الإثنين , أبريل 15 2024
الرئيسية / أخبار / المدير الفني للمنتخب الوطني للناشئين يؤكد : السعادة ستكون عنواناً بارزاً لمنتخب الناشئين..والشكر للجماهير الرياضية وابناء الشعب اليمني

المدير الفني للمنتخب الوطني للناشئين يؤكد : السعادة ستكون عنواناً بارزاً لمنتخب الناشئين..والشكر للجماهير الرياضية وابناء الشعب اليمني

 

اليمن الحر الاخباري / عبده المدان*

اكد المدير الفني للمنتخب الوطني للناشئين الكابتن محمد حسن البعداني أنه تم الرفع للاتحاد العام بالتقرير الفني للنزول الميداني للمحافظات وقائمة اللاعبين الذين تم اختيارهم وعددهم 37 لاعبا بعد أن تم اضافة اثنين من اللاعبين وفي انتظار رد الاتحاد وتحديد موعد البدء في المرحلة الثانية والتي تتضمن إقامة تجمع للاعبين الذين تم اختيارهم واخضاعهم لعملية التقييم من حيث إجراء بعض التدريبات والتقسيمات والمباريات فيما بينهم للوقوف على مستوياتهم وقدراتهم الفنية والبدنية واختيار أفضل اللاعبين الذين سيتم اضافتهم لقائمة المنتخب الحالية ومن ثم الدخول في معسكر داخلي واخر خارجي استعدادا لخوض النهائيات الآسيوية

واشار إلى ان عدد اللاعبين المشاركين من أندية ومديريات المحافظات التي تم النزول إليها من قبله او من قبل مساعد المدرب الكابتن هيثم الاصبحي وصل الى رقم كبير جدا بلغ 1400 لاعباً وبعد إجراء عملية اختبارهم تم اختيار قرابة 70 لاعباً وبما ان عدد اللاعبين الذين تم اختيارهم كبير فقد عقد الجهاز الفني اجتماعاً واستقر على اختيار اللاعبين الأفضل وعددهم 37 لاعبا بعد إجراء المفاضلة بين اللاعبين واختيار الأفضل من خلال رؤية الجهاز الفني للاعبين الذين اطلع على مستوياتهم اثناء النزول للمحافظات وعمل على تقييم الأداء على مستوى كل مركز بحيث تمت المفاضلة كمثال بين مدافع ومدافع آخر من حيث بناء اللعب والدفاع الفردي والجانب التكتيكي الخاص بالتقاطع والتغطية والتوازن الذي يقوم به اللاعب من خلال عمله الجماعي مع الفريق

واضاف بالنسبه للسن القانوني ووثائق اللاعبين الذين تم إختيارهم فنحن نثق بفروع الاتحادات التي اتت باللاعبين وبوثائق تؤكد أنهم تحت السن ومع ذلك فالاتحاد العام في هذا الأمر حازم وحريص جداً ولا يكتفي بالوثائق وله اجراءاته من حيث اخضاع اللاعبين للفحوصات والرنين وبما لا يحتمل أي تجاوز وهذا ما يحدث مع منتخبات الفئات العمرية وكل المشاركات اثبتت نجاح الاتحاد في التحقق من الاعمار وعدم تجاوزها

وقال : الاتحاد لا يتدخل في عمل الجهاز الفني ولا يفرض إضافة هذا اللاعب او ذاك وانا كمدرب لا أقبل اي احد يتدخل في عملي ولا أقبل الاملاءات سواء في عملي مع الاتحاد او عملي في الأندية ولايمكن اني أقبل أي شخص يملي عليّ وللعلم الاتحاد وخلال فترة عملي معه من 2017 و 2019 والى اليوم لم يتدخل أحد أبداً ولم أجد أي شخص في الاتحاد يتدخل في عملنا على الاطلاق ولا أعتقد أنه يحدث ذلك مع المدربين الآخرين وانا تحدثت مرة عن كلمة الوساطة التي يرددها البعض وقلت نعم نحن نقبل الوساطة لكن ليس الوساطة التي يقصدونها بل نحن نقبل الوساطة في حال أنه شخص أتصل أو وصل إلينا ويتكلم معنا إن هناك لاعبين ممتازين فنقول له تفضل احضرهم للمعلب (والميدان ياحميدان) وليس هناك أي مانع من تجريب واختبار امكانات أي لاعب متميز أو مغمور ثم نقرر يستمر أو يغادر وهذا هو المطلوب وهو الصحيح اذا ما كان في الوقت متسع وهذه الوساطة هي التي نقبلها فقط سواء من أي شخص مدرب أو اداري أو حتى شخص رياضي ومتابع يقول لي معي لاعب جربه فإن كان في الأمر متسع أقول له نعم هات اللاعب وأنا أشوفه في الملعب ولا زلت أتذكر أنا وساطة اللاعب عبدربه برمان لاعب دربته في تضامن شبوة واثناء ما كنت في معسكر منتخب الناشئين اتصل بي وانا في صنعاء يقول لي يا كابتن في حارس مرمى ممتاز قلت له هاته ارسله إلى صنعاء اشوفه واختبر مستواه وامكاناته والآن هو الحارس الأساسي في منتخب الشباب بسام فريد فهذه الوساطة التي نقبلها فقط اما غيرها فلا يمكن ، وهناك البعض ممن لايتم إختياره او نادي لا يتم اختيار لاعبه يثير زوبعة بهذا العذر القبيح وهو يعلم أن الرأي الأول والأخير هو للمدرب

