الجمعة , مايو 24 2024
الرئيسية / أخبار / المؤتمر السنوي للحشد والتعبئة يعلن تاييد ضرب الكيان وتنفيذ قرارات قائد الثورة والقوات المسلحة لدعم الشعب الفلسطيني

المؤتمر السنوي للحشد والتعبئة يعلن تاييد ضرب الكيان وتنفيذ قرارات قائد الثورة والقوات المسلحة لدعم الشعب الفلسطيني

اليمن الحر الاخباري/خاص /رياض الزواحي
بمشاركة قيادات وأعضاء لجان الحشد والتعبئة والعلماء والشخصيات الاجتماعية من مختلف المحافظات اليمنية عقد اليوم بمحافظة صعدة المؤتمر المركزي السنوي للحشد والتعبئة تحت شعار “لستم وحدكم”.
وخلال افتتاح المؤتمر الذي حضره رئيس اللجنة المركزية العليا للتعبئة والحشد – رئيس جامعة صعدة الدكتور عبدالرحيم الحمران، أوضح وكيلا المحافظة صالح عقاب ووزارة الإرشاد صالح الخولاني، أن المؤتمر ينعقد اليوم في ظل تحديات جمّة يواجهها الوطن والأمة العربية والإسلامية وانتصارات كبيرة حققها اليمن وقواته المسلحة انتصارا لمظلومية الشعب الفلسطيني الصامد ومقاومته الباسلة.
وأشارا إلى أن هذه الانتصارات ثمرة للقيادة الإيمانية التي وجهت الأمة للسير على منهج القرآن الكريم وفي طريق الحق ومواجهة الباطل والخروج من دائرة الوصاية والارتهان للخارج.
ولفت عقاب والخولاني، إلى أن اليمنيين أصبحوا اليوم رقماً صعباً في المعادلة الدولية والعالمية وكانوا السند لأشقائهم أبناء الشعب الفلسطيني، ومستمرون في أداء واجبهم الإيماني والأخلاقي تجاه القضية الفلسطينية التي تعتبر القضية المركزية للأمة العربية والإسلامية حتى قيام الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.
وثمنا جهود قيادات وأعضاء لجان التعبئة والحشد وكل أبناء اليمن الأحرار، في رفد الجبهات وتعزيز الصمود الأسطوري للشعب اليمني الذي انتصر لدماء الشهداء والأطفال وأصبح اليوم يفرض معادلات الحرب والسلام بكل فخر واعتزاز.
وألقيت في المؤتمر عدة كلمات، استعرضت في مجملها التطورات على الساحة الوطنية والعربية والدولية، مشيدة بتلاحم الشعب اليمني مع قيادته الثورية والمجلس السياسي الأعلى والقوات المسلحة في مواجهة العدو الصهيوني الغاصب.
وأكدت أن الخروج المليوني في المسيرات الجماهيرية بميدان السبعين بالعاصمة صنعاء وكافة الساحات والميادين في مختلف المحافظات، تأكيد وتجسيد حي على إيمان الشعب اليمني بقضية فلسطين المركزية ودعمه القوي للخيارات والقرارات التي اتخذها قائد الثورة السيد عبدالملك بدر الدين الحوثي لدعم ومساندة الشعب الفلسطيني والانتصار لقضيته العادلة.
ودعت الكلمات أولياء الأمور للدفع بأبنائهم للمشاركة الفاعلة في المراكز الصيفية باعتبارها مراكز تربوية لحماية وتحصين الشباب اليمني من الثقافات الدخيلة وتزويدهم بمختلف العلوم العلمية والإنسانية.
وتضمن المؤتمر جلسات نقاشية بين المشاركين من أعضاء لجان التعبئة والحشد والعلماء والشخصيات الاجتماعية، فيما أكد البيان الختامي الذي تلاه رئيس لجنة حل قضايا الثأر المراغة النقيب الشيخ محمد الزلب، استمرار اللجنة المركزية العليا للتعبئة والحشد وفروعها مع كافة مؤسسات الدولة وأبناء الشعب اليمني في رفد الجبهات بالمال والسلاح والرجال لمواصلة مسيرة الصمود والثبات والانتصار لقضايا الوطن والدفاع عن أمنه واستقراره وسيادته واستقلاله.
وبارك المشاركون في المؤتمر، الضربة العسكرية التي وجهتها الجمهورية الإسلامية الإيرانية ودول محور المقاومة للكيان الصهيوني الغاصب الذي تمادى في جرائمه الإرهابية ضد الشعب الفلسطيني ودول محور المقاومة التي ترفض الانقياد وراء التطبيع المخزي مع هذا الكيان والغدة السرطانية في جسد الأمة العربية والإسلامية.
وجدد البيان التأكيد على استمرار اليمن قيادة وشعباً والقوات المسلحة في دعم ومساندة الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة وهو الموقف الذي انطلق من واقع الالتزام الديني والأخلاقي والإنساني تجاه الشعب الفلسطيني ومقاومته الباسلة.
كما بارك عملية طوفان الأقصى التي مثلت حقاً مشروعاً لشعب مازال يتعرض للاحتلال والقتل والإبادة الجماعية على يد الصهاينة المحتلين ومن يقف خلفهم من دول الطغيان العالمي وعلى رأسها أمريكا.
وأعلن المشاركون في المؤتمر التأييد المطلق لموقف اليمن المشرف لدعم ومساندة الشعب الفلسطيني والإجراءات التي اتخذتها القوات المسلحة اليمنية في فرض الحصار البحري على السفن التابعة للعدو الصهيوني وأي دولة تتعامل مع إسرائيل في البحر الأحمر وباب المندب وخليج عدن حتى وقف الجرائم التي يرتكبها الكيان بحق أبناء الشعب الفلسطيني.
وأشار البيان إلى استعداد كافة أبناء الشعب اليمني لتنفيذ الخيارات الشجاعة التي يتخذها قائد الثورة السيد عبدالملك بدر الدين الحوثي والمجلس السياسي الأعلى والقوات المسلحة حتى يتحقق النصر الكامل لليمن وفلسطين.
ودعا إلى التفاعل مع المراكز الصيفية والحرص من قبل الآباء والأمهات على تسجيل أبنائهم فيها لبناء قدراتهم وتسليحهم بالعلم والمعرفة والوعي وتحصينهم من الثقافات الدخيلة على المجتمع والحروب الناعمة التي يستهدفهم بها العدو.
وحث البيان العلماء على القياد بدورهم في التوعية في المساجد والمدارس بأهمية المراكز الصيفية التي تعتبر مؤسسات تعليمية لتحصين الشباب وتصحيح المفاهيم المغلوطة التي يروج لها العدوان ومواجهة أساليب الحرب الناعمة التي تستهدف شباب الأمة العربية والإسلامية
في سياق متصل زار رئيس اللجنة المركزية العليا للتعبئة والحشد – رئيس جامعة صعدة الدكتور عبدالرحيم الحمران ووكيل وزارة الإرشاد صالح الخولاني ورئيس لجنة حل قضايا الثأر المركزية الشيخ المراغة النقيب محمد بن محمد علي الزلب عدد من مواقع الشرف والعزة في البقع ونجران

