أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار / القوات المسلحة تعلن مكافاة مالية مغرية لكل مرتزق يساهم في اسر قيادات اجنبية او محلية 

القوات المسلحة تعلن مكافاة مالية مغرية لكل مرتزق يساهم في اسر قيادات اجنبية او محلية 

اليمن الحر الاخباري-متابعات
اعلنت القوات المسلحة في صنعاء اليوم عن مكافاة مالية مغرية وامتيازات اخرى لكل مرتزق يقاتل في صفوف العدوان ويساهم في اسر واعتقال اي قيادي عسكري سعودي او من اي دول تحالف العدوان او احد كبارات المرتزقة المحليين
وقال العميد يحيى سريع في مؤتمر صحفي اليوم بصنعاء استعرض فيه تفاصيل عملية تحرير الجوف بالكامل من دنس الغزاة “كل من يساهم في القبض على أي قائد من قادة المرتزقة المحليين أو الأجنبيين بغض النظر عن درجته سيحظى بالرعاية والاهتمام إضافة الى مقابل مادي كبير يساوي ماكان سيحصل عليه المرتزقة من العدوان خلال عدة سنوات قادمة”
واضاف سريع الذي كشف عن انتصارات عظيمة يحققها ابطال الجيش واللجان مقابل هزائم مذلة وانهيارات متلاحقة في صفوف الغزاة والمرتزقة أن هذا العرض يشمل بالدرجة الأولى المرتزقة وأن كل من يلقي القبض على أي أجنبي يشارك في صفوف العدوان أو أي قائد من المرتزقة ويسلمه للقوات المسلحة سيجد ما وعدنا به فور تنفيذ المهمة.

واكد متحدث القوات المسلحة أن معظم أفراد قوات العدو من المرتزقة والعملاء والخونة لاذوا بالفرار مستفيدين مما أعلنته القوات المسلحة سابقاً بالتوقف عن إطلاق النار على كل مرتزق يفر من المعركة.

ويضيف متحدث القوات المسلحة “وجدنا المئات من المرتزقة يلجأون إلى الفرار ضمن تفاعلهم الإيجابي مع خطوات قواتنا المسلحة في التعامل معهم للنجاة من الموت المحقق”.

واشار العميد سريع أن عددا من قادة المرتزقة الميدانيين أفصحوا عن رغبتهم في ترك المواجهات خلال العملية والانسحاب ولهذا ساهمت قواتنا في تحقيق ذلك.

وأضاف : مستمرون في تنفيذ التوجيهات القاضية بمنح المرتزقة الفرصة الكاملة للنجاة وسنعمل كل ما بوسعنا من أجل الحفاظ على أنفسهم ودمائهم.

وأكد متحدث القوات المسلحة الحرص على دماء المرتزقة اليمنيين وعليهم كذلك أن يكونوا أكثر حرصًا على دمائهم بترك القتال في صفوف الغزاة والمحتلين والعملاء والخونة.
وبين متحدث القوات المسلحة أن مسرح العمليات شمل كافة المحور الجنوبي لمحافظة الجوف وفيها مديريات الحزم والمصلوب والغيل والخلق والمتون إضافة إلى العقبة في خب والشعف.

وكشف أن قوات العدو في محافظة الجوف كانت تتكون من منطقة عسكرية كاملة تدعى بالسادسة إضافة إلى 6 ألوية و3 كتائب للمرتزقة السلفيين ومجاميع شرطة.

وبين أن المناطق الغربية للمحافظة كانت قاعدة الانطلاق لقواتنا لتحرير ما تبقى من المحافظة لا سيما المناطق المأهولة بالسكان وتحديداً جنوب ووسط المحافظة.

عن اليمن الحر الاخباري

شاهد أيضاً

في خطابه بمناسبة الذكرى السادسة لثورة الـ21سبتمبر..السيد القائد :مشروعنا الثوري مستمر حتى تحرير الوطن وضمان والاستقلال الكامل لقراره

اليمن الحر الاخباري -متابعات هنأ قائد الثورة السيد عبدالملك بدر الدين الحوثي الشعب اليمني بمناسبة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *