أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار / الشيخ هادي اليامي يشن هجوما لاذعا على نجل امام الطائفة الاسماعلية في نجران ويؤكد بان الامل معقود على فقهاء الإسماعيلية في اظهار الحق وانهاء الفرقة بين ابناء الطائفة

الشيخ هادي اليامي يشن هجوما لاذعا على نجل امام الطائفة الاسماعلية في نجران ويؤكد بان الامل معقود على فقهاء الإسماعيلية في اظهار الحق وانهاء الفرقة بين ابناء الطائفة

 

اليمن الحرالاخباري /خاص/

شن الشيخ/هادي القحص اليامي وهو احد ابرز مشائخ ورموز الطائفة الاسماعلية في اليمن والسعودية هجوما لاذعا على من اسماهم بالفاسقين ممن باتوا يزعمون احقيتهم بخلافة الداعي حسين بن اسماعيل المكرمي زعيم الطائفة الاسماعيلية والذي لايزال مصيره مجهولا منذ 15عاما
وقال الشيخ اليامي في سلسلة تغريدات على حسابه في تويتر بان نجل الداعي حسين المكرمي والذي اسماه الفاسق علي بن حسين المكرمي كان يتصرف في شئون المذهب دون علم والده ويفتري الكذب ومايزال وعليه ان يسارع الى تسليم النص والذي سبق اقراره بوجود ظرف مختوم لم يفتح بعد..مشيرا الى ان تسليم هذا النص سياتي بالفرج وسيضع حدا لحالة التيه والضياع الذي يعيشه المذهب منذ اختطاف الداعي حسين بن اسماعيل من على فراش مرضه بمنزله في نجران اثر عملية استخباراتية سعودية يمنية مشتركة في العام2005 وبتعاون  وتواطؤ بعض اولاده ممن باعوا اباهم ومذهبهم بثمن بخس ولايزال الفاسق على بن حسين وبعض المقربين منه يعملون جاهدين على توسيع عوامل الفرقة والخلاف بين ابناء المذهب خدمة لاعدائه وفق مخطط قذر يستهدف ابناء الطائفة بشكل عام.
واضاف اليامي بان اطماع الفاسق علي في الرتبة هو من تسبب في وضع المذهب في هذا التيه والضياع مؤكدا على ضرورة وقوف جميع ابناء الطائفة صفا واحدا ضد الفاسق ومطالبته باظهار النص الجلي ومن كان صاحب الحق وفقا لهذا النص فنحن جميعا في خدمته
وحذر القحص من نفاد صبر وحلم ابناء الطائفة على هذه الممارسات واضاف صبرنا 15عاما وماتعرضنا له نتيجة هذا الصبر والحلم لايخفى على احد حسب قوله
واشار الشيخ اليامي الى ان ابناء المذهب لن يقبلوا باقل من احقاق الحق وعلى اهل العلم والفقهاء من ابناء المذهب تحمل مسئولياتهم وقول كلمة الحق والعمل على تنصيب صاحب المقام بالنص الجلي داعيا رجال يام وهمدان الضغط على اولاد السيد حسين بن اسماعيل من اجل اظهار الحق وفتح مسجد الجمالي بنجران واجبار الوالد علي بن علي للرجوع للجامع وطرد علي حاسن وحسين العسيق
واكد الشيخ القحص ايمانه ويقينه التام بان السيد حسين بن اسماعيل المكرمي اعظم دعاة الدور لن يضيع الامانة ابدا وعليه لابد من اجراء مباحثات مباشرة تكون ركيزتها كتاب الله والكتب الشريفة للمذهب مشيرا الى انه لايستفيد من الفرقة بين ابناء المذهب الا اعدائه ممن لا يتوانون في اشعال نار الاحقاد والفتنة بشتى الوسائل
واختتم الشيخ القحص اليامي سلسلة تغريداته بالتاكيد بان كل الامل معقود على رجال يام وهمدان ومكارمة الدين  في انهاء هذه الفرقة واظهار الحق وليس على من وصفهم بمكارمة الشوارع والمراقص في اشارة على مايبدو الى بعض من مكارمة السعودية الذين تماهوا مع توجهات النظام السعودي لافتتاح المراقص والملاهي الليلية .

عن اليمن الحر

شاهد أيضاً

ورشة علمية بجامعة المستقبل لإثراء وتقييم برامج. الماجستير في الحاسوب والاتصالات والقانون والاعلام

اليمن الحر الاخباري/ اسكندر المريسي أكد الدكتور غالب القانص وكيل وزارة التعليم العالي لقطاع الشؤون …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *