الأربعاء , سبتمبر 28 2022
الرئيسية / أخبار / حزب الله يعلن رصد 3 سفن استخراج غاز تعمل لصالح إسرائيل ويؤكد أنها “تحت مرمى نيران قواته”

حزب الله يعلن رصد 3 سفن استخراج غاز تعمل لصالح إسرائيل ويؤكد أنها “تحت مرمى نيران قواته”

اليمن الحر الاخباري/وكالات
نشر حزب الله اللبناني، الأحد، مقطعا مصورا يظهر رصده 3 سفن مخصصة لاستخراج الغاز لصالح إسرائيل ضمن حدود لبنان، وأنها “تحت مرمى” نيران قواته.
وكانت إسرائيل، استقدمت مطلع يونيو / حزيران الماضي، هذه السفن إلى حقل كاريش، الواقع عند الحدود بين لبنان وإسرائيل، ما أثار اعتراض الحكومة اللبنانية كون المنطقة متنازع عليها.
ونشرت وسائل إعلام محلية نقلا عن حزب الله، مقطعا مصورا مدته دقيقة و16 ثانية، يوضح أن سفن استخراج الغاز لصالح إسرائيل تحت مرمى صواريخه، وتضمن إشارة إلى أنه تم تصويرها، السبت 30 يوليو / تموز الجاري.
وأظهر المقطع، السفن التابعة لإسرائيل على بعد 90 كم من السواحل اللبنانية، وأرفق بمشاهد لصاروخ بحري يتم تجهيزه للإطلاق، بالإضافة الى تصريح سابق لأمين عام الجماعة حسن نصرالله، يقول فيه أن “اللعب بالوقت غير مفيد”.
ويأتي هذا التطور قبيل ساعات قليلة من وصول المبعوث الأمريكي لشؤون الطاقة آموس هوكستين، إلى بيروت اليوم، حاملًا معه الرد الإسرائيلي على المقترح اللبناني بشأن ترسيم الحدود البحرية الجنوبية.
وزار هوكستين، لبنان منتصف يونيو الماضي، حيث قدّم له الرئيس ميشال عون مقترحا شفهيا بشأن ترسيم الحدود مع إسرائيل، يعتمد على استرجاع حقل قانا كاملًا مع تعديل الخط 23.
وفي 2 يوليو 2022، أعلن حزب الله، إطلاق 3 طائرات مسيّرة غير مسلحة تجاه ‏المنطقة المتنازع عليها مع إسرائيل عند حقل كاريش، إلا أن الحكومة اللبنانية قالت إن تلك المسيّرات خارج إطار مسؤولية الدولة.
وبعدها بأيام قليلة، حذر نصرالله، من اندلاع حرب في حال لم يحصل لبنان على حقه من الغاز والنفط في تلك المنطقة البحرية، مشيرا إلى أن الحزب قادر على “منع” إسرائيل من استخراجه.
قال وزير الخارجية اللبناني، عبد الله بو حبيب، اليوم الأحد، إن مقطع الفيديو الذي نشره “حزب الله” عن إحداثيات منصات استخراج الغاز على الساحل، “لا يمثل موقف الدولة اللبنانية”.
وفي التفاصيل، نشر “حزب الله”، صباح اليوم، مقطع فيديو يظهر أن منشآت الحفر والتنقيب واستخراج النفط في كاريش تحت مرمى صواريخه.
وحذر “حزب الله” في الفيديو، بصوت أمينه العام، حسن نصر الله، من أن “اللعب بالوقت غير مفيد”.
وخلال اتصال مع قناة “الجديد”، رفض وزير الخارجية عبد الله بوحبيب إعطاء موقف من مقطع الفيديو، لافتا إلى أنه “لا يمثل الدولة اللبنانية، وأن وزارة الخارجية سبقت أن اتخذت موقفا من المسيرات التي تم إطلاقها سابقا”.
وأشار بو حبيب إلى أن الوسيط الأمريكي لترسيم الحدود بين لبنان وإسرائيل، أموس هوكشتاين، سيلتقي الرؤساء الثلاثة، بالإضافة إلى نائب رئيس مجلس النواب، الياس بوصعب، وعدد من الوزراء، مؤكدا أن “الموقف اللبناني موحد لجهة المفاوضات”

عن اليمن الحر الاخباري

شاهد أيضاً

مستشفى فلسطين بالأمانة ينظم فعالية إحتفائية بذكرى المولد النبوي

    اليمن الحر نظم مستشفى فلسطين للأمومة والطفولة بأمانة العاصمة، اليوم الثلاثاء ، فعالية …