وخلال الزيارات الميدانية التي رافقهم فيها السيد حسن الضحياني والشيخ ابراهيم بن يحيى الشامي والقاضي محمد الاكوع مفتي محافظة ذمار والشيخ علي محسن المطري عضو رابطة علماء اليمن والسيد عبدالخالق الشامي والقاضي والشيخ عبدالله أبو الرجال والدكتور احمد العرامي
والسيد حمود شرف مستشار وزير التربية والتعليم والدكتور عادل القرماني والشيخ معاذ جباري والشيخ عبدالحميد الغياثي وكذا الشيخ رضوان المحيى والسيد أحمد المطهر والسيد محمد الحاكم والأستاذ عادل النجار أمين عام المجلس المحلي بمديرية ثلا محافظة عمران والشيخ عبدالله محسن العزابي والشيخ احمد المجاهد والقاضي يوسف الحبابي
وعدد من القيادات الإدارية والمشائخ والأعيان والشخصيات الاجتماعية
قدم الدكتور عبدالرحيم الحمران والوفد الزائر
هدايا عيدية للمرابطين واطلعوا على احوالهم في عدد من جبهات العزة والكرامة كما تبادلوا معهم التهاني بهذه المناسبة الدينية العظيمة مناسبة عيد الفطر المبارك،

مشيدين بتضحيات المرابطين في مواجهة العدوان الأمريكي السعودي الإماراتي على مدى التسعة الاعوام الماضية و دورهم في إفشال مخططاتهم التي استهدفت الوطن

كما نقل رئيس اللجنة المركزية العليا للتعبئة والحشد، الدكتور عبدالرحيم الحمران خلال اللقاء بالمرابطبن تهاني قائد الثورة السيد عبدالملك بدر الدين الحوثي ورئيس المجلس السياسي الأعلى بمناسبة عيد الفطر المبارك.
مؤكدا أن القيادة الثورية والسياسية وكافة أبناء الشعب اليمني يقدّرون تضحيات المرابطين وبطولاتهم الجهادية التي يسطرونها في الدفاع عن اليمن وسيادته واستقلاله

قائلا بان هذه الزيارات التي يقوم بها كافة مسؤولي وقيادات الدولة تاتي تقديراً واعتزازاً بصمودهم في معركة الدفاع عن الوطن وأمنه واستقراره وانتصاراتهم التي رفعت رؤوس كل ابناء الشعب اليمني

بدورهم أشاد وكيل وزارة الإرشاد والحج والعمرة صالح الخولاني ورئيس لجنة حل قضايا الثأر المركزية الشيخ المراغة النقيب محمد بن محمد علي الزلب بصمود رجال الرجال في الجبهات دفاعا عن الوطن قائلين بان قضاء المرابطين لاجازة العيد في جبهاتهم يمثل اعلى درجات شعورهم بالمسؤولية تجاة وطنهم وشعبهم الصامد
موضحين بان المرابطين والمجاهدين وكافة منتسبي القوات المسلحة اليمنية يسطرون اليوم أروع البطولات والانتصارات التي ستضل محل فخر واعتزاز الأجيال اليمنية والعربية والإسلامية نتيجة وجود القيادة الايمانية التي استطاعت ان تفجر طاقات الأمة للسير نحو التحرر من كافة صور الارتهان للخارج والدفاع عن قضاياها العادلة وقطع كل الاذرع التي تحاول الاعتداء على سيادة وامن واستقرار وثروات الشعب اليمني

من جانبهم عبّر المرابطون عن تقديرهم لهذه الزيارات
التي كان لها اثر كبير في نفوسهم واكدت لهم بان القيادة الثورية والسياسية وكافة أبناء الشعب اليمني يقفون معهم ويسندونهم بكل قوة وثبات
مجددين العهد بالمضي في مواجهة الأعداء وإفشال مؤامراتهم ومخططاتهم التي تستهدف اليمن وشعبه
رافقهم خلال الزيارات ايضا
القاضي اسماعيل الوشلي
الشيخ محمد حيدر
والشيخ علي عضاد
والشيخ عبدالقادر الأهدل
والشيخ عبدالجبار محمد إسماعيل الحشاش
والأستاذ عبدالرحمن عبدالجبار الحشاش
وايضا الشيخ محمد هيجان
والشيخ صالح يحيى الحرازي والأستاذ ابراهيم عضابي والشيخ محمد حيدر صالح داؤؤد
والمحامي احمد قاسم الديلمي والأستاذ احمد الخزان والعميد نبيل الفيشاني والأستاذ ابراهيم الفيشاني وعدد من وفود القبائل اليمنية

عن اليمن الحر الاخباري

شاهد أيضاً

آل أبو الرجال بصنعاء يصدرون بيانا صحفيا يعبرون عن دهشتهم بالحكم الصادر بإعدام ولدهم واتهامه بالخيانة.

اليمن الحرالاخباري/ أصدر ابناء اسرة آل أبو الرجال في صنعاء بيانا مناشدة إلى السلطات والرأي …