الأربعاء , سبتمبر 28 2022
الرئيسية / أخبار / حماس” و”الجهاد” تدعوان إلى الدفاع عن “الأقصى” “في وجه الانتهاكات الإسرائيلية” و انتزاع الحقوق وتحرير الأرض والعودة إليها

حماس” و”الجهاد” تدعوان إلى الدفاع عن “الأقصى” “في وجه الانتهاكات الإسرائيلية” و انتزاع الحقوق وتحرير الأرض والعودة إليها

اليمن الحر الاخباري/ وكالات
دعت حركتا المقاومة الإسلامية “حماس” والجهاد الإسلامي، اليوم الأحد، الأمتين العربية والإسلامية إلى الدفاع عن المسجد الأقصى “في وجه الانتهاكات الإسرائيلية”.
جاء ذلك في بيانين منفصلين صدرا عن الحركتين في الذكرى الـ 53 لإحراق المسجد الأقصى، ووصلت الأناضول نسخ منهما.
وقالت حركة “حماس”، في بيانها: “إن الأمتين العربية والإسلامية التي تداعت لنصرة الأقصى بعد جريمة إحراقه عام 1969، مدعوّتان اليوم لتحمّل مسؤولياتهما التاريخية في التحرّك العاجل لحمايته من أخطار تهويده وطمس معالمه”.
وأضافت: “القدس والأقصى عنوان الصراع مع العدو وبوصلة توحيد شعبنا وأمّتنا في الدفاع عنهما ونصرتهما على كل الصعد”.
وأردفت: “لا سيادة ولا شرعية للاحتلال على شبر من المسجد الأقصى، فهو وقفٌ إسلامي لن تفلح كل المخططات في تهويده أو تغيير معالمه”.
وطالبت الحركة الفلسطينيين “بمواصلة سعيهم لانتزاع حقوقهم المشروعة وفي مقدّمتها تحرير الأرض والعودة إليها”.
بدورها، قالت حركة الجهاد الإسلامي، في بيانها إن “القدس جوهر الصراع مع العدو واستردادها واجب على كل عربي ومسلم”.
وأضافت: “المقاومة بكل أشكالها هي السبيل الوحيد للدفاع عن القدس وستظل عربية إسلامية”.
وطالبت الحركة الفلسطينيين “بمواصلة الدفاع عن المسجد الأقصى بكافة الطرق”.
ويقول مسؤولون فلسطينيون ومؤسسات حقوقية إن إسرائيل ترتكب مجموعة من الانتهاكات بحق مدينة القدس والمسجد الأقصى، منها الاستيطان ومصادرة الأراضي والمنازل واعتقال المقدسيين واقتحامات المستوطنين للمسجد الأقصى بهدف تقسيمه مكانيا وزمانيا.
وفي 21 أغسطس/آب 1969، أقدم شخص أسترالي الجنسية يدعى مايكل دنيس روهن على إشعال حريق في المسجد الأقصى التهمت النيران على إثره منبر صلاح الدين والمحراب وأجزاء كبيرة من الجهة الشرقية للمسجد.

عن اليمن الحر الاخباري

شاهد أيضاً

مستشفى فلسطين بالأمانة ينظم فعالية إحتفائية بذكرى المولد النبوي

    اليمن الحر نظم مستشفى فلسطين للأمومة والطفولة بأمانة العاصمة، اليوم الثلاثاء ، فعالية …