموقف آل الشامي في التنازل عن القضية وإغلاق ملفها إلى الأبد.

وأشاد الحاضرون في الصلح بمكرمة آل الشامي في العفو والتنازل عن القضية والذي يعكس قيّم التسامح وأعراف القبيلة اليمنية، بما يسهم في تعزيز الروابط المجتمعية وإشاعة ثقافة الأخوة بين أبناء الوطن الواحد

وقد رفع آل الدحني ومشايخ ووجهاء اليمن الراية البيضاء لأسرة آل الشامي في العفو والصفح لوجه الله وتقديراً لجهود لجنة الوساطة والحاضرين.

عن اليمن الحر الاخباري

شاهد أيضاً

الحوثي: قوة الردع اليمنية طالتكم ولأشيء يخيفها

  اليمن الحر الاخباري علق عضو المجلس السياسي الأعلى محمد علي الحوثي على ما يرتكبه …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *