الرئيسية / أخبار / امريكا وبريطانيا تباشران بناء قواعد عسكرية على الساحل الجنوبي لليمن على نفقة الامارات

امريكا وبريطانيا تباشران بناء قواعد عسكرية على الساحل الجنوبي لليمن على نفقة الامارات

 

اليمن الحر الاخباري-متابعات

وصلت خلال الساعات الماضية قوة عسكرية امريكية بريطانية الى عدن مكون من 450جندي ضمن مخطط لنشر 3الاف جندي امريكي وبريطاني وذلك بتنسيق مع دولة الامارات والتي باشرت في انشاء قواعد عسكرية لهذه القوات بحسب مااوضحه مرتزق مسئول في كيان مايسمى المجلس الانتقالي الجنوبي والذي اكد بان هذه القواعد ستقام على امتداد الساحل الجنوبي لليمن وعدد من الجزر اليمنية
وقالت مصادر مقربة من تحالف العدوان بان وصول المئات من الجنود الامريكيين والبريطانيين الى عدن ياتي ضمن مساعي واشنطن لنشر قوة عسكرية تضم 3الاف جندي جنوبي اليمن تحت ذرائع مكافحة الارهاب وهي الخطة التي تظمنتها احاطة الرئيس دونالد ترامب المرفوعة للكونجرس منتصف يوليو الماضي
ويؤكد مرتزقة مايعرف بـ”المجلس الانتقالي الجنوبي” الذي يمارس الانفصال عمليا في مناطق الجنوب المحتل وبدعم علني من الامارات والسعودية بان امريكا وبريطانيا تعتزمان نشر 3الاف جندي من قواتهما في كل من مدينة عدن وقاعدة العند بمحافظة لحج وجزيرة سقطرى ومحافظات شبوة وحضرموت والمهرة وذلك لمكافحة التنظيمات الارهابية حسب مزاعم ابواق العدوان
وكانت وزارة الدفاع الامريكية قد اقرت في ابريل من العام 2017م ارسال قوة عسكرية الي اليمن في خطوة رآها محللون سياسيون وخبراء عسكريون مسعى امريكي محموم لبناء قواعد عسكرية في اليمن
وتاتي هذه الخطوة الامريكية المعادية ضد اليمن لتؤكد مجددا الهدف غير المعلن من العدوان الامريكي السعودي على اليمن واستخدام الادوات الاقليمية مممثلة في السعودية والامارات لتنفيذ هذه الاهداف الاستعمارية الخبيثة

وباشرت القوات الامريكية والبريطانية امس اولى مهامها الاستعمارية التعسفية ضد المواطنين اليمنيين وذلك بمنع عمليات الاصطياد في المياه الاقليمية على الساحل الشرقي لليمن،
وتزامن هذا الاجراء الذي اثار استياء واسعا في اوساط المواطنين مع إعلان القوات الإمارات المحتلة بدء تدريبات مشتركة.
وقالت مصادر في شبوة أن العديد من الصيادين شكوا من منعهم من الإبحار عميقا في خليج عدن وتلقيهم تحذيرات من مغبة الاقتراب من مناطق تبحر فيها بوارج أمريكية.
وكانت الإمارات بدأت، الثلاثاء، تدريبات في بحر العرب والمحيط الهندي بمشاركة بوارج أمريكية.
وذكرت وسائل إعلام إماراتية أن التدريبات تحمل شعار التمرين “فاري ناتيف20” وتتضمن التدريب على حماية المنشآت الحيوية والسواحل وقيادة الطيران المشترك إلى جانب “الضفادع البشرية المتخصصة” بإزالة المتفجرات في المياه العميقة.
وتأتي هذه التطورات بعد ايام قليلة على وصول 4 بوارج امريكية انزلت وحدات واليات ومروحيات في شبوة وجزيرة سقطرى اللتان تمثلان نقاط استراتيجية على بحر العرب والمحيط الهندي وخليج عدن، ناهيك عن إنتاج شبوة من النفط والغاز .

عن اليمن الحر الاخباري

شاهد أيضاً

انهاء قضية قتل بين أسرتين من مديرية عتمة بذمار ومديرية ارحب محافظة صنعاء

  اليمن الحرالاخباري/تغطية / محمد عبده سنان نجحت جهود رسمية و قبلية في إنهاء قضية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *