أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار / سياسيون يمنيون يستهجنون تنديد شخصيات يمنية باستهداف مطار ابها السعودي

سياسيون يمنيون يستهجنون تنديد شخصيات يمنية باستهداف مطار ابها السعودي

اليمن الحر الاخباري-خاص
استهجن سياسيون وناشطون حقوقيون يمنيون مسارعة شخصيات وجهات يمنية الى ادانة واستنكار الهجوم الصاروخي الذي استهدف اليوم مطار ابها بالمملكة السعودية
وقال هؤلاء في احاديث لـ”اليمن الحر الاخباري” بان مثل هذه المواقف الهزيلة تعكس مدى السقوط والارتهان الذي وصلت اليه تلك القوى ممن ارتمت في احضان العدوان وباعوا وطنهم وامتهم بثمن بخس مشيرين الى انه كان باولئك العملاء والخونة ممن يتشدقون بانهم يمثلون شرعية الشعب اليمني ان يسارعوا الى ادانة الجرائم البشعة التي ارتكبها النظام السعودي ضد الابرياء من ابناء الشعب اليمني ولايزال يتمادى منذ اكثر من 4اعوام في سفك دماء اليمنيين وتدمير مرافق الحياة المدنية لا التبرير لتلك الانتهاكات الجسيمة والتباكي على سلامة مطارات العدو بعد ان استهدف كل مطارات اليمن ومارس كل اشكال الانتهاكات بحق وطنهم
وكانت ماتسمى بالحكومة الشرعية وشخصيات مناصرة للعدوان قد اعتبرت استهداف مطار ابها بجريمة الحرب
الى ذلك اكد المتحدث الرسمي للقوات المسلحة العميد يحيى سريع، استهداف مطار أبها بصاروخ كروز فجر اليوم، يأتي في إطار الدفاع عن النفس والرد المشروع على العدوان والحصار واستهداف المطارات اليمنية وإغلاقها منذ ما يقارب خمس سنوات دون أي استجابة لكل المحاولات السياسية والإنسانية.

وقال العميد سريع في تصريح صحفي انه وأمام تعنت دول العدوان واستمرار أسلوبها العدواني عسكريا واقتصاديا وإنسانيا منذ اليوم الأول، فإننا لن نألو جهدا في ردع العدو ورفع بغيه وظلمه على شعبنا، وهو أمر كفلته القوانين الدولية والأعراف البشرية وفوق ذلك كله رب العزة والجلال القائل في محكم التنزيل ” فمن اعتدى عليكم فاعتدوا عليه بمثل ما اعتدى عليكم “.

وأضاف” سبق وأن نبهنا كافة المواطنين والشركات الأجنبية العاملة في دول العدوان من مختلف الجنسيات إلى الابتعاد عن كافة المطارات والمواقع العسكرية” .

وشدد متحدث القوات المسلحة على أنه طالما بقي العدوان والحصار على اليمن، على المعتدي أن يتيقن أننا لن نقف مكتوفي الأيدي تجاه ذلك

عن اليمن الحر الاخباري

شاهد أيضاً

خبراء يحذرون : شبكات الواي فاي المنتشرة حاليا غير آمنة ومعرضة للاختراق

اليمن الحر /.. حذر خبراء ومختصون في أمن المعلومات على وسائل التواصل الاجتماعي من أن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *