الأربعاء , سبتمبر 28 2022
أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار / الاتفاق النووي على كف عفريت.. أمريكا تتحدث عن “خيارات” أخرى لمنع إيران من امتلاك النووي وكيان الاحتلال يهدد:لن نقف مكتوفي الأيدي

الاتفاق النووي على كف عفريت.. أمريكا تتحدث عن “خيارات” أخرى لمنع إيران من امتلاك النووي وكيان الاحتلال يهدد:لن نقف مكتوفي الأيدي

اليمن الحر الاخباري/ وكالات
أعلن البيت الأبيض، أن الرئيس الأمريكي جو بايدن يريد التأكد من أن بلاده لديها “خيارات أخرى متاحة”، لضمان عدم امتلاك إيران القدرة على صنع أسلحة نووية، إذا فشلت جهود إحياء الاتفاق النووي الإيراني.
و قال منسق مجلس الأمن القومي للاتصالات الاستراتيجية في البيت الأبيض جون كيربي، الخميس، في إحاطة صحفية، إن “أمريكا ستظل تواصل الضغط من أجل إحياء الاتفاق النووي، لكن صبرها ليس أبديا”.
وأضاف أن “بايدن نقل لبقية الإدارة أنه يريد ضمان أن لدينا خيارات أخرى متاحة لضمان عدم قدرة إيران على إنتاج أسلحة نووية”.
وأوضح كيربي أن “الولايات المتحدة في اللحظة الراهنة ليست قريبة من الاتفاق مع إيران حول صفقة بخصوص برنامجها النووي”.
وأردف “من الواضح بالنسبة لنا أنه لا تزال هناك ثغرات ولسنا قريبين من إبرام اتفاق كما كنا نأمل”.
لكنه في نفس الوقت أشار إلى “التزام بايدن بالدبلوماسية تجاه طهران”.
وكانت إيران قد أعلنت، الجمعة الماضية، أنها أرسلت إلى المنسق الأوروبي تعليقها على الرد الأمريكي بشأن مسودة إحياء الاتفاق النووي المبرم عام 2015، والذي تلقته طهران عبر الاتحاد الأوروبي في 28 آب/أغسطس الماضي.
وفي 4 آب/أغسطس الماضي، استؤنفت في فيينا، عملية التفاوض لإعادة إحياء الاتفاق الخاص ببرنامج إيران النووي؛ وشهدت مشاركة غير مباشرة من الولايات المتحدة الأمريكية.
وقدمت إيران، في 15 آب/أغسطس الماضي، رداً رسمياً إلى الاتحاد الأوروبي، على المقترح الذي طرحه لتسوية الاتفاق حول العودة إلى خطة العمل الشاملة المشتركة بشأن البرنامج النووي الإيراني؛ فيما أعلنت واشنطن تلقي رد إيران، وأنها تقوم بدراسته.
وتتناول مسودة الاتفاق خفض العقوبات عن إيران؛ مقابل الخطوات النووية اللازمة لإعادة الاتفاق النووي الإيراني، الموقع عام 2015، إلى المسار الصحيح.
وانسحبت الولايات المتحدة بشكل أحادي من الاتفاق، في أيار/مايو 2018، وأعادت فرض العقوبات الاقتصادية على إيران؛ وردت طهران بالتخلي عن بعض القيود المفروضة على نشاطها النووي، المنصوص عليها في الاتفاق.
الى ذلك قدم رئيس جهاز الموساد الاستخباراتي الإسرائيلي، مواد استخباراتية حساسة في جولة اجتماعات سياسة أمنية حول البرنامج النووي الإيراني، في الولايات المتحدة.
والتقى رئيس الموساد خلال الاجتماعات العديد من كبار المسؤولين الأمريكيين، بينهم: رئيس وكالة المخابرات المركزية، ورئيس مكتب التحقيقات الفدرالي، ومستشار الأمن القومي، ووزير الدفاع، ورئيس هيئة الأركان المشتركة وغيرهم من كبار المسؤولين الحكوميين في وزارة الخارجية، حيث سمع من نظرائه أن الولايات المتحدة ستواصل التزامها بأمن دولة إسرائيل.
وبحسب موقع “I24news” الإسرائيلي، أكد دفيد بارنياع، أن إسرائيل “لن تكون قادرة على الوقوف مكتوفة الأيدي، بينما تواصل إيران خداع العالم”، على حد قوله.
وأكد الأمريكيون خلال الاجتماعات أنهم لن يسمحوا لإيران بامتلاك أسلحة نووية، وأنهم سيواصلون العمل بشكل كامل، وكذلك التعاون مع إسرائيل أيضًا في القضايا الإقليمية في الشرق الأوسط المتعلقة بأمنها.

عن اليمن الحر الاخباري

شاهد أيضاً

فصائل مسلحة منشقّة عن مليشيات الامارات تسيطر على حقول نفط عسيلان بشبوة

اليمن الحر الاخباري/ متابعات تمكن مسلحون ممن تم إقصائهم من قبل الانتقالي في محافظة شبوة، …