الجمعة , أكتوبر 7 2022
الرئيسية / أخبار / البحرية الإيرانية تعلن إحباط هجوم قراصنة في البحر الأحمر للمرة الثانية خلال أقلّ من شهر

البحرية الإيرانية تعلن إحباط هجوم قراصنة في البحر الأحمر للمرة الثانية خلال أقلّ من شهر

اليمن الحر الاخباري/ وكالات
أعلنت البحرية الإيرانية اليوم الجمعة أنها أحبطت الخميس هجوم قراصنة على إحدى السفن التجارية في البحر الأحمر، للمرة الثانية خلال أقلّ من شهر.
وقالت البحرية في بيان نشرته وكالة “إرنا” الإيرانية الرسمية إن “سفينة مشتبهًا بها على متنها 12 عنصرًا مسلّحًا اقتربت من سفينة تجارية إيرانية في مضيق باب المندب”.
وأضاف البيان أن السفينة اضطرت إلى “مغادرة المنطقة” بعد أن “فتح النار” أسطول صغير بقيادة المدمّرة “جماران”.
في العاشر من آب/أغسطس، أعلنت الجمهورية الإسلامية عن حادثة مماثلة في البحر الأحمر حيث تدخلت القوات البحرية للجيش الإيراني لصد “هجوم” على سفينة إيرانية.
وكما غيرها من الدول التي تعتمد على حركة الملاحة عبر قناة السويس والبحر الأحمر، عززت الجمهورية الإسلامية من حضور قواتها البحرية في المنطقة امتدادا الى خليج عدن على خلفية سلسلة من هجمات القرصنة التي شهدتها بين العامين 2000 و2011.
وتنفذ البحرية الإيرانية دوريات مراقبة منذ العام 2008 في هذه المنطقة لحماية ناقلات النفط وسفن الشحن التابعة لها أو لدول أخرى.
وغالبا ما وقف قراصنة صوماليون خلف هذه المحاولات. ووفق منظمة الأمن البحري البريطانية (“يو كاي أم تي أو”)، تراجعت في الأعوام الماضية وتيرة محاولات القرصنة في ظل إجراءات قامت بها دول عدة لتأمين الملاحة.
وأفاد التلفزيون الرسمي الإيراني اليوم الجمعة بأن البحرية الإيرانية احتجزت قاربين مسيرين أمريكيين في البحر الأحمر، قبل أن تطلق سراحهما في وقت لاحق، في حادثة هي الثانية من نوعها خلال أيام. وذكر التلفزيون أن “الفرقاطة (البحرية الإيرانية) جماران احتجزت القاربين أمس الخميس لمنع وقوع أي حادث محتمل، بعدما وجهت تحذيرات للأسطول الأمريكي”، وأضاف أنه “بعد تأمين الممرات الملاحية الدولية، تم إطلاق سراحهما في منطقة آمنة”.
وأظهرت لقطات قيام أكثر من 12 من عناصر البحرية الإيرانية بإعادة إنزال القاربين للمياه.
وأعلنت البحرية الأمريكية الثلاثاء الماضي أنها أحبطت محاولة للقوات البحرية التابعة للحرس الثوري الإيراني للاستيلاء على قارب مسير يشغله الأسطول الخامس الأمريكي في الخليج. وقالت إيران إن القارب كانت يشكل خطرا على حركة الملاحة.
وتعمل إيران على تعزيز وجودها في البحر الأحمر، بالقرب من ساحل اليمن، حيث تدعم طهران الحوثيين. وبدأت الجمهورية الإسلامية قبل أكثر من عشر سنوات نشر قطع بحرية بالمنطقة لحماية ناقلات النفط والسفن التجارية الإيرانية من القرصنة.
وتحذر إيران الولايات المتحدة مرارا بشأن أنشطتها العسكرية في الخليج، وتقول إن بحرية الحرس الثوري تعزز دورياتها بهدف تأمين حركة السفن الإيرانية ومكافحة تهريب الوقود.

عن اليمن الحر الاخباري

شاهد أيضاً

*الشعب اليمني العـظيم يستعد للإحتفال بـمـولـد الـنـبـي الأعـظـم ولِـمَـا بـعـدهـ*

اليمن الحرالاخباري/عبدالله علي هاشم الذارحي؛ *في اليمن تتواصل اليوم الإستعدادات الهائلة والتحضيرات الكبيرة للإحتفال بمولد …