الإثنين , أبريل 15 2024
الرئيسية / اراء / 2020م لتذهب إلى الجحيم غير مأسوف عليك!

2020م لتذهب إلى الجحيم غير مأسوف عليك!

 

محمد العزيزي

رويدا رويدا نقترب من وداع عام 2020م و نطوي ساعات و أيام و شهور هذا العام غليظ العشرة و المعشر و العيش ، أيام قليلة و أقل من أسبوعين نودع فيها هذا العام الذي يقال عنه أنه من السنوات الكبيسة ، و من الأعوام التي تحمل معها أقدار الباري جل وعلا ، و يحمل في أيامه كوارث سنوات سابقة و تتكرر فيه  كل ثلاثين عاما ، و يقولون  إن السنة الكبيسة يأتي بعدها عام خير و بركة لأن بعد كل عسر يسر .
عشرون عشرون ليس سنة كبيسة و حسب ، لكنه عام الموت و الريح الأصفر و الأحمر ، عام دبور محمل بكل مصائب الدنيا ؛ عام ليس له مثيل من قبل  و من عايشه و عاش فيه كبارا أو صغارا ، نساء أو رجالا ، أطفالا أو شبابا لن يقولون عنه إلا أنه عام الخوف و الموت و المرض و الجوع و الدبور .
عام 2020م العام الوحيد الذي حبس أنفاس البشرية و كل سكان المعمورة ، العام الوحيد الذي حجر العالم و الشعوب داخل المنازل غصبا و خوفا منه لعدة شهور و لم يتمكن أحد من مشاهدة أشعة الشمس ، العام الذي منع الناس من التجول في الأسواق و المقاهي و النوادي.. العام الذي حرم الرياضيين من اللعب و ممارسة الرياضة و منع المشجعين من دخول الملاعب ، العام الكبيس الذي أوقف رحلات الطيران و منع المسافرين من السفر و جعل دول العالم ترفض زيادة و عودة أبناء وطنهم ، عام منح موظفي العام أطول إجازة إجبارية منذ أن خلق الله الأرض و البشر ،  إجازات طويلة و رواتب تدفع  مقدما ما عدا موظفي اليمن قطعت رواتبهم أربع سنوات و نصف العام و الأمر مستمر  .
عشرون عشرون عام لن يتحدث الناس عنه إلا بالنكبات و النوائب و المصائب و العام الوحيد الذي حفر تاريخ مصائبه لدى كل أسرة من سكان العالم ، فقد أخذ هذا العام فردا من كل أسرة على الأقل و سجل تاريخ وفاته في أحد أيام هذا العام.
2020م العام الذي سُجل فيه أكبر عدد من الوفيات في العالم ، و من أكثر الأعوام الذي توفي و مات فيه الرؤساء و الزعماء و المشاهير ، البسطاء والفقراء و الأغنياء و الأثرياء  .

عشرون عشرون.. العام الوحيد الذي سُجل فيه أعلى الوفيات و أعلى الخسائر الاقتصادية ، و سُجل فيه أكبر الكوارث و الأزمات و الحوادث ،
عشرون عشرون.. عام عصيب و نقترب من انقضاء آخر أيامه ، فلتذهب يا عام النكبات و النكسات و الكوارث و الأزمات و الموت و الجوع و المرض ، لتذهب إلى الجحيم غير مأسوف عليك ، لن نحتفل في توديعك ووداعك بل سنحتفل بالخلاص و الفكاك منك ، لقد أذقت شعوب العالم أنهارا من العذاب و البؤس و القهر و الألم و المرض و الخوف و خطفت أرواح الأعزاء و الأحبة و لم ترحم أحدا.
ارحل غير مأسوف عليك ، و أسرع خطى أيامك و احمل عصاك و ارحل عنا..لأنك أوغلت في قهرنا و بإرسال سهامك المميتة  و قتلتنا و نلت من  جميع أفراد وشعوب المعمورة دون هوادة و بلا رحمة ، و لذلك فإن أجمل الأيام عندنا حين تغرب شمس آخر أيامك و تغرب عنا و ترحل ومعك كل مصائبك ، سنفرح حين تشرق شمس و صباح اليوم الأول من العام البديل عنك و يبدأ نوره يشعشع و خيوط أشعة شمسه تهل على دنيانا في أول يوم من العام الجديد ، لذا استعجل خطاك و ارحل عنا غير مأسوف عليك و لن نتذكرك أبدا .
أيها العشرين عشرين لو لا أني أعلم أن كل ما فعلت بنا و بالبشرية هو قضاء الله و قدره ، لطلبت من الله القصاص منك ، و محاكمتك محاكمة عادلة لتعلم فداحة ما فعلت بنا خلال  ساعاتك و أيامك و شهورك التي عانينا منها و من مرارة عيشها ، و الله لو كنت رجلا أيها العشرين لقتلتك إنصافا لمن فعلت ، و لكننا نحمده تعالى أننا استطعنا الفكاك و النفاذ  منك و الولوج في العام الجديد سالمين غارمين فاقدين و مفقودين لكننا متفائلين بكرم الله أن يعوضنا في هذا العام الجديد أحسن و أفضل ما نطلبه و نتمناه .

عشرون عشرون.. احزم حقائبك و ارحل عنا لقد ضقنا منك ذرعا و لم نعد نطيق العيش في ما تبقى من أيامك ، لقد أحسستنا بالغبن و القهر و البغض نحوك فلا يوجد منزل إلا و أسمعنا أصوات نحيب و بكاء و عويل نسائه و نحيبها لفراق أحبتهم ، فلن نذكر فيك شيئا مفرح لن  نذكر فيك شيئا يستحق الذكرى سوى الموت و الآلم .
غادرنا أيها العام القاسي و دعنا نستبشر خيرا بقدوم العام البديل لك، و لن نقول خليفتك ، دعنا نتفاءل بالخير و ننفض غبار المأساة و المآسي التي  حصدناها من بعدك ، دعنا نتضرع للخالق عز و جل بأن يدخل علينا العام الجديد بكل الخير و العطاء و الفرج و يعوضنا به أضعاف ما خسرناه في ساعات و أيام عمرك أيها الدبور .. اغرب عن وجهي فقد ضاق حالي و حال الناس و اتركنا مع عام ينزل الله فيه الخير و العافية و السكينة مدرارا .. اللهم إنا نسألك العفو و العافية و بركات الخير و الإحسان و العطاء الذي لا ينضب و أصرف عنا الشر و لا ترينا شر أيام عشرين عشرين و لا تكررها علينا إنك سميع عليم يا أكرم الأكرمين .. اللهم آمين.

عن اليمن الحر

شاهد أيضاً

تداعيات الهجوم الايراني!

د. جاسم الحريري* شنت إيران مساء يوم السبت الموافق 13/4/2024هجومها المرتقب على “إسرائيل”، ردا على …