الإثنين , سبتمبر 26 2022
الرئيسية / أخبار / سرايا القدس تطلق عملية “وحدة الساحات” وتقصف تل أبيب ومستوطنات بعشرات الصواريخ.. و”حماس” تعلن الاستنفار العام بين فصائل المقاومة

سرايا القدس تطلق عملية “وحدة الساحات” وتقصف تل أبيب ومستوطنات بعشرات الصواريخ.. و”حماس” تعلن الاستنفار العام بين فصائل المقاومة

اليمن الحر الاخباري/وكالات
أعلنت “سرايا القدس” الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين اليوم السبت إطلاق عملية “وحدة الساحات.”.
ووفق مأ أوردته إذاعة “صوت القدس” عبر حسابها على “تويتر” اليوم ، “قصفت سرايا القدس تل أبيب ومطار بن جوريون وأسدود وبئر السبع وعسقلان ونتيفوت وسديروت بـ 60 صاروخا رداً على العدوان المتواصل.
وأكد مسؤول المكتب الإعلامي في حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين،‏ داود شهاب، اليوم السبت، أن “‏لا حديث حالياً عن تهدئة” في قطاع غزة.
وقال شهاب: “أولويتنا الأساسية الآن هي مقاومة الاحتلال والتصدي للعدوان والرد على هذا الإرهاب، وهذه الاعتداءات التي تمارس على شعبنا”، مؤكداً استعداد الحركة لـ”استمرار المعركة”، ومضيفاً أنّها “ستخلق حالة استنزاف حقيقية داخل صفوف العدو”.
وأشار شهاب إلى أنّ “إسرائيل أخفقت، ولن تحقّق الأمن للمستوطنين، ولن تكون قادرة على إنهاء مأزق المستوطنين الذين انتقلوا من حظر التجوال الذي استمر 4 أيام بسبب حال الاستنفار التي أعلنتها سرايا القدس إلى الملاجئ، بسبب صواريخ سرايا القدس”.
وأكد أنّ الحركة ستواصل العمل في الضفة الغربية “على الرغم من الاعتقالات التي شنتها قوات الاحتلال الليلة الماضية على كوادرنا ومجاهدينا”.
وأعلنت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم السبت، اعتقال 19 عنصراً من حركة “الجهاد الإسلامي” في الضفة الغربية.
وقال شهاب أمس الجمعة، إنّ ما يجري في غزة هو “حرب عدوانية وغادرة تستهدف الشعب الفلسطيني”، مشدداً على أنّ المقاومة الفلسطينية “ستواجهها بكل قوة وثبات”.
ومن جهته دان الناطق باسم حركة “حماس” فوزي برهوم بشدة، اليوم السبت، استمرار العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، واستهداف المدنيين والأبرياء، محملاً الاحتلال “مسؤولية وتبعات استمرار التصعيد واستمرار جرائمه النكراء”.
ورأى أنّ “سلوك وتصريحات قادة الاحتلال وتحذيراتهم المتواصلة من مغبّة توسع رقعة المواجهة والاشتباك، تعكس ما حققته المقاومة من ردع، وحالة التخبط التي تعيشها قيادته”.
وأكد الناطق باسم “حماس” أنّ “العدو الإسرائيلي يعيش أزمات متلاحقة، وهو يحاول تصديرها إلى غزة وشعبها، ومن خلفها المقاومة الباسلة التي لن تسمح له بذلك”.
وأشار إلى أنّ “فصائل المقاومة والغرفة المشتركة في حالة استنفار قصوى، وفي حالة تقدير موقف مستمر للتعامل مع هذا التصعيد”.
كذلك، لفت إلى أنّ “هناك اتصالات مكثفة وجهود حثيثة من الوسطاء لوقف العدوان الإسرائيلي على غزة”.
