أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار / “الياجور الاسود” يهدد بنسف تاريخ وتراث صنعاء القديمة

“الياجور الاسود” يهدد بنسف تاريخ وتراث صنعاء القديمة

اليمن الحر الاخباري/حمدي دوبلة
قال خبراء ومختصون في حماية التراث الانساني بان الياجور الاسود الذي ازداد استخدامه في البناء بصنعاء القديمة بشكل كبير في الاونة الاخيرة بات يهدد بنسف تاريخ وتراث المدينة الاثرية كااحدى اهم مدن التراث العالمي
واكد لقاء موسع عقد امس بالمركز المعماري بصنعاء القديمة وضم مسئولي الهيئةالعامة للمحافظة على المدن التاريخية وقيادة جمعية حرفيي البناء التقليدي واصحاب محاريق الياجور على ضرورة تكامل الجهود بين مختلف الجهود للقضاء على ظاهرة انتشار الياجور الاسود في اعمال البناءوالانشاءات العمرانية داخل اسوار مدينة صنعاء التاريخية
واشار الاخوة عقيل نصارى نائب رئيس الهيئة العامة للمحافظة على المدن التاريخية وامة الرزاق جحاف وكيل الهيئة ومجاهد طامش رئيس المركز المعماري وجمال معجم الاخصائي في حماية التراث الانساني الى مايحدثه استخدام الياجور الاسود في المباني الاثرية من تشوهات خطيرة تهدد مكانة صنعاء كااحدى اهم مدن التراث العالمي ناهيك عن المقاسات والاحجام لانواع الياجور والتي لاتتطابق مع مواصفات وخصوصية الطراز العمراني الفريد ..مشددين على ضرورة تعاون والتزام اصحاب محارق الياجور في عدم صناعة هذه المادة المخالفة المستخدمة في البناء الى جانب المساهمة في توعية المواطنين بمخاطر استخدام الياجور الاسود في اعمال البناء في صنعاء القديمة
من جهته اكد رئيس جمعية حرفيي البناء التقليدي احمد سعد نواس على اهمية التصدي السريع في سبيل الحد من استخدام الياجور الاسود في المدينة التاريخية والذي ازداد بشكل مخيف وخطير مؤخرا مشيرا الى ان هذا النوع من الياجور لم يكن مرغوب فيه في السنوات الماضية لكنه اصبح الان يشكل اكبر تهديد على خصوصية البناء الصنعاني الاصيل مايجعل تضافر الجهود الرسمية والمجتمعية للحد منه مسالة في غاية الاهمية
وخلص اللقاء الى التاكيد على ضرورة العمل لتاسيس كيان نقابي لاصحاب محارق الياجور وعقد لقاء اخر الاسبوع القادم في اطار مواصلة الجهود المشتركة للقضاء على استخدام الياجور الاسود في اعمال البناء بالمدينة التاريخية.

عن اليمن الحر الاخباري

شاهد أيضاً

ورشة علمية بجامعة المستقبل لإثراء وتقييم برامج. الماجستير في الحاسوب والاتصالات والقانون والاعلام

اليمن الحر الاخباري/ اسكندر المريسي أكد الدكتور غالب القانص وكيل وزارة التعليم العالي لقطاع الشؤون …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *