السبت , يوليو 20 2024
الرئيسية / أخبار / قوى العدوان تتكبد خسائر هائلة في جبهات مأرب: ضربة باليستية تسحق قائد تحالف العدوان اللواء الركن “المزيني”.. وتعيين اللواء “الشهراني” خلفاً له وسط إنهيارات متسارعة لمعسكر العدوان

قوى العدوان تتكبد خسائر هائلة في جبهات مأرب: ضربة باليستية تسحق قائد تحالف العدوان اللواء الركن “المزيني”.. وتعيين اللواء “الشهراني” خلفاً له وسط إنهيارات متسارعة لمعسكر العدوان

 

اليمن الحر الاخباري/متابعات

في الوقت الذي تعج فيه مستشفيات مدينة مأرب بجرحى وجثث قتلى مرتزقة تحالف العدوان، ويزعم التحالف تعرض الأحياء السكنية لقصف باليستي، في محاولة لإستجداء تعاطف أممي ودولي أصيب قائد تحالف العدوان السعودي اللواء الركن عبدالحميد بن هادي المزيني المكنى “أبو سلطان” في ضربة باليستية على معسكر تداوين بمحافظة مأرب اليمنية.

وأكدت مصادر عسكرية للمشهد اليمني الأول إصابة قائد التحالف السعودي “أبو سلطان” في ضربة باليستية مسددة على معسكر تداوين، مؤكدةً مغادرة المدعو إلى السعودية بعد تعرضه للإصابة في الضربة التي لقي فيها عدد من القوات السعودية ومرتزقة يمنيين مصارعهم.

وأشارت المصادر إلى إضطرار التحالف لتعيين اللواء “يوسف الشهراني” خلفاً لأبو سلطان، لافتةً إلى غضب تحالف العدوان من تتالي الهزائم في مأرب وتكبدهم خسائر فادحة في الأرواح والعتاد.

وأوضحت المصادر تعرض معسكرات العدوان لهجمات نوعية بالصواريخ الباليستية والطائرات المسيرة كبدت قوى العدوان السعودي الأمريكي في محافظة مأرب خسائر فادحة مع إشتداد المواجهات في عدد من المحاور حقق المجاهدين فيها تقدمات كبيرة.

طرد قوى العدوان من مناطق واسعة
وبينت المصادر تمكن الجيش واللجان الشعبية مسنودة بقبائل مأرب والجوف الأحرار من طرد قوات العدوان وحزب الإصلاح الإخواني من مواقع إستراتيجية في منطقة “الأقشع” بين محافظتي مأرب والجوف، مؤكدة مصرع أعداد كبيرة في صفوف العدو بينهم قيادات، أبرزهم العميد المرتزق عبدربه صالح الاقرع والمرتزق فضل ناجي مسلي عتيق الافقمي، والمرتزق المقداد عبد الحق جرادان العبيدي، والمرتزق محسن صالح حمد سعد جرادان العبيدي، والمرتزق قايد محمد علي سعد جرادان العبيدي، وإصابة المرتزق عبد القوي صالح حمد سعد جرادان العبيدي، والمرتزق ولد محمد الروسا، والمرتزق علي حمد علي صالح جردان العبيدي.

وأكدت تحقيق المجاهدين إنجازات عسكرية كبيرة في المعارك التي تشهدها ضواحي مدينة مأرب الغربية والمناطق المحيطة بالخط الدولي الرابط بين محافظة مأرب والعاصمة صنعاء، أحد أهم المداخل الرئيسية لمدينة مأرب، مشيرةً لتمكن القوات المسلحة من السيطرة على ما تبقى من أطراف وادي حلحلان ومنطقة المية، جنوب شرق منطقة الجفرة، الأمر الذي مكنها من السيطرة الكاملة على الطريق الدولي لمدينة مأرب باتجاه مفرق الجوف.

وكشفت المصادر بأن مستشفيات مدينة مأرب امتلأت بجرحى وجثث قتلى مسلحي تحالف العدوان بينهم قيادات بارزة.

وزعم تحالف العدو تعرض الأحياء السكنية لقصف باليستي، في محاولة لإستجداء تعاطف أممي ودولي بعد تعثر إعتراض الصواريخ والمسيرات اليمنية وانكساراتهم الكبرى في محاور محافظة مأرب.

عن اليمن الحر

شاهد أيضاً

محللون وخبراء: الاستهداف اليمني لـ”تل ابيب” من أخطر العمليات ضد دولة الاحتلال منذ 7 أكتوبر الماضي.

اليمن الحر الاخباري/متابعات احتلّت العملية التي نفّذتها القوات المسلحة اليمنية، فجر امس ، ضدّ هدف …