الجمعة , يناير 27 2023
الرئيسية / أخبار / حملة اعتقالات صهيونية بالضفة والقدس المحتلتين والصهاينة يواصلون تدنيس الاقصى المبارك

حملة اعتقالات صهيونية بالضفة والقدس المحتلتين والصهاينة يواصلون تدنيس الاقصى المبارك

اليمن الحر الاخباري/متابعات
شنت قوات العدو الصهيوني، الليلة الماضية وفجر اليوم الأربعاء، حملة اقتحامات ومداهمات واعتقالات في مناطق متفرقة من الضفة الغربية والقدس المحتلتين.
وأفادت مصادر فلسطينية بأن قوات العدو أعادت اعتقال عضو المجلس التشريعي النائب باسم الزعارير، عقب دهم وتفتيش منزله، في بلدة السموع غربي الخليل واسيرا محررا من البلدة نفسها.

وفي القدس العاصمة، اعتقلت قوات العدو 6 شبان من بلدة بيت دقو، شمال غربي المدينة.

وفي بيت لحم، أعاد جيش العدو اعتقال 4 أسرى محررين، فيما اعتقلت شابا وأسيرا محررا من منزليهما.
الى ذلك أعلنت مجموعات “عرين الأسود”، صباح اليوم الأربعاء، عن إفشال مخطط للعدو الصهيوني في محافظة نابلس شمال الضفة المحتلة، مؤكداً أن المقاومة لا زالت حيّة وأن يدها على الزناد.
وقالت المجموعات في بيان مقتضب ” مقاتلي العرين والمقاومين استهدفوا قوات العدو المختلفة بالنيران والعبوات الناسفة محققين بالغ الإصابات في صفوفهم ولم يصب أحد من المقاومين.

وأضافت في رسالة للعدو: نقول للعدو الذي قال ” إن العرين ينتهي عندما ندخل البلدة القديمة وننفذ اعتقال هادئ” هذا زمانٌ ولى ولن يعود.

وأصيب 3 مواطنين فلسطينيين بالرصاص الحي وآخرون بشظايا صباح اليوم ، خلال اقتحام قوات الاحتلال لمدينة نابلس ومحاصرة أحد المنازل في البلدة القديمة وحارة الياسمينة، وسط اشتباكات عنيفة مع المقاومين ومقاتلين من كتيبة نابلس .

قوات الاحتلال اقتحمت، مدينة نابلس من عدة محاور، وحاصرت أحد المنازل في البلدة القديمة يعود للمطارد احمد ابو لؤي النابلسي.

وقال مصادر فلسطينية: إن قوة عسكرية كبيرة اقتحمت المدينة من عدة محاور، وحاصرت البلدة القديمة فيها، قبل أن يسمع أصوات اطلاق نار داخلها.
من جهتها أكدت سرايا القدس، اليوم الأربعاء، أن مجاهديها تمكنوا من استهداف قوات العدو الصهيوني في عدة مناطق بمحافظتي نابلس وجنين بالضفة المحتلة، تزامناً مع اقتحام قوات العدو أحياء عدة في المدينتين.
وقالت كتيبة نابلس في بلاغ عسكري صدر عنها: إن مجاهديها تمكنوا من استهداف قوات الاحتلال في محيط “المنطقة الشرقية” بصليات كثيفة من الرصاص، إضافة إلى أنهم يخوضون اشتباكات مسلحة في محيط “الياسمينة” ويحققون إصابات مباشرة.

وأضافت، أن مقاتليها استهدفوا تجمعا لقوات وآليات العدو في “البلدة القديمة” بصليات كثيفة من الرصاص.

واقتحمت قوات العدو المدججة بالأسلحة الثقيلة والآليات العسكرية مدنية نابلس وحاصرت البلدة القديمة، وحارة الياسمينة، بينما تصدى المقاومون للاقتحام وأمطروا تلك القوات بوابل من الرصاص، مما أجبرهم إلى الدفع بتعزيزات عسكرية جديدة.

وأفادت مصادر فلسطينية بأن العدو داهم نابلس من مناطق الطور وشارع عصيرة، باتجاه البلدة القديمة، وسماع أصوات إطلاق نار وانفجارات داخل البلدة القديمة؛ لا سيما حي الياسمينة تحوش العطعوط والفاطمية والحي الغربي منها.

كما أعلنت سرايا القدس-كتيبة جنين تصديها فجر اليوم لقوات وآليات العدو وتعزيزاته الكبيرة التي وصلت البلدة من أكثر من محور.

وقالت كتيبة جنين: “خاض مجاهدونا اشتباكات عنيفة مع العدو في “البلدة القديمة-محيط الياسمينة” واستهدفوهم بوابل كبير من الرصاص والعبوات المتفجرة “.

وأضافت إن مجاهديها تمكنوا من استهداف قوة في “محيط الياسمينة” بصليات كثيفة من الرصاص محققين إصابات مباشرة في صفوف العدو وإجبارهم على الهروب تحت ضربات المجاهدين.

من جهتهم اقتحم عشرات المستوطنين، اليوم الأربعاء، المسجد الأقصى، بحراسة مشددة من شرطة العدو الصهيوني.
وأفادت دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس المحتلة أن المستوطنين اقتحموا الأقصى على شكل مجموعات من جهة باب المغاربة، إلى باب السلسلة، ونفذوا جولات استفزازية وأدُّوا طقوسًا تلمودية عنصرية في ساحات المسجد وباحاته، خصوصًا في المنطقة الشرقية منه.

وتتواصل الدعوات المقدسية إلى تكثيف شد الرحال والرباط الدائم في المسجد الأقصى، لصد اقتحامات المستوطنين المتواصلة، ومواجهة مخططات الاحتلال التهويدية.

ويتعرض الأقصى يوميا عدا الجمعة والسبت، لاقتحامات المستوطنين بحماية قوات الاحتلال، على فترتين صباحية ومسائية، في محاولة لتغيير الأمر الواقع بالأقصى، ومحاولة تقسيمه زمانيًّا.

عن اليمن الحر الاخباري

شاهد أيضاً

الكاهلي يدشن توزيع السلات الغذائية للأسر المحتاجة والملصقات التوعوية

اليمن الحرالاخباري/   بالتزامن مع أحياء أبناء الشعب اليمني العظيم لعيد الأعياد عيد جمعة رجب …