الأربعاء , مايو 22 2024
أخبار عاجلة
الرئيسية / اراء / مواطن يبحث عن وطن (1)

مواطن يبحث عن وطن (1)

بقلم/حسن الوريث

مازال المواطن اليمني يبحث عن وطنه المفقود من عشرات السنين .. يبحث عن وطن يسوده الأمن والسلام والأمن والاستقرار .. يبحث عن وطن يتعايش فيه الناس على اختلاف مناطقهم ومذاهبهم انتماءاتهم .. يبحث عن وطن تكون فيه الدولة والحكومة في خدمته وليس العكس.. يبحث عن وطن يعمل المسئول فيه لمصلحة الشعب والوطن وليس لمصلحته الشخصية ومصلحة أسرته وأقاربه.. يبحث عن وطن تكون فيه المناصب لأصحاب الخبرات والكفاءات وليس الخبرة والمقربين وأصحاب الولاءات.. يبحث عن وطن تعود فيه القيم والأخلاق لتتحكم في امور الناس بدلا من الفوضى ومنطق القوة والعصبية .. يبحث عن وطن يعيش فيه مع أسرته وأولاده في هدوء دون ملاحقات وتهديدات ومضايقات بسبب مواقفه وارائه .. يبحث عن وطن خال من الفساد والمفسدين واللصوص الذين ينهبون ثرواته .. يبحث عن وطن حر مستقل القرار والإرادة والإدارة بعيدا عن الوصايات والاملاءات..
يبحث عن وطن يتجه فيه الجميع إلى البناء والتنمية بدلا من الاقتتال والتدمير .. يبحث عن وطن يستطيع التنقل بين كافة مناطقه بحرية وأمان دون منغصات ولا نقاط تفتيش ويستمتع باجوائها النقية ومياهها وبحارها وارضها .. يبحث عن وطن مليء بالمتنفسات والحدائق بدلا من السجون والمعتقلات والتضييق على الحريات .. يبحث عن وطن تكون فيه سلطة الدستور والقانون والعدالة والمساواة في الحقوق والواجبات هي التي تسود وان تكون الدولة راعية للجميع على حد سواء.. يبحث عن وطن يكون فيه ابن المواطن البسيط متساو مع ابن المسئول والشيخ والضابط في كل شيء .. يبحث عن وطن يحصل جميع أبنائه على حقوقهم في التعليم والصحة والخدمات دون تفرقة .. يبحث عن وطن يكون فيه الاحترام والتقدير والتكريم للمبدع وليس للبلطجي والحرامي.. يبحث عن وطن يستظل الجميع تحت رأيته ومظلته.. مازال المواطن يبحث عن وطنه الذي يتمناه وطنا أمنا مستقلا مستقرا ثروته لجميع أبنائه تنتهي فيه الحروب والماسي والقتل والدمار والخراب ويعمل الكل فيه مع الكل للبناء والاعمار والتنمية ..
هذه كانت مقدمة لسلسلة حوارية جديدة في العام الجديد مع مواطن يتنقل بين كافة الجهات والمؤسسات والمناطق يبحث فيها عن وطنه الذي يتمناه ويحاول نقل كل مايجده من سلبيات وايجابيات بهدف إيصال رسالة لمتخذي القرار ومسؤولي الدولة والحكومة ليساعدهم على كشف مواطن الخلل والقصور ليعملوا على تلافيها ومعالجة الاختلالات وكذا تطوير الإيجابيات للوصول إلى ذلك الحلم الذي يتمناه وهو وطن الأمن والسلام والأمن والاستقرار والحرية والكرامة والخير لمستقبل افضل لليمن .. مع خالص أمنيات هذا المواطن لكم بمتابعة شيقة لهذه السلسلة وان تجد صداها لخدمة البلد .. وكل عام وانتم بالف خير بالعام الجديد.

عن اليمن الحر

شاهد أيضاً

موت رئيسي.. تصفية حسابات ام حادث تقني؟!

  أورنيلا سكر* ليست المرة الأولى التي تشهد فيها إيران حوادث سقوط طائرة تُقِلّ قادةً …