وفي السياق نفسه، قال الناطق باسم “حماس” عبد اللطيف القانوع إنّ “المقاومة الفلسطينية وغرفة العمليات المشتركة تصدّ العدوان وتدير المعركة مع الاحتلال بحكمة واقتدار”.
وأفادت وسائل إعلام إسرائيلية بأنّ صفارات الإنذار دوّت، صباح اليوم السبت، في مستوطنات “نير عوز، ولاخيش، وزيكيم، وكارميا، ونتيف وهعسراه، وسديروت، وعين هاشلوشا، ونير عام، إيبيم وشرق تل أبيب”.
وبدأت “سرايا القدس”، الجناح العسكري لحركة “الجهاد الإسلامي”، أمس الجمعة، الردّ على عدوان الاحتلال الإسرائيلي على قطاع غزة، مع إطلاق صليات من الصواريخ في اتجاه الأراضي الفلسطينية المحتلة، بالتزامن مع إعلان الاحتلال بدء عملية عسكرية ضد أهداف لحركة “الجهاد الإسلامي” في قطاع غزة.
وأفادت مصادر طبية في غزة بارتفاع عدد الشهداء إلى 12، والإصابات إلى أكثر من 80، منذ أمس الجمعة.
ونعت فصائل المقاومة الفلسطينية شهداء العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، وعلى رأسهم القائد الجعبري، مؤكّدةً أنّ “الاحتلال يتحمّل كل التبعات والنتائج المترتبة على هذا العدوان”.
وأصاب صاروخ أطلق من قطاع غزة، عصر السبت، بشكل مباشر، منزلا في مستوطنة “سديروت” جنوب إسرائيل، دون وقوع إصابات بين سكانه، بحسب إعلام رسمي.
وأضافت قناة “كان” الرسمية أن أضرارا جسيمة لحقت بالمنزل، الذي كان سكانه وقت سقوط الصواريخ، يمكثون داخل أحد الملاجئ القريبة.
وقال صاحب المنزل للقناة: “عندما سمعت صافرات الإنذار ركضت إلى الملجأ (..) لقد لحقت أضرار جسيمة بالمبنى”.
وفي وقت سابق السبت، أُصيب جنديان إسرائيليان بشظايا قذيفة هاون في كيبوتس تابع لـ “المجلس الإقليمي إشكول” (يضم 32 مستوطنة)، وتم إجلاؤهما لتلقي العلاج الطبي وحياتهما ليست في خطر، وفق “كان”.
وفي المنطقة ذاتها، أصيب إسرائيلي في الثلاثينات من عمره، كان يعمل في مصنع ألبان بجروح طفيفة، جراء سقوط قذيفة هاون.
ومنذ انطلاق العملية العسكرية الإسرائيلية عصر الجمعة، أصيب 13 إسرائيليا، بجروح طفيفة، أثناء هروبهم إلى الملاجئ للاحتماء من الصواريخ.
وأعلنت سرايا القدس، الجناح المسلّح لحركة الجهاد الإسلامي، في بيان السبت، إطلاق رشقات من الصواريخ وقذائف الهاون في إطار ردها على العملية العسكرية الإسرائيلية على القطاع، والتي تسببت باستشهاد 13 فلسطينيا، بحسب وزارة الصحة، بينهم طفلة.
وحتى الآن، تم إطلاق قرابة الـ 200 صاروخ على مستوطنات وبلدات في جنوب ووسط إسرائيل بما في ذلك مدن قرب تل أبيب، أسقطت منظومة “القبة الحديدية” المضادة للصواريخ 95% منها، وفق صحيفة “يديعوت أحرونوت”.

عن اليمن الحر الاخباري

شاهد أيضاً

استدعت سفيري بريطانيا والنرويج بطهران..ايران تندّد بدعم أمريكا لمثيري الشغب

اليمن الحر الاخباري/ متابعات أعلنت وزارة الخارجية الإيرانية الأحد أنها استدعت سفير بريطانيا للاحتجاج على …