الإثنين , يونيو 24 2024
الرئيسية / أخبار / تشييع مهيب لشهداء التامينات التي استهدفتهم طائرات العدوان في منازلهم داخل احدى الاراضي التابعة للهيئة

تشييع مهيب لشهداء التامينات التي استهدفتهم طائرات العدوان في منازلهم داخل احدى الاراضي التابعة للهيئة

اليمن الحرالاخباري  / عبدالواسع احمد

شيعت الهيئة العامة للتأمينات والمعاشات اليوم شهداء التامينات وعددهم ثمانية شهداء استهدفتهم طائرات العدوان وهم في سكنهم آمنين داخل اراضية تابعة للهيئة والمخصصة للأعمال المدنية والخدمية والاستثمارية والذي كان يقطن فيها عوائل الحراس المدنيين مع نسائهم واطفالهم

وتقدم المشيعيين الاستاذ ابراهيم احمد الحيفي رئيس الهيئة العامة للتأمينات والمعاشات والاخ بشير الحرازي والد الشهداء وانسابه وكافة مدراء وموظفي هيئة التأمينات والمعاشات..

وقد اقيمت صلاة الجنازة على جثامين الشهداء الميامين في جامع الشهداء الواقع في باب اليمن

وعقب الصلاة اقيمت مراسيم التشييع حيث عزفت الموسيقى العسكرية السلام الجمهوري توديعآ للشهداء

وفي تصريح لوسائل الإعلام استنكر الأستاذ ابراهيم احمد الحيفي رئيس الهيئة بشدة هذه المجزرة الجبانه التي ارتكبتها طائرات العدوان على عوائل الحراس النائمين في منازلهم داخل أرضية تابعة للهيئة تقع في منطقة حدة بمديرية السبعين وسط الاحياء المأهولة بالسكان

وقال بأن الأهالي في الحي الذي تقع فيه الأرضية المستهدفة استغربو ليله القصف من مغادرة موظفي الأمم المتحدة من مساكنهم التي تقع على بعد 20 مترآ من موقع الأرضية المستهدفه

وان هذا لدليل واضح على معرفتهم وتواطئهم مع الجرائم الوحشية التي يرتكبها طيران العدوان بحق المدنيين ..

مشيرآ بان الاستهداف المباشر للمنزلين المخصصة للحراس المدنيين داخل الارضية
أسفر عن وفاة جميع السكان المتواجدين داخل السكن وعددهم ثمانية اشخاص اغلبهم اطفال ونساء تطايرت أجسادهم الى اشلاء واستشهدو بسبب هذه الغارات الجبانه التي استهدفت

وان هذه الجريمة الوحشية تضاف إلى الرصيد الإجرامي لدول تحالف العدوان وتأكيدا على همجيتهم وتجردهم من كل القيم الإنسانيةوالأخلاقية والدينية، وهو تعويض بائس عن الفشل الذريع في المواجهة الميدانية على أرض المعركة .

داعيآ كلا من الأمم المتحدة ومجلس الأمن والمنظمات الإنسانية والحقوقية الى إدانة هذه الجريمة ومحاسبة الطغاة على هذه الجريمة وغيرها من الجرائم السابقة التي تستهدف المدنيين الأمنيين

كما دعى إلى تحييد المنشأت المدنية بشكل عام وعدم استهدافها باعتبارها مواقع خدمية وليست مواقع عسكرية

وعقب مراسيم التشييع تم مواراة الجثامين الثرى الى مثواهم الاخير في مقبرة ماجل الدمة .. والشهداء هم :

– امل عبدالله الحضوري ٣٥ عامآ
( زوجة الحارس المدني بشير الحرازي )
– هاجر بشير الحرازي ١٢ عامآ
( بنت الحارس )
– عز الدين بشير ١٤ عامآ
( ابن الحارس )
– عمر بشير ١٠ اعوام ( ابن الحارس )
– احمد بشير وعمره سبعة اعوام
( ابن الحارس )
– اكرم عبد الله الحضوري ٣٠ عامآ
( نسب الحارس المدني )
– سهام عبده عبده ٢٨ عامآ ( زوجة اكرم )
– الطفلة بتول اكرم عبد الله وعمرها ٥ أشهر

حضرالتشييع نبيل الغولي نائب رئيس الهيئة العامة للتأمينات وعارف العواضي الوكيل الفني للهيئة وشرف الكبسي الوكيل المالي والاداري للهيئة وبشيرالحرازي والدالشهداء وايضآ حضر التشييع أسرة انسابه اكرم الحضوري الذي استشهد هو وزوجته وابنته ..

عن اليمن الحر

شاهد أيضاً

الصهاينة يهاجرون ..نصف مليون مستوطن غادروا “إسرائيل” في الأشهر الستة الأولى من الحرب

اليمن الحر الاخباري/ متابعات أفادت وسائل إعلام إسرائيلية، اليوم الأحد، بأن “الحكومة الكندية اقترحت على …