الأربعاء , سبتمبر 28 2022
الرئيسية / اراء / جيش إسرائيل..منظمة لا تتعلم

جيش إسرائيل..منظمة لا تتعلم

سنا كجك*
يتخبط الكيان العبري ليس على المستوى السياسي فقط وتدهور أوضاعه الإجتماعية والاقتصادية بل تتصدرها الأوضاع العسكرية أيضا”وهي الأهم بالنسبة لنا كأعداء “لإسرائيل” …
إذ أنه كيان من نسيج عسكري إن إنهار العسكر فسوف تنهار ما تسمى “دولة إسرائيل”…
جيش الحرب الإسرائيلي الذي نعلم جميعا” كيف بدأ تأسيسه ونشأته الملطخة بدماء الشعب الفلسطيني…
كانت بداياته بعصابات الهاجاناه “وتنظيم الأرغون” الإرهابي…فقتلوا وشردوا الفلسطينيين من ديارهم وبعدها إتحدوا لتشكيل ما سُمي” بجيش الدفاع الإسرائيلي”…هذا هو تاريخ الجيش الذي “لا يُقهر”!
ولعله يجدر بالمتشدقين الذين يصدقون إدعاءات الصهاينة والفبركات الكاذبة بأن الفلسطيني هو من باع بيته وأرضه للمحتل الإسرائيلي!
يجب أن تستفيق عقولكم المغيبة وتقرأ عن عصابات الهجاناه الصهيونية وتنظيم “الأرغون” المنشق عنها والذي إرتكب المجازر وتربعوا على قمة الإرهاب!
فلتكفوا عن دعم الرواية الإسرائيلية المضللة!
جيش العدو المتغطرس ينمو ويترعرع فقط على سفك الدم الفلسطيني والعربي… فها هم اليوم يريدون إستنساخ عصابات الهجاناه الصهيونية الحديثة…
فقد تطرقت الصحف العبرية في الآونة الأخيرة عن أخبار تشكيل عصابات مسلحة للعمل في القدس…
وهي بحسب تقديرنا ستكون على غرار العصابات التي إحتلت فلسطين عام 1948.
وإعادة إحياء هذه العصابات لمواجهة الداخل الفلسطيني..
أولا”: لأن الشرطة الإسرائيلية المتوحشة أصبحت عاجزة عن إيقاف الشباب الفلسطيني الثائر الذي يدافع عن أرضه ومقدساته.
وثانيا”: لعدم قدرة الضباط وجنود الجيش الإسرائيلي على منع العمليات الفدائية.
لذا هم في صدد تشكيل العصابات المجرمة لقمع الشبان الثوار في عمر الورود.
*كاتبة لبنانية

عن اليمن الحر الاخباري

شاهد أيضاً

▪ثورات العرب وأحزابهم «تعقيب على ما سبق» !

  “أنظمة الحكم الثورية العربية لم تتبنَّ مشروع بناء الدولة وثقافة الاعتراف بالآخر” بقلم/ فيصل …