واضاف :من سبتم استدعاؤهم سيدخلون في منافسة مع المنتخب الحالي الذي لعب تصفيات آسيا والبطولة العربية وفي الاخير سيتم اقرار القائمة النهائية 23 لاعباً هم الأفضل من بين المجموعتين

واردف قائلا : نحن لا ندعي الكمال و الكمال لله وحده اما نحن فبشر نصيب ونخطئ إذا اخطأت فلست أول مدرب يخطىء وان أصبت فالحمدلله واتمنى من الجميع الوقوف إلى جانبنا والانتظار الى نهاية عملنا وبعد ذلك تقييم عملنا وجهودنا

وتطرق إلى عملية النزول للمحافظات والتي كانت مرهقة والسفر من محافظة إلى اخرى والمسافات فيما بينها والنقاط الكثيرة ومواجهة كثير من الصعوبات من حيث وعورة الطرقات أحيانا وتعرضهم لمخاطر الموت في لحظة كانت السيارة ستسقط من راس العقبة اثناء ذهابهم إلى محافظة المهرة لكن الله سبحانه وتعالى كان لطيف بهم
ونوه إلى ان النزول الميداني حظي بتفاعل غير عادي سواء على مستوى الأندية أو على مستوى المحافظات بشكل عام وتمت المهمة بنجاح ولا توجد أي صعوبات او أي تدخل في عملية النزول والكل تفاعل وتعاون معهم وكون هذه الطريقة هي الأمثل في الوقت الحالي والتي لها سنوات ولم يتم من خلالها اختيار لاعبي المنتخب و كان الأصل إنه يأتوا باللاعبين إلى المدربين في المحافظة التي يتم التجمع فيها واختيارهم عبر مباريات ولكنهم نزلوا إلى المحافظات واقتربوا من كل المواهب واكتشفوا لاعبين جيدين

وعن بعض التناولات التي تجانب الحقيقة والصواب استغرب البعداني من البعض الذين يتحدثون عن الفترة الزمنية القصيرة في عملية النزول للمحافظات واختيار اللاعبين وكأنه مغيب على الواقع ويعيش واقع آخر داخل اليمن غير ظروف الحرب والوضع الذي نعيشه والمحافظات مقطعة الاوصال ويقفز ليشطح وينطح بعيداً عن الواقع كما أن بعض آخر يظن انها كلمة حق وهو يريد بها باطلاً والبعض يحاول الانتقاص من عمل الجهاز الفني ويفول أن النزول مسرحية ونحن نسعى بكل امكاناتنا وجهودنا وحرصنا لبناء منتخبات الناشئين والشباب بالشكل الصحيح ولنا على مدار السنوات بهذا الشكل في عملية اختيار اللاعبين فكيف نجحنا باختيار منتخبات قارعت منتخبات الاقليم وتأهلنا وحققنا انجازات

واختتم حديثة بالشكر والتقدير للجماهير الرياضية وابناء الشعب اليمني العظيم ومحبي المنتخب الذين ساندوا الجهاز الفني ووقفوا معه وكانت دعواتهم تصل بالتوفيق والنجاح وستكون السعادة هي العنوان المهم والبارز الذي سيرسمه منتخب الناشئين في النهائيات الاسيوية باذن الله وتوفيقه
* المنسق الاعلامي.

عن اليمن الحر الاخباري

شاهد أيضاً

هيئة الزكاة.. بين زحمة مكاتب البريد واختفاء كسوة العيد وذوبان المطبخ الخيري!!

احمد الشاوش* رغم ماتقدمه الهيئة العامة للزكاة للفقراء والمساكين والامراض والغارمين وغيرهم من أموال نقدية …