أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار / السعودية تدفع بكل ثقلها لتحقيق مكاسب عسكرية بالحديدة والجيش يعلن عن دخول وشيك لاسلحة متطورة في المعركة

السعودية تدفع بكل ثقلها لتحقيق مكاسب عسكرية بالحديدة والجيش يعلن عن دخول وشيك لاسلحة متطورة في المعركة

اليمن الحر الاخباري-خاص
ربط محللون سياسيون وخبراء عسكريون بين التصعيد الكبير الذي ينفذه مقاتلو تحالف العدوان في الحديدة حاليا وبين الضربات الجوية المؤلمة التي ينفذها سلاح الجو المسير في العمق السعودي والذي ارتفعت وتيرته مؤخرا
واضاف هؤلاء في احاديث لـ”اليمن الحر الاخباري” بان الهجمات التي شهدتها ضواحي الحديدة خلال الساعات الماضية والتي كانت الاعنف منذ اشهر تاتي بضغوط قوية من الرياض على المجاميع التابعة لهم بهدف تحقيق اي انتصار ميداني واضح قبل الدخول في اي مفاوضات
وقال الخبراء بان المشكلة المعقدة التي تواجه السعودية وحلفائها تكمن في العجز الواضح عن تحقيق اي تقدم في معركة الحديدة رغم التصعيد الواسع وهو ماقد يصبح ورقة اضافية رابحة في ايدي حركة انصارالله
وعزز سلاح الجو المسير والقوة الصاروخية بالجيش واللجان الشعبية من استهداف المطارات السعودية في جيزان وعسير ماادى الى وقف الملاحة الجوية في مطاري جيزان وابها في الوقت الذي اعلن ناطق القوات المسلحة عن ازاحة الستار قريبا عن اسلحة متطورة ستدخل المعركة قريبا
وقال المتحدث الرسمي للقوات المسلحة العميد يحيى سريع إن القوات المسلحة ستيزيح قريبا الستار عن آخر إنتاجات الصناعة الحربية من الأسلحة المختلفة وعلى رأسها الصواريخ الباليستية والمجنحة وسلاح الجو المسير.

وأكد العميد سريع في تصريح صحفي أن الكشف عن هذه الأسلحة الجديدة سيمثل تحولاً مهماً في تاريخ العسكرية اليمنية سيما تلك الأسلحة التي خضعت لمراحل تجريبية ناجحة وأثبتت فاعليتها في ميدان المعركة قبل أن يتم الإعلان عنها والمزودة بتقنيات متطورة.

وأشار إلى أن كافة صنوف وتشكيلات القوات المسلحة تعمل على تطوير قدراتها الدفاعية بما يؤدي إلى إيقاف العدوان ورفع الحصار في إطار الحق المشروع للدفاع عن النفس والوطن.

وأضاف متحدث القوات المسلحة” وهي فرصة لأن نوجه التحية للأخوة في الصناعات الحربية ولكل الشباب اليمني في ميدان المعركة المصيرية ضد قوى الغزو والعدوان “.

عن اليمن الحر الاخباري

شاهد أيضاً

خبراء يحذرون : شبكات الواي فاي المنتشرة حاليا غير آمنة ومعرضة للاختراق

اليمن الحر /.. حذر خبراء ومختصون في أمن المعلومات على وسائل التواصل الاجتماعي من أن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *