الأربعاء , سبتمبر 28 2022
الرئيسية / أخبار / رئيس مجلس الأمن يحمِّل إسرائيل مسؤولية إعادة إعمار غزة

رئيس مجلس الأمن يحمِّل إسرائيل مسؤولية إعادة إعمار غزة

اليمن الحر الاخباري/وكالات
أعربت وزارة الخارجية عن إدانة واستنكار دولة الكويت لاستمرار الجرائم التي تقترفها سلطات الاحتلال الإسرائيلي في فلسطين بإقدامها على اغتيال ثلاثة مواطنين فلسطينيين وإصابة العشرات وتدمير عدد من المساكن والممتلكات خلال اقتحامها لمدينة نابلس.
وأوضحت الوزارة في بيان لها اليوم الثلاثاء أن هذه الجريمة النكراء تتحمل مسؤوليتها الكاملة سلطات الاحتلال الإسرائيلي مؤكدة الحاجة الملحة لقيام المجتمع الدولي بواجباته في لجم هذه الاعتداءات ووضع حد لها ومحاسبة مرتكبيها وتوفير الحماية للشعب الفلسطيني.
من جهته حمَّل رئيس مجلس الأمن الدولي السفير الصيني تشانغ جيون، الثلاثاء، إسرائيل مسؤولية إعادة إعمار ما دمرته غاراتها الجوية على قطاع غزة باعتبارها القوة القائمة بالاحتلال.
جاء ذلك في تصريحات أدلي بها السفير الصيني للصحفيين في مقر الأمم المتحدة بنيويورك، وفق مراسل الأناضول.
والأحد، توصلت مصر إلى اتفاق لوقف إطلاق النار بين حركة الجهاد الإسلامي في غزة وإسرائيل، منهيةً بذلك ثلاثة أيام من مواجهة عسكرية، أسفرت عن استشهاد 45 فلسطينيا، بينهم 15 طفلا و4 سيدات، وإصابة 360 آخرين بجراح مختلفة، إضافة إلى دمار مادي.
وردا على أسئلة الصحفيين بشأن إمكانية تحميل إسرائيل مسؤولية إعادة إعمار ما دمرته غاراتها على القطاع، قال جيون الذي تتولى بلاده الرئاسة الدورية لأعمال مجلس الأمن للشهر الجاري: “من المهم للغاية المحافظة على استقرار الوضع في غزة ومنع أي تصعيد للتوتر”.
وأضاف: “بالطبع إسرائيل باعتبارها القوة القائمة بالاحتلال تتحمل كل المسؤولية للاعتناء بالوضع هناك”.
واستدرك: “ولكن على المدى البعيد، وبالنسبة للمجتمع الدولي، فإن ما يثير قلقنا هو أننا بحاجة إلى النظر إلى الوضع بشكل شامل وأن نجد حلا عادلا ومستداما قائما على مبدأ حل الدولتين (فلسطينية وإسرائيلية)”.
وحذر من أنه في عدم وجود هذا الحل “فإن الوضع سيعود إلى ما كان عليه خلال الأيام القليلة الماضية”.
ومنذ أبريل/ نيسان 2014 توقفت مفاوضات السلام بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي جراء رفض إسرائيل وقف الاستيطان وإطلاق أسرى قدامى، إضافة إلى تنصلها من مبدأ حل الدولتين.
وأعرب جيون عن أمله “ألا يقتصر الاهتمام الدولي على الوضع الإنساني فقط، بل أيضا على إيجاد طريق يأخذنا نحو تحقيق مبدأ حل الدولتين، لأنه بدون ذلك، لن يكون هناك شيء يمكننا الاعتماد عليه”.
ويعاني أكثر من مليوني فلسطيني من أوضاع متدهورة للغاية في غزة، حيث تحاصر إسرائيل القطاع منذ أن فازت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) بالانتخابات التشريعية الفلسطينية في 2006.

عن اليمن الحر الاخباري

شاهد أيضاً

مستشفى فلسطين بالأمانة ينظم فعالية إحتفائية بذكرى المولد النبوي

    اليمن الحر نظم مستشفى فلسطين للأمومة والطفولة بأمانة العاصمة، اليوم الثلاثاء ، فعالية …