الجمعة , يونيو 21 2024
الرئيسية / أخبار / اللواء الركن العولقي محافظ شبوة :الوحدة اليمنية أهم وأبرز منجز تاريخي تحقق للشعب اليمني

اللواء الركن العولقي محافظ شبوة :الوحدة اليمنية أهم وأبرز منجز تاريخي تحقق للشعب اليمني

اليمن الحرالاخباري/

 

 

أكد اللواء الركن عوض محمد بن فريد العولقي محافظ محافظة شبوة أن الوحدة اليمنية ستظل أهم وأبرز منجز تاريخي تحقق للشعب اليمني في التاريخ الحديث كحصيلة لنضالات اليمنيين خلال العقود الماضية الذين ادركوا وآمنوا بأن الوحدة اليمنية هي السبيل الوحيد لبناء اليمن الحر والقوي والمستقل القادر على مواجهة كل التحديات التي تعيق بناء الدولة اليمنية القوية .

موضحاً في تصريح صحفي بمناسبة العيد الوطني ال٣٤ للوحدة اليمنية بأن الوحدة اليمنية هي المصلحة الحقيقية لكل أبناء الشعب اليمني بدون استثناء وتتحقق بها المصلحة الوطنية العليا للوطن ، لافتاً إلى أن الوطن الشامخ والقوي والمستقل ينشده كل أبناء الشعب اليمني من المهرة حتى صعدة والمبني على الشراكة الحقيقية التي ترتكز على العدالة والمساواة في الحقوق والواجبات بين كل أبناء الشعب اليمني .

 

مؤكداً بأن كل المؤامرات التي تحاك ضد الوحدة اليمنية منذ إعادة تحقيقها في ال٢٢ من مايو ١٩٩٠م حتى اليوم تحطمت بوعي هذا الشعب العظيم الذي يواجه وللعام العاشر أمريكا وبريطانيا ومرتزقتهم في المنطقة ،وأفشل كل المؤامرات التي استهدفت اليمن وشعبه العظيم ورفض محاولات
تمزيق الوطن أرضاً وانساناً .

كما وجه اللواء العولقي رسالة خاصة الى دعاة الانفصال لافتا إلى أن هؤلاء اناس مأزومون ينفذون أجندة خارجية ولم يعرفوا معاناة الشعب اليمني قبل الوحدة ولم يذوقوا مرارة التشطير والحروب والمشاكل التي عانى منها اليمنيين ،كما أنهم لا يدركون قيمة هذا الإنجاز المهم

مختتماً رسالته بتوجيه النصيحة لدعاة التشطير بأن يكونوا إلى جانب شعبهم لكي لا يتم تمزيق اليمن إلى مشيخات وسلطنات وإمارات ضعيفة ومتناحرة يدفع ثمن صراعاتها أبناء الجنوب عامة.

لافتاً إلى أن عاصمة الصمود اليمني صنعاء بقيادتها الثورية والسياسية وجيشها ولجانها الشعبية وأحرارها من كل محافظات الجمهورية اليمنية لايزالون في مكانهم الطبيعي ويتصدرون زمام المواجهة وقيادة معركة الدفاع عن اليمن كل اليمن دون استثناء انطلاقا من واجب المسؤولية الوطنية الكبيرة التي تقع على كل اليمنيين تجاه الوطن ومواجهة كافة المؤامرات التي تستهدف اليمن ، وهو موقف وواجب ديني وأخلاقي ووطني مقدس جعل صنعاء عاصمة الصمود اليمني وقيادة اليمن الثورية والسياسية في صدارة المواجهة وجعل عاصمة الجمهورية اليمنية صنعاء قبلة للثوار والأحرار والرافضين للخضوع من كل أرجاء اليمن ليشاركوا جميعا في حماية اليمن وأمنه واستقراره وسيادته واستقلاله وهو هدف مقدس لم يتحقق إلا بفضل الله تعالى وقيادة اليمن الثورية ممثلة في سماحة السيد عبدالملك بدر الدين الحوثي قائد الثورة والقيادة السياسية وكل المجاهدين والأبطال من كل شبر في اليمن العظيم .

كما دعا اللواء العولقي كل من تورط في دعم ومساندة الإحتلال إلى العودة إلى جادة الصواب والإنضمام إلى معركة الشرف المصيرية التي يخوضها ابناء الشعب اليمني ضد الإحتلال وضد الدول الداعمة له لأن اليمن هو الوطن وهو الباقي والإحتلال ومرتزقتهم إلى زوال .

مشيراً إلى أن مايمتلكه أبناء الشعب اليمني أولى البأس الشديد من إيمان صادق وقيم أصيلة ورصيد حضاري متجذر في أعماق التاريخ جعلهم اليوم في قلب المواجهة مع قوى الإستكبار والطغيان العالمي وادواتهم في العالم أجمع وفي صدارة المدافعين عن الحق والمنتصرين للحقوق المشروعة لأبناء الشعب الفلسطيني الصامد ومقاومته الباسلة وهو موقف مشرف سيظل محل فخر واعتزاز الأجيال اليمنية والعربية والإسلامية المتعاقبة ،والتي ستتذكر أن ابناء الشعب اليمني واجهوا الكيان الصهيوني الغاصب ومعه أعتى الأنظمة الإستعمارية الكبرى الداعمة له بكل شجاعة وقوة ليس لها مثيل في العصر الحديث .

سائلأ المولى العلي القدير أن يعيد هذه المناسبة الوطنية العظيمة على وطننا اليمني وقائد الثورة والقيادة السياسية وكافة المجاهدين في القوات المسلحة والأمن وكافة أبناء الشعب اليمني بالخير والأمن والأمان والإستقرار وقد تحقق النصر العظيم لأمتنا وشعبنا على كل الطغاة والطامعين والمستكبرين ،إنه سميع مجيب الدعاء .

عن اليمن الحر

شاهد أيضاً

صلح قبلي ينهي قضية القتل بين آل الاشول من قبائل المحويت و آل الزويكي من قبائل عمران بالعفو الشامل

اليمن الحر الاخباري/صنعاء أثمرت جهود الوساطة القبيلة في قضية القتل بين آل الاشول من قبائل …