الإثنين , أبريل 15 2024
الرئيسية / أخبار / الشاعر أمين الجوفي يقتحم منزل مصور صحيفة الثورة الزميل حويس ويعتدي عليه وعلى أسرته بصنعاء

الشاعر أمين الجوفي يقتحم منزل مصور صحيفة الثورة الزميل حويس ويعتدي عليه وعلى أسرته بصنعاء

اليمن الحر الاخباري / متابعات
اقتحم الشاعر أمين الجوفي مع مسلحين منزل المصور عادل حويس مصور صحيفه الثورة وضربه بقوه وإعتدى على اسرته، بينما ناشدت اسرة حويس من السيد عبدالملك الحوثي والرئيس مهدي المشاط ووزير الاعلام ضيف الله الشامي بحمايتهم وانصافهم. وقال الزميل “محمدحويس” شقيق الزميل” عادل حويس” ل”لاوراق برس “ان الشاعر الجوفي ومسلحيه اقتحموا منزل شقيقة عادل حويس وضربوه بقوة ، كما ضربوا زوجته اخوه في مشهد اغضب واحزن الكثير من الجيران في منطقه “الجراف” جوار مستشفى الموايد، كما هدد بقتلهُ مرة أخرى بالسلاح امام عدد من الحاضرين منهم افراد قسم الشرطه حينما شكاة للجهات المختصة ووفق شهود عيان ل”لاوراق” فان سبب المشكلة هي عراك طفولي بين طفل حويس وطفل الجوفي في الحارة وهو عراك يتكرر في كل بيت واقارب وجيران وحارة بشكل يومي. و القانون اليمني والعرف القبلي يؤكد والشرع فيهما بأنه لايمكن لأي خلاف صغير أو كبير يبرر لاي شخص يقتحم وينتهك منازل الآخرين ويعتدي على اصحابها وخاصة إذا كان فيها نساء، عدا قوات الشرطة او الأمن و بأمر قهري من النيابة. وتأتي هذه الحادثة بعد ساعات من اغتيال وزير الشباب والرياضة حسن زيد من قبل ارهابي مسلح ، كما تأتي قبل يوم من احتفال اليمنيون بذكرى مولد النبي محمد صلى الله وسلم عليه. وتدين أسرة صحيفة الأوراق وموقعها اغتيال وزير الشباب والرياضة حسن زيد وتعزي المكتب السياسي والحكومة وكل اسرة ومحبي الوزير ، كما تدين في الوقت نفسه هذا التصرف من قبل شاعر المفترض ان يكون قدوه في التعامل مع الآخرين مهما كانت الاختلاف . كما تطالب اسرة صحيفة الاوراق وموقعها الاوراق برس ضبط المذكور وحماية الزميل الزميل عادل حويس وافراد اسرته. كما تشدد اسرة صحيفة الاوراق وموقعها الاوراق برس.. على حماية الصحافيين في المناطق التي خارج سيطرة المحتل والعدوان وتحالفه.
جريدة الأوراق اليمنية
“نقلا عن موقع اوراق برس”
اسرة تحرير موقع اليمن الحر الاخباري تعلن التضامن الكامل مع الزميل حويس وتهيب باجهزة الامن ردع المخلين بالامن والمعتدين على الصحفيين وحماية كل الاعلاميين

عن اليمن الحر الاخباري

شاهد أيضاً

تحليل..الرهانات الصعبة في المنطقة!

  بقلم/ فيصل مكرم* لن يهدأ له بال ولن يطمئن رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي نتنياهو …