أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار / حكومة المرتزقة .. فساد مهول حولت مناصبهم إلى غنيمة خاصة

حكومة المرتزقة .. فساد مهول حولت مناصبهم إلى غنيمة خاصة

اليمن الحر الاخباري/..

فشلت حكومة المرتزقة بتقديم أي مشروع يخدم مصالح اليمنيين بينما كشفت اللجنة الاقتصادية العليا، عن إيرادات موانئ الحديدة وعائدات النفط الخام لشهري اغسطس وسبتمبر واكتوبر و نوفمبر الماضي. ، حيث لم تحقق حكومة المرتزقة أي انتصار لنفسها وللقوى الدولية المساندة لها، وذلك بسبب عدم امتلاكها لأي مشروع وطني على صعيد اليمن وبالأخص المناطق الواقعة تحت الاحتلال.

وكانت اللجنة الاقتصادية العليا كشفت عن ارقام الايرادات و الرسوم الجمركية والضريبية لسفن المشتقات النفطية خلال شهر نوفمبر مبلغ (6,212,231,986 ريال يمني) تم إيداعها في الحساب الخاص بمبادرة المرتبات، ليصبح إجمالي الإيرادات المُوردة وحتى تاريخ 30-نوفمبر-2019م إلى حساب المرتبات في البنك المركزي اليمني بمحافظة الحديدة مبلغ وقدره (11,863,474,243 ريال يمني).

وتؤكد التقارير ووثائق رسمية، عن غرق الكثير من أعضاء حكومة المرتزقة في صفقات فساد ومحسوبية، وتحولت مناصبهم إلى غنيمة خاصة بأحزابهم السياسية والمقربين منهم جعلتها عاجزة عن تقديم خدمات للمواطنين، أو دفع رواتب الموظفين، ليس في كل اليمن وحسب، بل حتى في المناطق المحتلة.

ومن ابرز تلك الملفات الفساد التي قد تم الكشف عنها في وسائل الإعلام، واتهم بها مسئولون كبار في إدارة البنك المركزي بعدن، والتي وصلت إلى عشرات المليارات من الريالات، عبر المضاربة بسعر العملة، وهو ما كبد الخزينة العامة خسائر كبيرة، مقابل هذه المليارات التي ذهبت إلى جيوب المسئولين المتورطين بهذا الفساد.

وبحسب وكالة الأنباء اليمنية (سبأ)، دعت اللجنة الاقتصادية الأمم المتحدة إلى إلزام الطرف الآخر لتنفيذ التزاماته من خلال توريد مبلغ العجز بين إجمالي فاتورة الرواتب والرصيد المُجمّع في حساب المرتبات بفرع البنك المركزي بالحديدة.

وجددت اللجنة الاقتصادية التأكيد على استعدادها الكامل لتنفيذ أي آليات إشرافية تقدمها الأمم المتحدة بموجب اتفاق ستوكهولم في الجانب الاقتصادي، لصرف مرتبات جميع موظفي الجمهورية اليمنية وإنهاء معاناتهم.

عن اليمن الحر

شاهد أيضاً

اختتام الورشة التعريفية الخاصة بمشروع دعم الاحتياجات الانسانية والنفسية والقانونية للمحتجزات

  اليمن الحرالاخباري /معين حنش _أختتمت مؤسسة السجين الوطنية اليوم بمصلحة التاهيل والأصلاح بالعاصمة صنعاء …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *