أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار / اثر معلومات عن ترحيل السعودية ليمنيين مصابين بكورونا ..صنعاء تقر حزمة جديدة من الاجراءات الاحترازية شملت تاجيل الاختبارات الى اجل غير مسمى

اثر معلومات عن ترحيل السعودية ليمنيين مصابين بكورونا ..صنعاء تقر حزمة جديدة من الاجراءات الاحترازية شملت تاجيل الاختبارات الى اجل غير مسمى

اليمن الحر الاخباري-خاص
قالت مصادر مطلعة لـ”اليمن الحر الاخباري” بان الحزمة الجديدة من الاجراءات الاحترازية المشددة التي اتخذتها اللجنة الوزارية العليا لمكافحةالاوبئة اليوم بصنعاء جاءت بعد وصول معلومات عن قيام السلطات السعودية بترحيل عدد غير معروف من اليمنيين المصابين بفيروس كورونا الوبائي الى مختلف المحافظات دون ان تفصح عن حقيقة وضعهم الصحي في مسعى سعودي واضح لنشر الوباء في اوساط المجتمع اليمني
واكدت المصادر بان السعودية باشرت في الترويج عبر وسائل اعلامية غير رسمية تابعة لها عن انتشار الفيروس في اليمن عبر يمنيين عائدين من ايران وذلك للتغطية على فعلتها الاجرامية بحق الشعب اليمني
وكانت اللجنة الوزارية العليا لمكافحة الأوبئة قد اقرت اليوم تعليق اجراء الامتحانات النهائية في عموم المدارس والمعاهد والجامعات الى اجل غير مسمى بعد ان كانت قد اعلنت عن اقامتها الاسبوع القادم قبل يومين كما اقرت إغلاق المنافذ البرية أمام جميع المسافرين لمدة أسبوعين ابتداء من اليوم 16 مارس ويستثنى من ذلك البضائع والشحن .

كما أقرت اللجنة تشديد الإجراءات على المنافذ غير الرسمية على أن تتولى وزارت الإدارة المحلية والصحة والداخلية وجهاز الأمن والمخابرات تنفيذ هذا القرار.

وشددت اللجنة على أن تقوم السلطة المحلية برئاسة المحافظين تقديم الخدمات الأساسية للمسافرين في المنافذ.

وأقرت اللجنة تعليق الدراسة والامتحانات في المدارس والجامعات والمعاهد والكليات وما في حكمها حتى إشعار آخر، وأن تتولى وزارة الداخلية اتخاذ كافة الإجراءات الصحية اللازمة على مستوى السجون المركزية والفرعية وتقليص الزيارات .

كما أقرت إلغاء العمل بنظام البصمة الوظيفية لجميع موظفي القطاع العام والخاص والمختلط واتخاذ بدائل أخرى وعلى الجهات توفير كافة أدوات التعقيم في جميع المرافق الحكومية، وتكليف مناوب عمليات من الداخلية والنقل البري والإدارة المحلية والأمن والمخابرات للعمل على مدار الساعة ضمن غرفة عمليات الصحة وفقا لآلية عمل مشتركة تعد من قبل وزارة الصحة.

ومن ضمن قرارات اللجنة، تتولى وزارة الاتصالات تسخير كافة الإمكانات التقنية وخدمات الاتصالات وأنظمة الاستشعار عن بعد وأنظمة التتبع وكافة الوسائل التوعوية المجانية والأرقام المجانية وفق ما تقترحه وزارة الصحة، فيما تتولى وزارة الأوقاف تسخير الإمكانات بما في ذلك خطباء المساجد بتوعية المجتمع بفيروس كورونا وطرق الوقاية منه، بالإضافة إلى اتخاذ الإجراءات الوقائية لمنع تفشي الفيروس في المساجد بالتنسيق مع وزارة الصحة .

وأقرت اللجنة اتخاذ الإجراءات القانونية الصارمة إزاء أي شخص يقوم بنشر الشائعات والأخبار الكاذبة وإثارة الهلع بين المواطنين بشأن كورونا .

عن اليمن الحر الاخباري

شاهد أيضاً

في خطابه بمناسبة الذكرى السادسة لثورة الـ21سبتمبر..السيد القائد :مشروعنا الثوري مستمر حتى تحرير الوطن وضمان والاستقلال الكامل لقراره

اليمن الحر الاخباري -متابعات هنأ قائد الثورة السيد عبدالملك بدر الدين الحوثي الشعب اليمني بمناسبة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *